ألف ليلة وليلة

1
أحمد قوجة

قيّم الكتاب من فضلك

لربما هو أول كتاب قرأته، وكنت لم أزل بعد في العاشرة من عمري، شعرت حينها بأنني تعلمت من خلاله كيفية القراءة، وأكثر من ذلك هو أنني شعرت به يتحفني بكلمات جديدة رسخت للفصحى في عقلي الباطن، وأعطتني أولى مفاتيحها، كان هذا الكتاب هو “ألف ليلة وليلة”، ولم يكن كتاباً؛ كان عبارة عن أربعة مجلدات ثقيلة تجعلني أعاني حمله بين يدي الواهنتين الصغيرتين، فأضطر إلى وضعه فوق سريري، وأنكب على قراءته بمتعة كبيرة تجعلني أحلق بعيداً إلى أبعد من خيالي الشغوف للتبحر في كافة أنواع المعرفة.

لا توجد تقييمات بعد
 

تصفح الكتب الأربعة الباقية

Comments Powered by Disqus