«الهلال» يدشن مخيماً جراحياً بعتق ويوزع مستلزمات مدرسية في حضرموت

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، «المخيم الجراحي المجاني الأول» في مديرية عتق عاصمة محافظة شبوة، ضمن برامج المساعدات الإماراتية التي تنفذها الهيئة على الساحة اليمنية، ووزعت الهيئة هدايا ومستلزمات مدرسية على روضة الحدبة في منطقة العيص بمحافظة حضرموت، في إطار جهودها لرسم البسمة على وجوه الأطفال وتحفيزهم، وتخفيف الأعباء عن أسرهم، وتحسين البيئة التعليمية في اليمن.

وأكد ممثل الهلال الإماراتي بمحافظة شبوة، محمد سيف المهيري، أن «المخيم الجراحي المجاني الأول» يهدف إلى مساعدة المرضى من ذوي الدخل المحدود والمعسرين على إجراء العمليات الجراحية لاستئصال اللوزتين بالمجان، لافتاً إلى إيلاء الهيئة أهمية بالغة للجوانب الإنسانية والخدمية، وعلى رأسها الجانب الصحي.

وأكد مسؤولون بالمحافظة أهمية «المخيم الجراحي» وحيويته، لكونه يخدم بشكل رئيس الفئات المجتمعية المحدودة الدخل.

وعبّر المسؤولون عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة وذراعها الإنسانية في اليمن «الهلال الأحمر الإماراتي» على الجهود الكبيرة التي بذلوها لدعم القطاع الصحي في شبوة ومختلف المناطق المحرّرة، إذ استقبلت شبوة وحدها 108 أطنان من الأدوية النوعية لمواجهة مختلف الحالات المرضية على مستوى 17 مديرية، إلى جانب إعادة تأهيل مستشفى عتق المركزي وصيانته وترميمه.

إلى ذلك، وزعت هيئة الهلال، أمس، هدايا ومستلزمات مدرسية على روضة الحدبة في منطقة العيص بالمحافظة، في إطار جهودها لرسم البسمة على وجوه الأطفال وتحفيزهم، وتخفيف الأعباء عن أسرهم، وتحسين البيئة التعليمية في اليمن. وأعرب المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم لفريق الهلال، ولدولة الإمارات التي تواصل دعمهم في المجالات كافة، لمساعدتهم على مواجهة أعباء الحياة وتطبيع الأوضاع المعيشية.

وقال ممثل الهلال الإماراتي بحضرموت عبد العزيز الجابري إن هذه الحملة تهدف إلى إدخال البهجة والسرور على قلوب الكثير من المستفيدين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon