1400 مبادرة وفعالية مجتمعية ومؤسسية في «عام الخير»

يبلغ عدد مبادرات الإمارات السبع لعام الخير 1400 بين مبادرة وبرنامج ومشروع وفعالية، تشارك في تنفيذها جهات محلية حكومية وشبه حكومية ومؤسسات القطاع الخاص. .

وتشمل استراتيجية إمارة عجمان في عام الخير 113 مبادرة وبرنامجاً وفعالية متنوعة، تشمل مختلف مجالات العطاء، وتستهدف شرائح مجتمعية عدة.

وفي هذا السياق، صرح المهندس سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي بعجمان قائلاً:«اليوم في دولة الإمارات نرى الثمار الحقيقية التي غرسها والدنا زايد، ثمار الخير والمحبة والعطاء، بما نشهده من تسابق الإمارات كافةً في إطلاق مبادرات تتوزع في العديد من مجالات الخير، ما يبشّرنا بأن عام 2017 سيكون عاماً حافلاً بالعطاء».

وتابع بالقول:«نقوم بدورنا بتحفيز القطاع الخاص وشركاته للقيام بدوره في تحقيق المسؤولية المجتمعية، والالتزام بالمساهمة في التنمية المستدامة من خلال العمل مع موظفي الشركات وعائلاتهم والمجتمع المحلي والمجتمع ككل لتحسين مستوى معيشة الناس بأسلوب يخدم الاقتصاد ويحقق التنمية في آنٍ واحد».

وأكد المطروشي بأن تفعيل المسؤولية الاجتماعية من شأنه أن يصب ليس فقط في صالح المجتمع، بل يفيد القطاع الخاص أيضاً كونه يضمن استدامة النمو وزيادة الأرباح، لذا، قمنا بتعزيز وعي القطاع الخاص، وتحفيز مشاركته في المجتمع.

وقال:«نحرص في إمارة عجمان بأن نلبي دعوة الخير التي لا تستثني أحداً، من خلال تنفيذ مجموعة من المبادرات والفعاليات، التي تعزز جانب العطاء الذي اعتادت عليه دولتنا السخية، ومدّ جذور الإنسانية بكل معانيها، وذلك انسجاماً مع رؤية عجمان 2021».

واجب الخير

وتناول المطروشي مجموعة من أبرز هذه المبادرات الاستراتيجية لإمارة عجمان، من بينها «واجب الخير»، وهي حزمة خدمات لكبار السن يتشارك في تقديمها متطوعون من المجتمع مع المؤسسات الحكومية. كما سيتم طرح «برامج تعليمية» من بينها «الدبلوم في المسؤولية الاجتماعية»، وهو دبلوم مهني في المسؤولية الاجتماعية لموظفي حكومة إمارة عجمان، و«مساق المسؤولية الاجتماعية» الذي سيتم طرحه ابتداء من العام الأكاديمي 2017/‏2018 كمتطلب اختياري لجميع طلبة جامعة عجمان.

وتشمل حزمة المبادرات أيضاً «صندوق ثامر للتكافل التعليمي» الذي سوف يساعد في سداد الرسوم الدراسية للطلبة المعسرين، بالإضافة إلى برنامج «القيادات الواعدة» الذي يتضمن 23 موظفاً وموظفة من مختلف الجهات الحكومية في إمارة عجمان، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير التنافسية المستدامة للإمارة، عبر تأهيل قادة مستقبليين لتحقيق رؤية عجمان 2021.

وسيشهد عام الخير في إمارة عجمان تطوير «سياسة جذب الأنشطة الاقتصادية الخضراء»، بحيث يتم اجتذاب استثمارات اقتصادية تراعي مبادئ الاستدامة البيئية والتنمية المجتمعية. كما سيتم طرح «جائزة عجمان للمسؤولية المجتمعية»، وهي جائزة يتم تنظيمها من قبل مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية.

قيم

وأكد الدكتور محمد عبد اللطيف خليفة، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة رأس الخيمة أنه استجابة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2017 عاماً للخير، وتماشياً مع موجهات العمل التي أقرتها اللجنة العليا لعام الخير، اعتمدت لجنة رأس الخيمة للإشراف على المبادرات الوطنية مجموعة كبيرة من المبادرات والفعاليات للتفاعل مع هذه المناسبة وإثراء برنامج عملها بما يتناسب مع المكانة الرائدة لدولة الإمارات في هذا المجال، وبما يعكس القيم الأصيلة والثقافة الراسخة لمجتمع الإمارات في البذل والعطاء والسخاء.

وأكد الدكتور خليفة في هذا الصدد بأن اللجنة حرصت على مراعاة مجموعة من المعايير والأسس في تطوير مكونات خطة المبادرات تتمثل في التنوع، والشراكة والابتكار، والتوزيع الزمني، والارتباط بمحاور عام الخير، والشمولية من حيث الفئات المستهدفة، وأشار إلى أنه ولضمان مشاركة جميع قطاعات المجتمع في التعامل مع المناسبة تم تشكيل عضوية اللجنة من ممثلين عن قطاعات التعليم والصحة والسياحة والمصارف وجمعيات النفع العام، ويبلغ عدد المبادرات والفعاليات التي اعتمدتها اللجنة 337 مبادرة وفعالية موزعة على 3 مستويات رئيسية: المستوى الاستراتيجي، والمستوى المؤسسي، والمستوى المشترك.

قسائم سكنية

ولعل من أبرز المبادرات التي تم تضمينها في الخطة «مبادرة الاستقرار الأسري»، المبادرة السامية لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بتسريع توزيع القسائم السكنية في منطقة الرفاعة في إطار زمني لا يتجاوز ثلاثة أشهر، حرصاً على تحقيق الاستقرار الاجتماعي والنفسي للمواطنين.

كما تشمل الخطة تنظيم مهرجان رأس الخيمة للتسوق الخيري، حيث سيتم دعوة 1000 مؤسسة للمشاركة من خلال تقديم خدمات مجانية أو مخفضة التكاليف يستفيد منها أصحاب الدخل المحدود.

وتتضمن الخطة أيضاً مبادرة إنشاء «مركز ابتكارات الخير» والذي سيشرف عليه برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي، حيث سيتم إجراء الدراسات والمقارنات المرجعية وجلسات العصف الذهني لتعزيز الدور التنموي للمؤسسات الخيرية، وكذلك تطوير دور وممارسات المسؤولية الاجتماعية للشركات من خلال تقديم أساليب مبتكرة ونماذج عمل مميزة في هذا الميدان.

ومن المبادرات والمشاريع الأخرى، مبادرة «مرافق» وتشمل إنشاء عيادة نهارية للصحة النفسية للمرضى، بحيث تتولى دائرة الأشغال تجهيزها وتوفير متطلباتها ومتابعة صيانتها، بإشراف المختصين بالصحة النفسية في مستشفى عبيد الله برأس الخيمة.

وتهدف المبادرة إلى دعم جهود المستشفى في مجال تحسين الصحة النفسية للمرضى، وتعزيز الإيجابية، ورفع الروح المعنوية للمستفيدين، بما يعزز الشراكة المجتمعية. كذلك تضم مبادرة «مرافق» إنشاء مشغل خياطة لتدريب النزيلات في المؤسسة العقابية والإصلاحية برأس الخيمة بهدف دعم جهود المؤسسة العقابية والإصلاحية التابعة للقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، والمساهمة في دعم فئة النزيلات بالمؤسسة، حيث ستقوم دائرة الأشغال والخدمات العامة بتمويل المشغل والإشراف على إنشائه لتدريب النزيلات في المؤسسة، وتوفير الأجهزة والمعدات، وتخصيص مدربة لهن. وتحت مظلة هذه المبادرة أيضاً، هناك مشروع «صيانة المساجد» بتنظيم من دائرة الجمارك والتعاون مع هيئة الأوقاف العامة والشؤون الإسلامية من أجل فرش المساجد وصيانتها، وكذلك مشروع «توفير استراحة كاملة وتجهيزات في مركز التوحد» وشراء جميع ما يلزم لمرضى التوحد من ألعاب وأجهزة.

وهناك أيضاً مبادرة «عطاء ونماء»، وتشمل التبرع بـ 15جهاز كمبيوتر محمول لطلبة الجامعات والكليات، وذلك بناء على معايير تقييم واضحة لاحتياجات الطلاب والطالبات المواطنين من ذوي الدخل المحدود بتنظيم من دائرة الطيران المدني، وإعادة تدوير الأثاث بالتنسيق مع الفنادق لإعادة تدوير الأثاث القديم غير المستخدم وتجديده وتقديمه للأسر المتعففة والمحتاجة في الإمارة بتنظيم من هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وإقامة معرض للعمال لعرض وبيع منتجاتهم «بازار العمال» بتنظيم من مكتب وزارة الموارد البشرية والتوطين برأس الخيمة.

مناهج

وفي إطار مبادرة «عطاء ونماء» أيضاً، تنظم منطقة رأس الخيمة التعليمية مبادرة «موسوعة تعليمية إلكترونية» لعمل عروض تقديمية لدروس المناهج المختلفة وتوفيرها للاستخدام المجاني من قبل الطلبة في مدارس الشيخ سعود الخيرية. بالإضافة إلى مبادرة «تمنّى» بوضع قائمة الأمنيات أو الأحلام للطلبة المحتاجين، علاوة على «برنامج تبادل» المعني بإبراز وتسخير الطاقات والقدرات التي يمتلكها أفراد المجتمع من معارف وخبرات ومهارات أياً كان نوعها وتداولها ونقلها للآخرين لتعميم الفائدة وصولاً إلى مجتمع متميز من الثقافة والتمكين بتنظيم من جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة، بالإضافة إلى إقامة «العرس الجماعي للجاليات ذوي الدخل المحدود»، وذلك بتنظيم من جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة.

وعرض الدكتور محمد خليفة أخيراً مبادرة «التميز الاجتماعي»، حيث أطلقت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة جائزة التميز الاجتماعي والتي تشتمل على عدة فئات ترتبط بموجهات ومرتكزات عام الخير بغية تقدير وتكريم الجهود المتميزة في العطاء وخدمة الوطن. وحرصاً على ضمان حسن التنفيذ وتحفيز الإنجاز المتميز لبرنامج الخطة أقرّت اللجنة جائزتين الأولى على مستوى المبادرات المتميزة، والثانية على مستوى العمل التطوعي للأفراد.

2017

ومن جانبه، ثمن حميد راشد الشامسي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين، إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، 2017 عاماً للخير في دولة الإمارات. وقال الشامسي إن شعار الخير محفور في قلوب الإماراتيين الذين لا يدخرون جهداً في مساندة ومساعدة من هم في أمس الحاجة للدعم والتحفيز.

وأضاف أن المجلس التنفيذي في إمارة أم القيوين قام بتشكيل اللجان وفرق العمل لمتابعة القرارات الخاصة بعام الخير، لافتاً إلى أن هناك توجيهات من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين رئيس المجلس التنفيذي، بدعم كل المبادرات التي تطلقها الحكومة الاتحادية وترجمتها على أرض الواقع. zوأكد بأن فرق العمل تعمل على تحقيق الأهداف المرجوة من عام الخير، عبر التواصل مع أفراد المجتمع في الإمارة على مدار العام، من خلال البرامج والخطط التي أطلقناها بهدف تعزيز دور المجتمع من أجل المساهمة وإنجاح المبادرة الخيرة.

90

واعتمدت حكومة إمارة أم القيوين 90 مبادرة وفعالية تصب في تعزيز منظومة عام الخير في الدولة. من بين هذه المبادرات: «البرنامج التطوعي للشباب» من مجلس أم القيوين للشباب، وفيه يتم إعداد جدول زمني، أسبوعي أو شهري، يقوم فيه متطوعو لجنة عام الخير أو أعضاء اللجنة المحلية لعام الخير أو مجلس الشباب المحلي بزيارة المرضى وكبار السن المقيمين في المستشفيات. وهناك مبادرة «خدمات الخير» من مجلس أم القيوين للشباب، حيث يتم توفير سيارات لنقل ذوي الإعاقة الحركية أو كبار السن إلى المرافق الترفيهية كالحدائق ومراكز التسوق. وتشمل «خدمات الخير» أيضاً ترميم وصيانة المرافق الحيوية كالحدائق والملاعب.

188 مبادرة في الفجيرة لخدمة المجتمع المحلي

أقرت اللجنة المحلية لعام الخير في إمارة الفجيرة 188 مبادرة وبرنامجاً وفعالية تهدف إلى خدمة المجتمع المحلي بما يعكس أهداف ومستهدفات عام الخير.

وأكد محمد سعيد الضنحاني، رئيس اللجنة المحلية لعام الخير مدير الديوان الأميري في الفجيرة، في هذا الصدد أن انطلاق مبادرات الإمارة الإنسانية والمجتمعية يتزامن مع مبادرة «عام الخير» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والتي جاءت أفضل هدية تقدمها دولة الإمارات للعالم، واستمراراً لنهج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، رائد العمل الإنساني والخيري.

وأشار الضنحاني إلى أن قيادتنا الرشيدة أسست لقيم العطاء والبذل، ووضعت رؤية طموحة لأجيالنا، قوامها المسؤولية المشتركة بين جميع الأفراد والمؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة، منوهاً بأن اللجنة المحلية في إمارة الفجيرة وضعت خطة عمل شاملة لتفعيل مبادرات «عام الخير» وتوحيد جهود الأفراد والمؤسسات للمساهمة في عام العطاء والخير.

وأوضح الضنحاني بأنه تم تشكيل لجنة اتصال تتابع فعاليات عام الخير في الإمارة، إضافة إلى تنظيم ورش عمل واجتماعات شهرية وأسبوعية في الدوائر والمؤسسات الحكومية لمتابعة أبرز النشاطات التي ستنفذ في عام الخير، مشدداً على أهمية ترسيخ روح التطوع وبرامجه التخصصية لدى مختلف فئات المجتمع الإماراتي وتمكينها من تقديم خدمات حقيقية للناس.

سواعد الخير

ومن أبرز المبادرات المحلية لإمارة الفجيرة في عام الخير، التي ستشارك في تنفيذها مؤسسات وقطاعات مجتمعية متعددة في الإمارة:«سواعد الخير.. بيئة خضراء»، وهي مبادرة تقود فيها بلدية الفجيرة ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية حملات بيئية يتطوع فيها طلبة جامعيون يستخدمون حصيلة تعليمهم في خدمة وطنهم. وتشمل هذه المبادرة فعاليات متنوعة من بينها؛ حملات تنظيف المحميات، وتثقيف الطلبة والعاملين في قطاعات مختلفة والمواطنين بشأن أهم القضايا والتحديات البيئية التي تؤثر على إمارة الفجيرة وكيفية التعامل مع هذه التحديات، والتعاون مع طلبة المدارس لزراعة الأشجار في مدارسهم وغرس الخير في نفوسهم، وغيرها من أنشطة وفعاليات.

وهناك مبادرة «ترميم البيوت القديمة للأرامل وذوي الدخل المحدود«، و«تبني أصحاب المشاريع للأسر المتعففة وذات الدخل المحدود» من خلال دعم المشاريع التي تعود على هذه الأسر بالنفع.

خصومات الخير

تهدف مبادرة «خصومات الخير» في أم القيوين من رجل الأعمال عبدالله بن حامد بالتعاون مع الدائرة الاقتصادية، توفير خصومات في المحلات التابعة لأحد المجمعات التجارية بأم القيوين لدعم مشاريع الشباب، وهناك أيضاً مبادرة «الرحلات الخيرية» من عبدالله بن حامد، وفيها يتم تنظيم «رحلات العمرة» لذوي الدخل المحدود والمتعففين بالتنسيق مع الجهات المعنية والخيرية في الإمارة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon