«سيارة آمـر» لخدمة مجالس الصيادين

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي مبادرة «سيارة آمر» التي تهدف إلى توفير خدمات إقامة دبي لمجالس الصيادين بدبي، التي تقدم كافة الخدمات وفق أرقى المعايير المحاكية لمفاهيم الإستراتيجيات الحديثة في مجال تقديم الخدمة.

وذلك بحضور اللواء محمد أحمد المري المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي واللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير الإدارة، والعميد صلاح سيف بن سلوم مساعد المدير العام لأذونات الدخول والإقامة، والعقيد خلف الغيث مساعد المدير العام لقطاع متابعة المخالفين والأجانب وعدد من ضباط الإدارة والمقدم راشد بن عايل عضو مجلس إدارة جمعية الصيادين، وذلك حرصاً منها على إسعاد المتعاملين عبر تقديم الخدمات المتميزة في أسرع وقت، في سبيل تعزيز ثقة الجمهور وتلبيةً لاحتياجات ورغبات المتعاملين بما يحقق رضاهم بمستوى الخدمات المتاحة.

توجيهات

وأكد اللواء محمد المري أن هذه المبادرة تأتي تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتسهيل أعمال الجمهور والوصول إليهم أينما كانوا.

كما أكد اللواء المري أنه ستكون هناك زيارات أخرى إلى كافة مجالس الصيادين لتفقد سير العمل والوقوف على احتياجات الصيادين، متمنياً السعادة للجميع.

مركبة مجهزة

وأشار اللواء محمد المري أن «سيارة آمر» تم تجهيزها بأحدث وسائل التقنية الحديثة التي تشتمل على خدمات لإنجاز مختلف المعاملات التي من خلالها تمكّن متعاملي «إقامة دبي» بمجالس الصيادين بدبي من إنجاز معاملاتهم دون الحضور الشخصي إلى مقر الإدارة، وهذا يسهم في توفير الوقت والجهد لهم.

وأوضح اللواء المري سير عمل السيارة من خلال تقديم خدماتها في كل من مجالس الصيادين في الحمرية وجميرا، من 8 صباحاً وحتى 1.30 مساءً، يومي الأحد والأربعاء من كل أسبوع في مجالس الصيادين في الحمرية، بينما ستكون السيارة كل اثنين وثلاثاء من كل أسبوع في مجالس الصيادين في جميرا.

من جانبه قال عبر رئيس جمعية الصيادين اللواء محمد سعيد المري عن شكره لإقامة دبي على هذه الأفكار الخلاقة التي نعتز بها في دولة الإمارات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon