رسالة من ذي همة تضيء دروب المبصرين

لو كانت العصا دليلنا فنحن بكم نبصر.. ولو كان الكرسي قدمنا سنتبع طريقكم، كلمات مؤثرة بدأ بها المواطن لؤي سعيد النقبي، أول مرشح من ذوي الهمم، لعضوية المجلس الوطني الاتحادي، رسالة تفيض بالأحاسيس الجياشة وجهها لدولة الإمارات قادةً وشعباً بمناسبة تكريمهم بمسمى أصحاب الهمم.

وأضاف ذو الهمة في رسالته "ولو كانت السماعة سمعنا فابتسامتكم أملنا، حينما تجتمع الإرادة بذكاء قادة، تصنع أصحاب همم."

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قد أطلق اسم أصحاب الهمم بدلاً من ذوي الإعاقة، وأمر بتحديد مسؤول في جميع المؤسسات والجهات الخدمية، يُعنى بالنظر بخدمات مخصصة لذوي الإعاقة، والعمل على تسهيلها واعتمادها، ويكون بمسمى «مسؤول خدمات أصحاب الهمم».

كما أعلن سموّه، عن تأسيس المجلس الاستشاري لأصحاب الهمم، ويضم في عضويته أفراداً معنيين بتقديم المشورة والرأي لتحقيق أهداف السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon