مؤسسة محمد بن راشد للمعرفة تعزز التطبيقات المعرفية

عززت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، خلال مشاركتها في الحدث، من التطبيقات المعرفية للتقنيات الحديثة، حيث استعرضت أهم إنجازاتها وتطبيقاتها الذكية التي تدعم توجُّهات المؤسسة وجهودها الرامية إلى نشر وإنتاج المعرفة، والإسهام في بناء مجتمعات قائمة عليها.

مجموعة

ومن خلال المشاركة الثانية لها، استعرضت المؤسَّسة، مستجدات «مكتبة دبي الرقميَّة»، التي تضمُّ أضخم مجموعة رقمية من الكتب والدوريات العربية والأجنبية، والكثير من الإصدارات المعرفية التي تشمل جوانب ثقافية متنوعة، سواء المؤلفة أو التي تمَّ ترجمتها، والتي وفَّرتها المؤسَّسة من خلال شركائها الاستراتيجيين، وبالتعاون مع أكبر دور النشر المحلية والعالمية، بهدف الارتقاء بمستوى الثقافة محليّاً وعالميّاً لدى أفراد المجتمع، وتعزيز نشر المعرفة في جميع المجالات.

مؤشر

كذلك قدَّمت المؤسَّسة، من خلال منصتها في جيتكس 2017، عرضاً لمشروع مؤشر المعرفة العربي، الذي أطلقته بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سبيل دعم مسارات المعرفة، وبناء مجتمع قائم على الابتكار، من خلال دراسة موَّسعة لأنماط ومصادر اكتساب المعرفة لدى الأفراد، وغيرها من المعايير التي تستطيع من خلالها رصد الحالة المعرفية في المنطقة العربية، وتقديم تقارير مدعمة بأرقام دقيقة، تساعد صانعي القرار والجهات المعنية على نشر المعرفة في عنونة التحديات والفرص، والتوصل إلى رؤى واستراتيجيات فعالة في مجال نقل ونشر المعرفة محليّاً وإقليميّاً.

مقاربة

كما استعرضت المؤسسة من خلال منصتها مشروع بوابة المعرفة، التي تعتبر بمثابة الواجهة الرقمية لمشروع المعرفة العربي الشامل.

مبادئ

أكد جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة أن المشاركة في المعرض تأتي ترجمةً لتوجُّهَات واهتمام القيادة الرشيدة بتعزيز مبادئ الابتكار في جهود نشر المعرفة، حيث تم إطلاع الجمهور على أبرز مشاريع المؤسسة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon