يستعرض جهود وخطط الاستدامة

«إكسبو» يبحث دور «الناشئة» في الاقتصاد الأخضر بأسبوع أبوظبي للاستدامة

أعلن "إكسبو 2020 دبي" مشاركته في أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي ينعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض الأسبوع المقبل، حيث يستعرض فريق إكسبو تفاصيل الخطط الموضوعة لتكون هذه النسخة هي الأكثر استدامة في تاريخ الحدث الدولي الذي يمتد لأكثر من 160 عاماً ويبحث دور الشركات الناشئة في الاقتصاد الأخضر.

وتشكل الاستدامة ركيزة أساسية في إكسبو 2020 دبي كونها أحد موضوعاته الفرعية الثلاثة إلى جانب الفرص والتنقل، ووضع منظمو الوجهة العالمية هدفاً يتمثل في الإسهام في إحداث تغيير إيجابي في مجال الاستدامة على مستوى دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

ويسلط إكسبو 2020 دبي خلال المشاركة في أسبوع أبوظبي للاستدامة الضوء على جناح الاستدامة الذي سيكون إحدى أبرز الوجهات ضمن الحدث الدولي المرتقب. وتم تصميم الجناح ليكون أحد أفضل المباني استدامة على مستوى المنطقة حيث ينتج قسماً كبيراً من احتياجاته من الطاقة والمياه باستخدام الألواح الشمسية واستغلال الرطوبة وإعادة تدوير المياه وغيرها من الأساليب المستدامة. وتشير التقديرات إلى أن القدرة الإنتاجية القصوى للجناح سوف تمكنه خلال السنة الواحدة من إنتاج 22000 لتر من الماء وتوليد طاقة تصل إلى 4 غيغاواط ساعي في السنة تكفي لقيادة سيارة نيسان ليف الكهربائية لمسافة 23 مليون كيلومتر وهي ما يعادل نصف المسافة بين الأرض والمريخ.

وبعد إسدال الستار على فعاليات إكسبو 2020 دبي سيتحول الجناح إلى مركز علمي للأطفال حيث سيكون أحد المعالم البارزة ضمن خطط الإرث التي تهدف لاستغلال موقع إكسبو ليتحول إلى دستركت 2020، التي ستكون إحدى أكثر المشاريع استدامة في المنطقة والعالم.

معيار

وتشمل الأهداف التي وضعها القائمون على إكسبو تحقيق معيار لييد الذهبي للاستدامة كحدٍّ أدنى لكل المباني الدائمة في إكسبو 2020 دبي وأن يتم توليد نصف الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة وذلك بدعم من هيئة كهرباء ومياه دبي، شريك الطاقة المستدامة.

ومن خلال توظيف تقنيات البناء الذكية وشبكات الطاقة الذكية يهدف إكسبو 2020 دبي لخفض استهلاك الطاقة بنسبة 20% ما يسمح بتوفير 150 ألف ميغاواط وذلك بدعم من سيمنز، الشريك الرسمي الأول للبنية التحتية وعمليات التشغيل الذكية.

وفي الوقت الراهن يتميز تنفيذ عمليات الإنشاء والبناء في موقع إكسبو 2020 دبي بقدرٍ كبير من الاستدامة والرفق بالبيئة حيث يتم تحويل أكثر من 85% من النفايات بعيداً عن المكبات، وفي العام الماضي وصلت كمية النفايات التي تم تحويلها عن المكبات إلى 370 ألف طن.

وخلال أسبوع أبوظبي للاستدامة سوف يعرّف ممثلو إكسبو 2020 دبي الزوار على بعض الآثار الإيجابية لإكسبو من خلال الدعم المقدم للمشاريع المبتكرة من أنحاء العالم بهدف تحسين حياة الناس والحفاظ على البيئة والكوكب.

جلسات

يتحدث يوسف كايرز، نائب رئيس إكسبو لايف، إكسبو 2020 دبي، ضمن جلسة حوارية عن دور الشركات الناشئة في السعي نحو تحقيق الاقتصاد الأخضر الثلاثاء 16 يناير الجاري الساعة الرابعة عصراً، وخلال أسبوع الاستدامة سيعلن نجيب العلي، المدير التنفيذي، مكتب إكسبو 2020 دبي، عن مبادرة جديدة للاستدامة تستهدف الطلبة والشباب لبناء إرث مستدام في دولة الإمارات.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon