المبادرة تعزز موقع الإمارة مركزاً دولياً للتجارة العالمية

«الاسترداد الذكي» تدعم جهود دبي في «إكسبو»

صورة

أكد أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي أن مبادرة «الاسترداد الذكي» تواكب استراتيجية دولة الإمارات للذكاء الاصطناعي وهو أول مشروع ضخم ضمن مئوية الإمارات 2071، الذي يمثل الموجة الجديدة بعد الحكومة الذكية، حيث يعتمد نظام الاسترداد الذكي على تقنية الذكاء الاصطناعي والروبوت الافتراضي، كما يدعم النظام الذكي الذي ابتكرته وطورته جمارك دبي جهود الإمارة في استضافة استثنائية لمعرض إكسبو 2020، لدوره الرائد في تعزيز منظومة العمل الجمركي في دبي والدولة، وتنمية وتسهيل حركة التجارة.

وأوضح أن الدائرة تعد أول دائرة جمركية على مستوى دول المنطقة التي توفر خدمة الاسترداد الذكي للتأمينات على الرسوم الجمركية بطريقة ذكية تستند إلى تقنيات العصر الحديث.ونجحت مبادرة الاسترداد الذكي الابتكارية في الوصول إلى المرحلة النهائية لبرنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية والتي تعتمد على تصويت الجمهور من 23 نوفمبر إلى 7 ديسمبر2017.

أفضل الممارسات

ويقوم النظام المتطور بأتمتة عمليات التحقق من المستندات المقدمة لطلب خدمة رد التأمينات الجمركية عبر تبني تقنية الذكاء الاصطناعي بواسطة روبوت افتراضي بدون أي تدخل بشري والتي تهدف لتعزيز واستدامة مكانة مدينة دبي كمحور رئيسي للتجارة العالمية وتعزيز ريادة جمارك دبي العالمية، من خلال تطبيق أفضل الممارسات والتقنيات الحديثة بهدف تحسين خدماتها الجمركية بطريقة ذكية لتسهيل حركة التجارة ورفع سعادة المتعاملين وجاهزية جمارك دبي لاستقبال اكسبو 2020.

وأشار إلى أن المبادرة ساهمت في الحد من الأخطاء البشرية في عملية إدخال البيانات وكذلك تسريع إنهاء اجراءات رد التأمينات الجمركية بتقليل وقت إنجاز الخدمة من 7- 9 دقائق إلى دقيقة واحدة فقط. كما خفضت الكلفة بنسبة 80 % وتوفير نحو 23.5 مليون درهم، ما يمكن المتعاملين من زيادة استثماراتهم وتنشيط حركة التجارة في الإمارة من خلال توفير السيولة والمبالغ المالية في حسابات الشركات بطريقة أسرع، حيث سجل تطبيق هذه المبادرة الذكية 99 % من سعادة ورضا العملاء.

توازن أمثل

وأضاف أحمد محبوب مصبح: ضمن جهودنا للحفاظ على ريادتنا وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على دعم دولة الإمارات في مؤشرات التنافسية العالمية جاء حرص موظفي الدائرة لتطوير نظام الاسترداد الذكي، الذي يسهم تطبيقه بتحقيق التوازن الأمثل بين إجراءات الرقابة الفعالة من جهة وتيسير حركة التجارة من جهة أخرى، ما ينعكس إيجاباً على رفع وزيادة حجم التجارة، حيث سجلت قيمة تجارة دبي الخارجية قفزة في النمو بواقع 13 % إلى 344 مليار درهم خلال الربع الثالث مقارنة مع 305 مليارات للفترة نفسها من 2016 وأسهمت إعادة التصدير بنصيب وافر من هذا النمو محققاً 34% بقيمة 103 مليارات درهم ما يعكس الأداء القوي للقطاع التجاري في دبي وشهدت كمية البضائع لتجارة دبي الخارجية نمواً بواقع 5.1% ليصل وزنها إلى 23.4 مليون طن في الربع الثالث على أساس سنوي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي حيث بلغت نمو كمية الصادرات 11.4 % ونمو كمية الواردات 5.2 %.

الذكاء الاصطناعي

وقالت غنيمة إبراهيم مدير إدارة التأمينات الجمركية في جمارك دبي إن مبادرة الاسترداد الذكي حققت قفزة نوعية في عدد المعاملات الجمركية المنجزة من خلاله والتي وصلت إلى 702 ألف معاملة خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر2017 أي خلال 9 أشهر فقط مشيرة إلى أن مبادرة الاسترداد الذكي تعد منصّة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتيسير وتبسيط إجراءات المطالبة وإعادة التأمينات الجمركية، حيث يسمح النظام المبتكر بتقديم المطالبات على مدار الساعة طوال الأسبوع من أي مكان، دون أي تدخل بشري، ويهدف إلى تطوير وتقديم حلول مبتكرة فيما يخص الإجراءات والتقنيات بالإضافة إلى دعم قدرة جمارك دبي على احتساب التأمينات المستردة بشكل ذكي وأكثر دقة ويحفظ الإيرادات لافتة إلى أن المبادرة حظيت بإقبال متزايد من عملاء الدائرة، حيث تتعامل جمارك دبي مع نحو 207 آلاف شركة مسجلة .

تطوير الخدمات

وقال حسام جمعة مدير إدارة ابتكار الخدمات قائد فريق الابتكار في جمارك دبي إن ترشح المبادرة للمرحلة النهائية لبرنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية يعكس حرص دائرة جمارك دبي على على تطوير الخدمات والأنظمة الجمركية المقدمة للمتعاملين بما يوفر عليهم الوقت والجهد وتحسين وتعزيز الثقة بالخدمات العامة، من خلال التحفيز والتشجيع على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، ضمن نموذج دبي للخدمات الحكومية تماشياً مع رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، القاضية بالعمل على تحسين كافة الخدمات الحكومية وتوفير خدمات مستقبلية تخدم المواطن والمقيم والزائر في إمارة دبي وجعل حكومة دبي حكومة رائدة محلياً ودولياً نحو التقدم بثبات إلى المركز رقم واحد عالمياً في كافة المجالات.

وأضاف إن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يُعد حافزاً قوياً لتنافس الهيئات والدوائر الحكومية لتطوير منظومة العمل الحكومي، وتقديم أفضل الخدمات الذكية للمتعاملين حيث يسهم البرنامج بشكل فاعل في دعم مسيرة الإمارة ودفعها إلى الأمام نحو التحول إلى المدينة الأذكى عالمياً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon