سباق السيارات على حلبة جنيف العالمية

التكنولوجيا والفخامة أبرز العناوين

تشهد الدورة 87 من معرض جنيف الدولي للسيارات، التي تقام بالفترة 9-19 مارس الجاري إطلاق عدد من السيارات الفخمة والحصرية، وأخرى بمواصفات تكنولوجية متقدمة مثل «بيجو انستينكت الاختبارية» .

والتي تضم أحدث التقنيات الذكية الذاتية مع إمكانية التحكم بها عبر شاشة عرض التي تجعل القيادة أكثر سهولة، كما أنها مزودة بنظام اتصالات من سامسونغ. بالإضافة إلى بيجو، تأتي سيتروين في المرتبة الثانية كأهم أنواع مجموعة (PSA) الفرنسية.

وعلى ضوء معرض جنيف، تقدم الشركة الفرنسية نوعين للدفع الرباعي، أما سيارة مرسيدس بنز إي كلاس، التابعة لمجموعة دايملر، ستكون أول «إي كلاس» ذات سقف مكشوف متحرك.

وتمتاز سيارة مرسيدس مايباخ جي، المخصصة للأراضي الوعرة، بمحرك مكون من 12 أسطوانة وبقوة 630 حصاناً. وما تزال بي إم دبليو الفئة الخامسة، الفسيحة والأنيقة، ناجحة ومستمرة وذلك لمتابعة الشركة البافارية بالتعديلات بشكل دائم، ما جعلها تحقق أرقاماً قياسية في المبيعات للعام السادس، وهناك سكودا اكتافيا ار اس 245 وسكودا اكتافيا سكوت، وبعد جاغوار ومازيراتي لم تبقَ شركة لم تطلق سيارة رباعية الدفع الرباعي. والآن التحقت ألفار روميو بالقافلة.

وأطلقت سيارة أسمتها ستيلفيو. ومن سيات الإسبانية، بمحرك فولكس فاغن، تأتي سيارة ايبيزا التي تضم محركاً من 3 أسطوانات وبقوة 93 حصاناً. كما أنها مزودة بنظام متوافق مع آبل وآندرويد، وتحتفل سيارة فورد فييستا في معرض جنيف بالجيل الثامن .

حيث بدأت رحلتها سنة 1976 في كولونيا الألمانية. وبمحرك قوته 740 حصاناً حافظت لامبورغيني أفنتادور اس على فخامتها وثباتها وتماسكها على الأرض، وتصل سرعتها القصوى إلى 350 كم بالساعة. وشهد المعرض الإطلاق الرسمي الأول على المستوى العالمي لطراز ماكلارين 720 إس.

فيما أطلقت مازيراتي الإصدار الخاص لسيارة جران توريزمو ومازيراتي ليڤانتي بمقصورة داخلية حصرية من إرمنيجيلدو زينيا، واستهلّت فيراري ذكرى تأسيسها السبعين مع الطرح الأول في العالم للسيارة الأقوى على الإطلاق، ألا وهي «812 سوبرفاست» بقوّة 800 حصان.

ومن المتوقع لفولكس فاغن، فايتون 2017 أن تكون السيارة الأكثر راحة ضمن قطاعها. كما أنها مزودة بنظام قيادة شبه ذاتي. وأعلنت فولكس واغن عن آرتيون الجديدة كلياً حيث قامت بتوسيع مجموعة طرازاتها بإطلاق سيارة بتصميم مميز، ومن المتوقع وصولها إلى صالات العرض في الربع الثالث من 2017.

سوبر

يمثل طراز ماكلارين 720 إس، الجيل الثاني من فئة السوبر لدى ماكلارين، قوة محرك تبلغ 720 حصاناً ومن أبرز المزايا الرئيسية في تصميم السيارة ضمن فئة السوبر الجديدة هي غياب مدخل المبرد على جانب السيارة، وتنفذ هذه الوظيفة بدلًا من ذلك عن طريق تصميم الأبواب ثنائية السطح التي تفتح جانبًا للأعلى، وتقنية الطبقات المزدوجة.

حيث تسمح بمرور الهواء إلى المبردات التي تعمل على خفض حرارة المحرك ذي الموضع الوسطي. ويستخدم طراز 720 إس محرك إم 480 تي جديد، حيث يكمل سلسلة المحركات ثمانية الأسطوانات على شكل (V) والتي تعمل بتقنية الشحن التوربيني المزدوج،.

والحائزة على الجوائز العديدة. ويتمتع المحرك الجديد سعة 4.0 لترات بنسبة تصل إلى 41 بالمائة من المكونات والأجزاء الجديدة، مقارنة بالمحرك القديم سعة 3.8 لترات. ويولد المحرك الجديد قوة تصل إلى 720 حصاناً وعزمًا قدره 770 نيوتن متر في هذا الطراز ضمن فئة السوبر الجديدة من ماكلارين.

ولا شك أن الأداء الذي تتمتع به السيارة مذهل إلى أقصى الحدود، حيث تنطلق من الصفر إلى سرعة 100 كم/‏ساعة خلال أقل من 3 ثوان، وخلال خمس ثوان أخرى تصل إلى 200 كم/‏ساعة، أما السرعة القصوى فتبلغ 341 كم/‏ساعة. ومن ناحية أخرى فإن أداء المكابح لا يقل روعة، حيث تحتاج سيارة 720 إس الجديدة للتوقف تماما من سرعة 200 كم/‏ساعة إلى زمن قدره 4.6 ثوان.

وتقطع خلالها مسافة 117 متراً. ويضاف إلى ذلك الكفاءة في استهلاك الوقود التي تفوق التوقعات، حيث يصل استهلاك السيارة إلى 10.7 لترات لكل 100 كم، كما تبلغ كمية انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون 249 غ/‏كم ضمن دورة القيادة الأوروبية الجديدة.

اختيار

بعد عام باعت خلالها 42100 سيارة عالمياً، اختارت مازيراتي معرض جنيف لتقديم الإصدارات الخاصة لسيارتي جران توريزمو وجران كابريو الرياضيتين. كما كشفت مازيراتي عن مقصورة داخلية جديدة كلياً من إرمنيجيلدو زينيا بلون البيج لسيارة ليڤانتي الرياضية المتعددة الاستعمالات.

وقد تم تصنيع أولى سيارات مازيراتي الرياضية من طراز 3500 GT قبل 60 عاماً، وقد كُشف النقاب عنها لأول مرة خلال فعاليات معرض جنيف الدولي للسيارات. وبذلك لم تطلق مازيراتي فئة ناجحة من السيارات فحسب، بل باعت أكثر من 2200 سيارة من طرازي الكوبيه والكابريو.

جديد

يتم التقديم العالمي الأوّل في جنيف لسيارة بورشه «911 جي تي3» الجديدة والتي تميز بهيكل سباقات ومحرك سحب عادي قوي مُستقدمين من رياضة السيارات، ما يجعلها للطريق وحلبة السباق.

ويحفل الجيل الجديد من هذه السيارة ثنائية المقاعد بمحرك سحب عادي مُسطّح مرتفع الدوران كثيراً سعة أربعة لترات بقوة 500 حصان/‏368 كيلوواط، استُقدم من سيارة سباق «911 جي تي3 كاب» 911 GT3 Cup الأصلية من دون تعديلات تُذكر.

يرغب مُعظم سائقي طرازات بورشه «جي تي» GT في اصطحاب سياراتهم الرياضية إلى حلبة السباق، حيث يسطع نجم «911 جي تي3» الجديدة بشدّة نظراً لنسبة وزنها إلى قوتها البالغة 2.86 كلغ/‏حصان (3.88 كلغ/‏كيلوواط).

في هذا السياق، يبلغ وزن هذه السيارة ثنائية المقاعد مع علبة تروس PDK قياسية بقابضيْن من سبع سرعات – جرى إعدادها خصيصاً لتتلاءم مع «911 جي تي3» – 1,430 كلغ مع خزّان مليء بالوقود. تستطيع التسارع من صفر إلى 100 كلم/‏س في 3.4 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى 318 كلم/‏س.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon