احتفال كاهيل بإقصاء سوريا يثير غضب الأستراليين

نجح الهداف التاريخي لأستراليا تيم كاهيل - وكما هو معلوم - في القضاء على حلم المنتخب السوري في اجتياز ملحق كأس العالم، بإحرازه هدف الفوز مانحاً بطلة آسيا بطاقة التأهل بمجموع هدفين مقابل ثلاثة من مباراتي الذهاب والإياب، إلى الملحق القاري والتي ستواجه فيه هندوراس صاحبة المركز الرابع في تصفيات اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف).

كاهيل ذو 37 عاماً ومنذ مباراة يوم الثلاثاء (العاشر من أكتوبر 2017)، تحول إلى بطل قومي في أستراليا. غير أنه أيضاً يواجه انتقادات شديدة بسبب الطريقة التي احتفل فيها على الملعب عقب هدفه الثاني أثناء المباراة. 

كاهيل الذي كان عادة ما يحتفل بأهدافه بلطم علم زاوية الملعب بقوة، فضل هذه المرة بعد هدف الفوز في الدقيقة 108، فتح ذراعيه راكضاً في حركة تجسد طائرة. وليس هذا فقط بل استخدم يديه لكتابة حرف T متوجهاً إلى الجمهور.

الحركتان معا كانت بالنسبة لشركة السياحة بتريباديل الأسترالية (TripAdeal ) نشاط دعائي قام به كاهيل لصالحها، فسارعت إلى نشر تعليق على موقع أنستغرام جاء فيه: "هل شاهدتهم تيم كاهيل، السفير الجديد لعلامتنا التجارية بعد أن استخدم T لتريباديل عقب هدف الفوز؟ تهانينا تيم!". بعد ذلك ردّ الأخير بسلسلة من الرموز التعبيرية الضاحكة.

ورغم أن الشركة قامت بعد ذلك بحذف الرسالة من على موقع أنستغرام  إلا أن صحيفة "ذي إنديبندانت" البريطانية نقلت عن المدير العام للشركة نورم بلاك أن "هذه هي الخطوة الأولى بالنسبة لنا لإضفاء الطابع الرسمي على رأس صداقتنا القوية حقاً"، مضيفاً بالقول: "هذه نقطة انطلاق كبيرة لأشياء أكبر وأفضل، وبالنسبة لنا لا يوجد أحد أفضل لربط علامتك التجارية، وليس هناك رياضي أعلى يحظى باحترام في البلاد".

تصريحات بلاك زادت من احتقان المشجعين الذين اتهموا كاهيل بالاهتمام فقط بـ"الدولار والترويج الذاتي"، إذ وحسب تعبير عدد كبير منهم على مواقع التواصل الاجتماعي فإن "التأهل إلى المونديال ليس هو الوقت المناسب للتفكير في التجارة".

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon