موراتا.. بداية مشرقة لرجل كل المدارس!

خطف المهاجم الإسباني ألفارو موراتا الأضواء في جولة الدوري الانكليزي الافتتاحية رغم سقوط فريقه تشلسي على أرضه بثلاثة أهداف مقابل هدفين أمام بيرنلي.

النجم الإسباني المنضم حديثاً لصفوف البلوز قادماً من النادي الملكي ريال مدريد، نجح في تسجيل هدف وصناعة آخر خلال مشاركته الرسمية الأولى في البريميرليغ، وكان ذلك رغم مشاركته لمدة 31 دقيقة فقط بعد أن أقحمه المدرب الايطالي أنطونيو كونتي في الدقيقة 59 من عمر اللقاء.

بداية رائعة للاعب صاحب الـ 24 عاما، لا تقل عن بداياته السابقة رفقة يوفنتوس الايطالي وريال مدريد الاسباني، حيث نجح في ترك بصمة مميزة في صفوف الفريقين، رغم معاناته في بعض الأوقات على دكة بدلاء زين الدين زيدان مدرب النادي الملكي.

ويعد موراتا هو اللاعب رقم 21 الذي يسجل في أول مشاركة له في البريميرليغ بقميص البلوز، وكان آخر المسجلين هو البرازيل الكسندر باتو في شهر أبريل عام 2016 في شباك أستون فيلا.

وغرد موراتا عقب اللقاء عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر: "لم تسير المباراة حسب توقعاتنا، ولكنها مجرد بداية".

ويعاني تشلسي من نقص واضح في صفوفه دفع العديد من الخبراء إلى التساؤل عن نوايا إدارته خلال ما تبقى من عمر سوق الانتقالات، خاصة في ظل رحيل بعض العناصر عن قائمة الفريق حامل لقب الدوري الإنكليزي.

وبالنظر في أرقام موراتا خلال مواسمه السابقة، سواء بقميص يوفنتوس أو ريال مدريد، يتضح أن هناك أياما باسمة تنتظره على ملاعب البريميرليغ، لا سيما وأنه قد سبق له التألق في مدارس كروية مختلفة، مع تنوع توظيفه تحت إدارة المدرب الايطالي ماسيمليانو أليغري في صفوف السيدة العجوز، أو رفقة الفرنسي زين الدين زيدان، كما أنه نجح في مرات عديدة في حسم بعض المواقف الحرجة لكلا الفريقين، خاصة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

تحدٍ جديد ينتظر اللاعب الشاب هذه المرة تحت قيادة مدرب محنك لديه باع ودراية في كيفية التوظيف السليم لقدرات لاعبيه، وشحن بطارياتهم المعنوية، مثل كونتي، ولكن يبقى السؤال، هل ستساعد قائمة تشلسي الحالية المنقوصة من العناصر موراتا على التألق؟ أم تنقلب تغريدته عليه ويكون ما حدث في الجولة الافتتاحية مجرد بداية ستنطفئ جذوتها سريعاً على الصعيد الفردي بالنسبة له على الأقل؟.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon