احتضنته قرية الإمارات العالمية بالوثبة

ميرا الأنصاري تتوج بلقب سباق أم الإمارات للقدرة

في الإنجاز الخامس لها خلال مسيرتها، توجت الفارسة ميرا جاسم الأنصاري بلقب سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) للإسطبلات الخاصة للسيدات للقدرة، لمسافة 100 كلم الذي احتضنته قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة أمس، وأقيم بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للفروسية، بالتنظيم والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية برعاية مهرجان سموه العالمي.

وحققت ميرا قفزة كبيرة في السباق عندما أحرزت المركزين الثامن والخامس في الشوطين الأول والثاني لتأتي وتتصدر السباق في الثالث والرابع الذي كان لمسافة 16 كلم باللون الأبيض لتنال الصدارة على صهوة الجواد «سراب» من إسطبلات العزم في زمن قدره 3:47:14 ساعات.

وحلت في المركز الثاني أيلين ماري على صهوة الجواد الميندرا من إسطبلات الغاندي بزمن قدره 3:50:4 ساعات، وثالثاً شذرا أحمد الحجاج على صهوة الجواد «ميك أوش» من إسطبلات الخيول، في زمن قدره 3:51:54 ساعات، ورابعاً تيفياني نيكلوس على صهوة الجواد سفرا من إسطبلات بن حم.

تتويج

ونالت الفائزات بالمراكز الأربعة الأولى 4 سيارات دفع رباعي، وتم تتويجهن عقب السباق وسط احتفالات كبيرة بواسطة اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، عدنان سلطان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية.

كما قدمت قرية الإمارات العالمية للقدرة جوائز مالية بقيمة 450 ألف درهم للفائزات من المركز الخامس وحتى العاشر.

تفاصيل السباق

تصدرت الفارسة سارة محمد جابر المرحلة الأولى من السباق الذي تم ترسيمه باللون الأزرق لمسافة 40 كلم، من إسطبلات الجابر على صهوة الجواد «اسبنيفيو اقرين» في زمن قدره 1:27:16 ساعة، وثانياً ليلى محمد المرزوقي من إسطبلات الكمدة على صهوة الجواد «جاولين كيكب» في زمن قدره 1:28:15 ساعة، وثالثاً علياء أحمد الصبوري من إسطبلات سعيد الكمدة على صهوة «تايمز» في زمن قدره 1:28:51 ساعة.

وفي المرحلة الثانية لمسافة 25 كلم التي تم ترسيمها باللون الأصفر، تقدمت ليلى المرزوقي من المركز الثاني إلى الأول في زمن قدره 2:22:51 ساعة، وحلت ثانياً نوف عبد الرضا علي من إسطبلات سعيد عبدالله بن هزام على صهوة الجواد زيتا في زمن قدره 2:23:39 ساعة، وتراجعت سارة محمد الجابر التي تصدرت المرحلة الأولى إلى الترتيب الثالث بزمن قدره 2:26:26 ساعة.

وانتزعت ميرا جاسم الأنصاري صدارة المرحلة الثالثة لمسافة 19 كلم باللون الأحمر على صهوة الجواد «سراب» من إسطبلات العزم في زمن قدره 3:12:15 ساعات، وثانياً حلت ليلى المرزوقي بزمن قدره 3:12:32 ساعات، وجاءت ثالثاً علياء أحمد الصبوري بزمن قدره 3:17:06 ساعات.

محصلة مرضية

من جانبه، قال عدنان سلطان النعيمي إن محصلة السباق أكثر من مرضية، من حيث التنظيم والتزام وأداء الفارسات المشاركات.

وثمن النعيمي دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لرياضة الفروسية وتنظيم السباق الخاص بالسيدات، وثمن أيضاً دعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان ذاكراً أن سموه دعم الفروسية في كل العالم من خلال سباقات السرعة والقدرة حتى وصلت رياضة الفروسية في الإمارات إلى مرحلة متقدمة، وهذا يؤكد بعد نظر سموه وتوجهه العالمي.

وأكد سلطان النعيمي أن تنظيم سباق أم الإمارات يمثل دعماً كبيراً للإسطبلات الخاصة وللمرأة والفارسات.

وأشار مدير عام نادي أبوظبي للفروسية إلى قوة التنافس بين الفارسات المشاركات، وأضاف: وفقاً لما رأيته أعتقد أن السباق كان ناجحاً جداً خاصة في ظل الالتزام الكبير بالقوانين من قبل المشاركات والذي بالتأكيد يمكن أن يقود إلى نتائج إيجابية في المستقبل تدعم سباقات الفروسية في الدولة التي تسير بخطى ثابتة إلى الأمام.

البطلة: فخورة باللقب الغالي

بدورها أكدت الفارسة ميرا جاسم الأنصاري سعادتها الكبيرة بتحقيق لقب سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ذاكرة أنه لقب غالٍ ويحمل اسماً مهماً، لذلك ستظل سعيدة بلحظات الانتصار التاريخي بالنسبة لها، وذكرت ميرا أن السباق كان قوياً وصعباً لوجود منافسة شرسة من بقية الفارسات.

وقالت ميرا إنها اجتهدت في السباق رغم حصولها على المركز الثامن في المرحلة الأولى، مشيرة إلى أن الفارق لم يتخطى الدقيقتين بينها وبين صاحبة الصدارة، لذلك واصلت بحماس ونجحت في إحراز الصدارة خلال المرحلة الثالثة، والتتويج باللقب الغالي بعد أن نفذت توجيهات المدرب بالتقدم دون استعجال من أجل راحة الحصان، الذي وصفته ميرا بالبطل.

وشكرت ميرا سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على السباق، وقالت إنها تأمل مواصلة السباقات الخاصة بالسيدات خلال المرحلة المقبلة.

الريسي:اسم «أم الإمارات» حفز وشجع الفارسات

رفع اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية، أسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، «أم الإمارات» على مبادرتها بتنظيم السباق الذي يحمل اسمها ما يعد دافعاً ومشجعاً لكل الفارسات اللائي شاركن في السباق، وقال الريسي نشكر أم الإمارات أيضاً على دعمها المستمر للرياضة في الدولة ولرياضة الفروسية بشكل خاص.

وقال الريسي إن السباق حقق العديد من المكاسب وكان محل تقدير كبير من الفارسات وملاك الاسطبلات، وتميز بحضور كبير ومشاركة واسعة من كل أنحاء العالم.

وثمن رئيس اتحاد الفروسية اهتمام ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة لرياضة الفروسية، وتوجيهاته برفع تسعيرة الخيول الفائزة، ذاكراً أن هذه المبادرة مثلت حافزاً لكل الملاك وأن ذلك سينعكس على تطور رياضة الفروسية وتقدمها إلى الأمام ويشجع الملاك في ذات الوقت على زيادة عدد المشاركات في سباقات القدرة التي وصلت العام الماضي إلى 11 ألف مشاركة.

وقال الريسي إن رياضة الفروسية محظوظة بالرعاية الكريمة للقيادة الرشيدة، مؤكداً أن دعم واهتمام أصحاب السمو الشيوخ ساهم في النجاح الكبير لهذا المنشط المهم وساهم في انتشارها عالمياً حتى أصبحت لها قاعدة كبيرة في كل مكان.

وأكد رئيس اتحاد الفروسية أن اتحاده حريص على مواكبة التطور والاستفادة من الدعم الذي يجدونه من قبل القادة والشيوخ، مبيناً أنهم في الاتحاد قاموا بعمل تطوير كبير في هيكل الاتحاد الإداري واعتماد قوانين جديدة وتكوين العديد من اللجان من أجل رياضة الفروسية وتطورها.

دعم أم الإمارات لا حدود له

أكدت لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «إيفهرا»، مدير عام الوثبة ستاليونز، رئيس لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «إفهار» أن دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات للمرأة لا حدود له في جميع المجالات.

ومنها المجال الرياضي ممثلاً في سباقات الفروسية والقدرة، مشيرة إلى دعم سموها للمهرجان العالمي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الذي اكتسب سمعة عالمية وجذب العديد من الفرسان والفارسات وشمل دعمها سباقات القدرة على المستوى العالمي من خلال بطولة سموها العالمية.

وأيضاً السباقات المحلية المتنوعة مثل السباق الخاص بالسيدات الذي أتاح لهن فرصة إبراز مواهبهن ما يساعد على اختيار منتخب الإمارات للسيدات الذي يمثل الدولة في البطولات العالمية.

وقالت لارا إن فوز فارسة إماراتية بلقب سباق أم الإمارات يعتبر مصدراً للفخر والإعزاز وتأكيداً أن الفارسة الإماراتية قادرة على تقديم الكثير.

وحرصت صوايا على توجيه الشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة على دعم سموه للمهرجان ما كان لذلك أبلغ الأثر في إكسابه سمعة عالمية وزيادة عدد الدول المشاركة في فعالياته ليصل إلى 88 دولة تمثل قارات العالم.

وكذلك الشكر موصول لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات على دعم سموها اللامحدود للمهرجان والرياضة النسائية عامة ورياضة الفروسية خاصة.

4 سيارات للفائزات بالمراكز الأولى

نالت الفائزات بالمراكز الأربعة الأولى 4 سيارات دفع رباعي، وتم تتويجهن عقب السباق بواسطة اللواء د.أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية، وعدنان النعيمي مدير نادي أبوظبي للفروسية ونورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية، وقدمت قرية الإمارات للقدرة جوائز مالية بقيمة 450 ألف درهم .أبوظبي - البيان الرياضي

ضيوف وفد نسائي من اليمن

شارك في السباق بالحضور وفد نسائي من جزيرة سوقطرة باليمن، وطاف على القرية وتابع المنافسة باهتمام، وقالت شيخة مبارك عمر عضو الوفد إنها في غاية السعادة بحضور الفعالية.

وإن ذلك يعتبر شرفاً كبيراً لها ولأخواتها، وأبانت أنهن ضيوف في الدولة على سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وهذا يزيد سعادتهن أيضاً، وقالت: لأول مرة أتابع سباق خيول، هذا كان حلماً بالنسبة لي.أبوظبي - البيان الرياضي

نورة السويدي: أم الإمارات داعم رئيسي لرياضة المرأة

قالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي إن سباق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للاسطبلات الخاصة للسيدات يعتبر من أهم السباقات لأنه يحمل اسماً عزيزاً على كل مواطنة ومواطن وعلى كل العرب، وتأكيد على اهتمام سموها المتواصل برياضة المرأة وخاصة الفروسية، التي تمثل لنا الكثير باعتبار أنها جزء من تراثنا، وأضافت: هذا السباق شهدته نساء من جميع الدول حباً وتقديراً لأم الإمارات، وتضاعفت الفرحة به لأنه تزامن مع اقتراب اليـوم الوطنــي.

وعادت نورة السويدي وقالت: دعم أم الإمارات يشمل كل شيء، وخيرها وصل إلى كل العالم، وهي داعمة لكل الجمعيات النسائية، وما تقوم به حالياً من اهتمام ودعم لرياضة الفروسية يعتبر امتداداً لما أنجزه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي أسس لهذا النشاط الرياضي وسارت سمو الشيخة فاطمة على ذات الدرب.

وقالت مديرة الاتحاد النسائي إن تنظيم سباق خاص بالسيدات يبرز دور المرأة فـي الفروسيــة ويشجعهــا علــى التقــدم للأمـام في هذه الرياضــة المهمــة. أبوظبي - البيان الرياضي

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon