«تهاني» لرئيس الدولة تتوج بلقب الشوط الرئيس بمضمار العين

«آر بي فايرد أب» بطلاً لكأس شهداء الإمارات

توجت المهرة (تهاني) لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإشرف إيريك ليمارتنيل، وقيادة الفارس رويستون فرنش، بلقب الساد في الشوط السادس والرئيس، للخيول العربية الأصيلة تصنيف (60 -90) لمسافة 1600 متر تكافؤ، بعد أن قطعت مسافة السباق في زمن قدره (1:53:40) بفارق طول عن صاحب المركز الثاني الجواد (آر بي ريتش سبربرايز)، لصاحب السمو رئيس الدولة.

وإشراف إيريك ليمارتنيل، وقيادة الفارس تاغ أوشي، فيما حل في المركز الثالث الجواد (جوماندر مامورا) لعلي إبراهيم بوهندي وعبدالله الحوسني، وإشراف هلال العلوي، وقيادة الفارس باتريك كوسجراف، وقام محمد راشد الناصري، وفيصل الرحماني بتكريم الفائزين واستلم الجائزة سالم محمد الكتبي مدير إسطبلات صاحب السمو رئيس الدولة.

وكان المضمار العيناوي دشن مساء أول من أمس، سباقه الأول للموسم الخامس، بحضور محمد راشد الناصري مدير نادي العين للفروسية والرماية والغولف، وفيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية (ايفهار)، المشرف العام على سباقات مضمار نادي العين.

وشهد السباق جمهور حاشد بلغ 6500 متفرج من عشاق الخيول، بمشاركة 91 خيلاً تنافست على جوائز مالية بقيمة إجمالية تبلغ 470 ألف درهم، وتألف حفل الأمسية من سبعة أشواط خصصت جميعها للخيول العربية الأصيلة ما عدا الشوط الثاني الذي خصص للخيول المهجنة.

وتألقت خيول المدرب هلال العلوي لتحقق الثلاثية، عبر المهر (آر بي فايرد أب)، الذي فاز بلقب كأس شهداء الإمارات في الشوط الثالث، والمهر (استرال دي لوب) الفائز بكأس جبل حفيت بالشوط الرابع، واختتم الثلاثية المهر (نواف كيه بي) بحصوله على لقب زاخر في الشوط السابع والختامي للحفل.

(آر بي فايرد)

خطف المهر (آر بي فايرد أب) لمحمد مطر الفلاحي، وإشراف هلال العلوي، وقيادة باتريك كوسجراف، لقب كأس شهداء الإمارات، في الشوط الثالث لمسافة 1800 متر والبالغة جوائزه المالية 80 ألف درهم، وبعد أداء متميز ومنافسة قوية من بقية المتنافسين، توج المهر الفائز بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره 2:09:65 دقيقة بفارق نصف طول عن صاحب المركز الثاني الجواد (ميدان دي بون) لصاحب السمو رئيس الدولة.

وإشراف إيريك ليمارتيل، وقيادة خوسيه سنتياجو، فيما حل في المركز الثالث المهرة (إيه إف تثور) الإمارات لخالد خليفة النابودة، وإشراف أرنست أورتيل، وقيادة الفارس إيونيس بوليس، وسلم الجوائز للفائزين، محمد راشد الناصري مدير نادي العين للفروسية والرماية والغولف، وفيصل الرحماني.

(استرال دي لوب)

توج المهر (استرال دي لوب) لفريق بايرلي، وإشراف هلال العلوي، وقيادة باتريك كوسجراف، بكأس جبل حفيت في الشوط الرابع المخصص للخيول المبتدئة بمشاركة 15 خيلاً تسابقت لمسافة 1600 متر، على جوائز مالية بلغت قيمتها الإجمالية 70 ألف درهم.

وبعد ندية قوية وتنافس شرس حتى الأمتار الأخيرة استطاع المهر الفائز أن يحل في المركز الأول قاطعاً مسافة السباق، في زمن وقدره (1:55:9 دقيقة) بفارق رقبة عن صاحب المركز الثاني المهرة (جارنيش) لإسطبلات العجبان.

وإشراف عبدالله الحمادي، وقيادة سام هتشكوت، في حين جاء في المركز الثالث المهر (أسياد)، لصاحب السمو رئيس الدولة، وإشراف إيريك ليمارتنيل، وقيادة جيسوس روزاليس، وسلم محمد راشد الناصري، وفيصل الرحماني، الجوائز للفائزين.

«نواف كيه بي»

انتزع المهر (نواف كيه بي) لفريق بايرلي، بإشراف هلال العلوي، وقيادة كونور بيسلي، لقب زاخر في الشوط السابع والختامي، والمخصص للخيول العربية الأصيلة المبتدئة لمسافة 1400 متر، وحل المهر الفائز في المركز الأول قاطعاً مسافة السباق في زمن قدره (1:39:14دقيقة)، بفارق 1.25 طول عن صاحب المركز الثاني المهــر (زاهــي)، لصاحب السمــو رئيـس الدولــة.

وإشــراف أيريك ليمارتنيل، وقيادة تاغ أوشي، وجــاء ثالثاً المهر (دوك دي فاوست)، للخيالــة السلطانيــة العمانيــة، وإشراف إبراهيــم الحضرمي، وقيادة باتريــك دوبـس، وسلم محمد الناصري، وفيصــل الرحمــاني الجوائــز للفائزيــن.

(إيه إف أباهي)

أحرز المهر (إيه إف أباهي) لخالد خليفة النابودة، وإشراف إرنست أورتيل، وقيادة انطونيو فريزو، المركز الأول في سباق الهيلي بالشوط الخامس ثاني سباقات المبتدئة في حفل الأمسية، للخيول العربية الأصيلة توليد الإمارات لمسافة 1600 متر، بمشاركة 15 خيلاً، تنافست على جوائز مالية بلغت قيمتها الإجمالية 70 ألف درهم، وقطع المهر الفائز مسافة السباق في زمن قدره (1:55:11دقيقة)، بفارق 4.5 أطوال عن صاحب المركز الثاني الجواد (مقدام)، لأحمد محمد فان المحيربي.

وإشراف أحمد المحيربـي، وقيادة هاري بنتلي وحل في المركــز الثالث الجواد (إيه إف سند) لخليفــة مطر محمــد مطر النيادي، وإشراف خليفة النيادي، وقيادة أنس السيابي، وسلــم محمد راشد الناصري، وفيصــل الرحمانــي الجوائــز للفائزيــن.

تألق المهر (كوارتير فرانسيه)، لمحمد خليفة البسطي، وإشراف علي راشد الرايحي، وقيادة تاج أوشي، ليحرز المركز الأول في سباق المهجنة على لقب كأس شهداء الإمارات، بالشوط الثاني والذي خصص للخيول المبتدئة، بمشاركة 15 خيلاً تسابقت لمسافة 2000 متر، على جوائز مالية قيمتها الإجمالية 70 ألف درهم.

ورجحت كفة المهر الفائز بعد أن قطع مسافة السباق في زمن قدره (2:12:11)، بفارق 6 أطوال عن صاحب المركز الثاني، المهر (دواس)، لعلي حداد، وإشراف سانيش سيمار، وقيادة ريتشارد مولن، فيما حل في المركز الثالث الجواد، (آفينيو أوف دريمز)، للشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي، والشيخ أحمد بن حميد النعيمي، وإشراف علي راشد الرايحي، وقيادة ليام تارنتال، وقام فيصل الرحماني بتوزيع الجوائز للفائزين.

فيصل الرحماني:الحضور الجماهيري الكبير دليل على النجاح

عبر فيصل الرحماني، رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية (ايفهار)، المشرف العام على سباقات مضمار نادي العين، عن سعادته بالبداية القوية والناجحة للموسم الخامس من سباقات مضمار العين، وقال إن الحضور الجماهيري الكبير للسباق هو دليل قوي على النجاح.

وذكر أنه لو كان يمتلك منصة أكبر لاستيعاب الأعداد المتزايدة من رواد المضمار العيناوي لتحدى أي مضمار بالدولة، وقال: يعود الفضل في النجاح المستمر والمتصاعد لسباقات مضمار نادي العين، إلى الدعم السخي من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي ظل الداعم الأكبر في العالم للخيول العربية وهذا أمر ليس بجديد ولا مستغرب من سموه.

وأوضح الرحماني في تصريحات صحافية، أن العين منح الفرصة لملاك جدد للدخول في الساحة، الأمر الذي ضاعف من قوة السباقات بعد أن انتهى وقت السلالات القديمة والمصابة، وقال: لدينا معدل جوائز السباقات هو 100 ألف درهم وهذا أمر يجعل المدرب والمالك والجوكي يتعطشون للمشاركة.

وسيكون تركيزنا منصباً على سباق العين مايل لأن الهدف هو فائدة الجمهور وتحفيز المدربين والملاك بالجوائز، ونحن على يقين أن سعادة الجمهور واستمرار حضوره بهذه العددية الكبيرة هو استمرار للنجاح ولذلك تركيزنا دائماً عليه.

واستبعد الرحماني أن يصل مضمار العين لتنظيم سباق مثل كأس دبي العالمي كما يتمنى الكثيرون، وقال من الصعب أن تتجاوز ما يحققه كأس دبي العالمي فهو سباق عالمي كبير وقديم في حين بدأت سباقات مضمار العين منذ فترة قريبة لا تتعدى السنوات الثلاث، وهدفنا أن تكون سباقات مضمار العين بمثابة (فلتر) للسباقات في الدولة، أما تنظيم حدث كسباق دبي العالمي فهو أمر يحتاج لوقت ونحن ما زلنا في بداية المشوار.

وحول توسيع منصة الجمهور، أكد الرحماني أن هناك بعض الترتيبات يتم العمل عليها لاستيعاب أكبر عدد ممكن من عشاق سباقات الخيل بالمضمار العيناوي وأكد أن العمل في هذا الأمر يتم جنباً إلى جنب مع استمرار السباق سنوياً دون الاضطرار لإيقافها لأن الهدف هو المحافظة على الجمهور إلى أن تحدث المستجدات المأمولة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon