مضمار العين يدشن اليوم السباق الأول لهذا الموسم

93 خيلاً تتنافس على 470 ألف درهم جوائز مالية

ينطلق في الخامسة من مساء اليوم السباق الأول بالموسم ضمن عشرة سباقات لمضمار نادي العين للفروسية والرماية والغولف لهذا الموسم، بمشاركة 93 خيلاً تتنافس على جوائز مالية بقيمة إجمالية تبلغ 470 ألف درهم، فيما أكدت إدارة المضمار العيناوي اكتمال جاهزيتها لتدشين السباق الأول لموسم 2017-2018 ومن ضمن أولوياتها استقبال عشاق سباقات الخيل الذين كان لهم دورهم المؤثر في إنجاح السباقات الماضية بتفاعلهم وحرصهم على الحضور بكثافة، ويتضمن سباق اليوم سبعة أشواط خصصت جميعها للخيول العربية الأصيلة ما عدا الشوط الثاني الذي خصص للخيول المهجنة.

وسيبدأ الحفل بالسباق الأول من سلسلة سباقات كأس الوثبة ستاليونز المخصص لملاك الإسطبلات الخاصة برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول للعربية الأصيلة.

الشوط الرئيس

خصص الشوط السادس والرئيس للخيول العربية الأصيلة لمسافة 1600 متر تكافؤ، وتتنافس على لقبه 6 من الخيول ثلاثة منها لإسطبلات الأصايل، ويأتي في مقدمتها الجواد «حمزة» بقيادة جيسوس روزاليس بطل سباق العين مايل الموسم الماضي، والجواد (آر بي ريتش سيربرايز) بقيادة الفارس تاغ اوشيه، والمهرة «تهاني» بقيادة رويستون فرينش، وبدوره سيدفع المدرب هلال العلوي بالجواد (جوماندر مامورا)، بقيادة الفارس باتريك كوسجريف، في حين يتطلع المدرب إرنست اورتيل لتحقيق المفاجأة عبر الجواد (سانت لوب) الذي يشارك للمرة الأولى بالدولة بقيادة الفارس ريتشارد مولن.

15 خيلاً في سباق المهجنة

تشارك في سباق المهجنة بالشوط الثاني والذي خصص للخيول المبتدئة 15 خيلاً تركض لمسافة 2000 متر، وتعد المهرة (المدام) التي حلت في المركز الثاني مرة وثالثة مرتين في «ميدان» أبرز الخيل المتنافسة على هذا الشوط بإشراف أحمد بن حرمش، وهناك أيضاً (البراق) الذي ربما كانت لحوافره وقع المفاجأة في هذا الشوط كونه يملك أفضلية سماح (3 كج)، في الوزن ممنوح للفارس شون ديفيز، بإشراف ساتيش سيمار، ويبرز أيضاً (جنوني) وصيف الموسم الماضي، بإشراف محمود حسين وقيادة الفارس باتريك كوسجريف، في حين يعتبر (بأوري) أحد الخيول القوية في هذا الشوط بإشراف إسماعيل محمد، وقيادة الفارس أدري دي فريز.

ندية وتشويق

سيكون الشوط الرابع في حفل اليوم مخصصاً للخيول المبتدئة بمشاركة 15 خيلاً تتسابق لمسافة 1600 متر، وبرغم الندية القوية وصعوبة ترشيح الفائز من هذه الخيول القوية إلا أن المهرين (أسياد) بقيادة جيسوس روزاليس، و(آر بي جريناد) بقيادة تاغ أوشيه، وبإشراف المدرب أريك ليمارتينل، يبرزان بقوة بما يجعل كفتيهما راجحة في الترشيح لصدارة السباق، وخصص الشوط الخامس ثاني سباقات المبتدئة في الحفل، للخيول العربية الأصيلة إنتاج الإمارات لمسافة 1600 متر، بمشاركة 15 خيلاً يبرز منها المهر (ايه اف باهي) بإشراف اورتيل، و«ايه اف سند» بإشراف خليفة النيادي وبقيادة أنس السيابي و(مقدام) بإشراف أحمد المحيربي وبقيادة هاري بنتلي. ويقام ثالث سباقات المبتدئة في الشوط السابع ويبرز فيه كل من (دوك دي فاوست)، و(زاهي) والمهرة (غالبة).

منافسة محتدمة

تحتدم المنافسة في الشوط الثالث لمسافة 1800 متر تكافؤ حيث تتنافس كوكبة الخيول العربية الأصيلة، بقيادة الجواد (شامخ الوثبة) بإشراف جان راولا، وقيادة ريتشارد مولن، وكان هذا الجواد فاز في أول مشاركاته بمضمار العين، فيما حل وصيفاً مرتين في مضماري أبوظبي والشارقة، ويشارك للمرة الثانية في المضمار العيناوي، وسيدفع أريك ليمارتينل، مدرب الأصايل بثلاثة خيول للمنافسة في هذا الشوط بقيادة (إفراج) الفائز مرتين من قبل بمضمار العين ويقوده تاغ اوشيه، و(ميدان دي بون) بقيادة خوسيه سانتياجو، و(من الإمارات) بقيادة جيسوس روزاليس.

سحب على تذكرتي سفر

ينتظر جمهور مضمار العين في سباقات اليوم العديد من المفاجآت، حيث سيتم السحب على تذكرتي سفر، مقدمة من وكالة سويحان للسفر والسياحة، وسيتم السحب من الاستمارات التي لم يوفق أصحابها في الترشح، كما سيتم تقديم جائزة سيارة عبر كوبونات تبلغ قيمة الواحد منها 10 دراهم وتتوفر عند بوابات الدخول ويتم السحب عليها عقب انتهاء السباق، وسيكون الترشيح في استمارات الجمهور بداية من الشوط الثاني وحتى السابع، فيما يعتبر الشوط الأول خارج الترشيحات.

دعم كبير

كشف فيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية (ايفهار)، المشرف العام على سباقات مضمار نادي العين، عن دعم كبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للملاك المواطنين خلال الموسم عبارة عن سيارة في كل حفل سباق من سباقات المضمار العشرة لهذا الموسم.

وقال: إن مضمار العين بفضل الدعم الكبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، استطاع أن يحقق نجاحات ضخمة خلال فترة وجيزة، بل وتفوق على بعض المضامير العريقة من ناحية الحضور الجماهيري وكذلك جذب الملاك بسبب الخيارات المختلفة التي يوفرها.

وأوضح الرحماني أن المضمار العيناوي مستمر في تقديم كل الخيارات المتاحة لتطوير سباقات الخيول العربية الأصيلة، وأشار إلى أن المضمار حالياً يستضيف 10 سباقات خلال الموسم، حيث يضم الحفل الأول 7 أشواط، 6 منها للعربية وشوط للمهجنة، ما يعني تنظيم 60 شوطاً للخيول العربية الأصيلة، وهو الأمر الذي يشكل فرصة كبيرة للملاك والمربين ويرفع من قيمة الخيل العربي في السوق.

وقال: الإخوة في هيئة الإمارات لسباقات الخيل وعدونا بزيادة عدد السباقات وسيكون هذا الأمر مفيداً للجميع. وأشار إلى أن إدارة المضمار تقوم بدراسة تجربة السباقات لتقف على الحاجة الحقيقية عند الملاك والمربين وعلى ضوء هذه الدراسات سنقوم بإقامة سباقات جديدة من سباقات الفئات أو السباقات العادية.

وعن جمهور المضمار قال الرحماني: إن إدارة المضمار تدرك أهمية الجمهور الذي يثري السباقات، الأمر الذي يوفر منصة مهمة للرعاة، مشيراً إلى أن المضمار استطاع أن يجتذب عدداً كبيراً من الجماهير، لذلك من واجبنا الحفاظ عليهم وتوفير كل احتياجاتهم، مشيراً إلى أن هناك جوائز مالية للترشيحات تبلغ 60 ألف درهم، وإذا تبقت أي مبالغ منها في حالة عدم التوصل للخيول الصحيحة، لا يتم ترحيلها للسباقات التالية، بل توزع فوراً كجوائز ترضية يتم السحب عليها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon