يقام على مضمار «انفا» بمشاركة 12 جواداً

ختام كأس رئيس الدولة للخيول في المغرب اليوم

صورة

يستضيف مضمار الدار البيضاء (انفا) في المملكة المغربية اليوم المحطة الختامية لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها 24، بعد الجولة الأولى التي أقيمت في مصر، وتقام الكأس الغالية برعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دعماً لتعزيز مكانة الخيل العربي الأصيل في المضامير العالمية بما يتماشى مع نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى قواعد الحفاظ على سلالات الخيل العربي.

ويقام سباق المحطة الختامية ضمن مهرجان السباق العالمي السنوي للخيول العربية الأصيلة على كأس الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الذي يمثل مسك ختام سباقات الخيول بالمغرب، وتبلغ مسافة السباق 2100 متر ويشارك فيه 12 خيلاً من نخبة الخيول العربية الأصيلة في المغرب ودول العالم، وهو مخصص للخيول من سن 4 سنوات فما فوق، ضمن الفئة الأولى «ليستد رييس» وبمجموع جوائز 100 ألف يورو، ويقام تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي وبإشراف مباشر من اللجنة المشرفة على تنظيم السباقات برئاسة مطر اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، وبإشراف عام من فيصل الرحماني رئيس الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية الأصيلة مستشار مجلس أبوظبي الرياضي المشرف العام على السباقات.

دعم

توجه فيصل الرحماني بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لاهتمامه الكبير ودعمه السخي لسباقات الخيول العربية الأصيلة على الصعيد العالمي، مثمناً توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودوره الريادي للحفاظ على مكانة كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المضامير العربية والعالمية، وقال: تنظيم المحطة الختامية لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المغرب للعام الثاني على التوالي يمثل نجاحاً إضافياً لمسيرة الحدث الذي حقق نجاحات مميزة في جميع محطاته لموسم 2017.

وأضاف: إن متابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الدقيقة واهتمامه الكبير أحدث علامة فارقة في مسيرة سباقات سلسلة الكأس الغالية لعام 2017 نتيجة للمشاركة المميزة من نخبة الخيول العربية والحضور الجماهيري الغفير في كل جولة بجانب الأصداء العالمية والإعلامية من كل المهتمين بالخيل العربي الأصيلة باستمرارية سباقات الكأس الغالية من جديد لمضامير أوروبا.

نجاح

وتابع: اللجنة المنظمة تولي أهمية كبيرة لتحقيق علامات النجاح والتميز في كل محطة والعمل على تنفيذ خطط حديثة واستراتيجيات تطويرية في كل موسم تسهم في دعم الحدث الغالي وترسيخ مكانته في المضامير العالمية باعتباره أهم السباقات الكلاسيكية في العالم، كما أن سباق المحطة الختامية يحظى بأهمية كبيرة من ملاك الخيول والمدربين والفرسان المشاركين في السباق والذين يمثلون نخبة الخيول العربية المغربية والعالمية، مبيناً أن السباق سيشهد منافسة شرسة على اللقب نتيجة لقوة الخيول المشاركة التي تعد من نخبة الخيول الفائزة بأغلب السباقات العالمية.

وتوجه الرحماني بالشكر إلى سفارة الدولة في مملكة المغرب ودورها البناء في التنسيق والتعاون مع اللجنة المنظمة في تهيئة متطلبات النجاح للسباق، مبيناً أن تنظيم جولات الكأس الغالية في مدن عالمية عدة يبرهن على الهدف الأسمى الذي أرساه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الاهتمام بالخيول العربية في كل بلد في العالم.

حرص

وأوضح الرحماني وجود خطط كبيرة لدعم مسيرة الكأس الغالية بالكثير من الخطوات التي تعزز ريادتها العالمية، مبيناً أن اللجنة المشرفة على تنظيم سباقات الكأس الغالية حريصة على تعزيز مسيرة النجاحات بكل المضامير العالمية المعتمدة بأجندتها للعام المقبل.

نقلة نوعية

أشاد مطر اليبهوني بالنجاحات المتواصلة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة وما سجلته في جولاتها السبع الماضية، وصولاً للمحطة الختامية الثامنة في المغرب، مؤكداً أن الرعاية السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ودعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وراء إعلاء مسيرة الخيل العربي الأصيلة عالمياً، كما ساهمت في تحقيق منجزات كبيرة وأحدثت نقلة نوعية بسباقات الخيول العربية الأصيلة في المضامير الأوروبية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon