نادي الفجيرة يحقق حلم مشجع كرواتي

أرسل المشجع الكرواتي مانويل ستابيل رسالة إلى موقع لجنة دوري المحترفين، يعلن فيها تمنيه وحلمه لقاء الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا، وقال خلالها: إنه مستعد لقطع مسافة 5000 كيلو للقائه، وطلب من اللجنة مساعدته لتحقيق حلمه، وعلى الفور تجاوب عبد الله اليماحي، المسؤول الإعلامي لنادي الفجيرة، حيث أرسل اليماحي للمشجع الكرواتي، وحقق له حلمه بالتقاط الصور التذكارية مع الأرجنتيني الأسطورة.

وتحدث مانويل ستابيل عن تجربته المتميزة بلقاء الأسطورة فقال: «لطالما حلمت بلقاء دييغو مارادونا منذ الصغر، بالنسبة لي هو أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم، كنت أبحث عن وسيلة للوصول إليه، خلال بحثي عرفت أنه متواجد في دولة الإمارات، ويعمل مديراً فنياً لفريق نادي الفجيرة، قمت بحجز رحلتي إلى الإمارات في أول زيارة لي، وتوجهت من دبي إلى الفجيرة».

ويواصل الكرواتي مانويل حديثه قائلاً: «تواصلت مع لجنة دوري المحترفين عبر الموقع الرسمي، طلبت منهم مساعدتي في تحقيق حلمي في أن ألتقي مارادونا، سعدت كثيراً باحترافية اللجنة في التعامل، حيث تلقيت الرد بشكل فوري، بعدها تواصل معي عبد الله اليماحي من نادي الفجيرة يدعوني فيه لحضور تدريبات الفريق، وأبلغني أن دييغو كان آنذاك في لندن، لكنه سيعود خلال يومين».

وبفرحة غامرة يحكي مانويل لحظات لقائه مارادونا ويقول: «حضرت تدريبات الفريق في فترة تواجدي هناك، وفي اليوم الثالث فور سماعي لشخص يقول وصل مارادونا بدأت أرتجف من الصدمة، لم أصدق أنني سأقابله وسيتحقق حلمي. لقاء مارادونا في حياة أي شخص متابع لكرة القدم هو أمر مميز لأنه ببساطة الأفضل في العالم. أتابع مارادونا منذ الصغر وأنا الآن أبلغ من العمر 45 عاماً، مارادونا قاد فريق نابولي الإيطالي لتحقيق لقب الدوري الإيطالي لأول مرة في تاريخ النادي عام 1968 ثم 1989، هذا الأمر يعني لي الكثير خاصة أني لي جذور إيطالية».

ويضيف: «توجهت من المدرجات إلى أرض الملعب للقاء مارادونا، كنت في حالة صدمة وذهول، ولم أكن أقوى على الوقوف، عرفته بنفسي وأبلغته أني متوتر جداً ولا أعرف ماذا أفعل، طمأنني دييغو وتبادلنا الحديث في ما بيننا، التقطنا الصور التذكارية وقام بالتوقيع على قميص للذكرى، مارادونا هو قدوتي، دقيقة واحدة من وقته تعني لي الكثير، اللحظات التي قضيتها ستظل مميزة في حياتي».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon