أكبر الحوادث المأساوية في تاريخ كرة القدم الأوروبية

صادف يوم أمس مرور 60 عاماً على أحد أكبر الحوادث المأساوية في تاريخ كرة القدم الأوروبية، فلن ينسى أحد تاريخ السادس من فبراير 1958، أي قبل 60 عاماً الذي شهد الفاجعة الجوية التي وقعت بمدينة ميونيخ الألمانية وراح ضحيتها 23 شخصاً من بينهم ثمانية لاعبين لنادي مانشستر يونايتد.

واليوم وبعد مرور كل هذه السنوات، لم يتمكن اللاعب الإنجليزي السابق بوبي شارلتون، أحد الناجين من تلك الحادثة، من محو آثارها وتفاصيلها من ذاكرته. وقال اللاعب: «هذا الحادث غير حياتي». وأضاف أسطورة نادي مانشستر يونايتد متحدثاً عن أسوأ أيام حياته: «لقد كان كابوساً بكل بساطة».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon