الضربات الرأسية تهدد نجوم الدوري الإنجليزي بالجنون

لطالما أثارت الأهداف من تصويبات رأسية حماس الجماهير وفرحة اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنها اليوم قد تكون سبباً في تأثيرات سلبية في مستقبل اللعبة، فقد أعلن الاتحاد الإنجليزي الأسبوع الماضي تمويل دراسة حول وجود رابط بين تسديد الكرة بالرأس وحدوث تلف في الدماغ.

وكان برنامج وثائقي أبرز قضية لاعب دولي سابق توفي عن تسعة وخمسين عاماً في عام 2002، حيث أشارت فحوص طبية إلى أنه أصيب بالخرف بسبب تسديد الكرة بشكل مستمر برأسه.

الدراسة ستشمل ألفاً وخمسمئة من لاعبي كرة القدم السابقين، ويقود الطبيب وليام ستيوارت فريق العمل في الدراسة التي ستكون تحت عنوان «تأثير كرة القدم في الصحة مع تقدم العمر واحتمال ارتباطها بالإصابة بالخرف».

وكان الطبيب ستيوارت قد ساهم في توفير الأدلة الطبية للبحث الذي أجري حول ملابسات وفاة اللاعب جيف استل. وسترصد الدراسة تأثيرات ممارسة كرة القدم على الصحة البدنية والعقلية بما في ذلك الأمراض العصبية على مجموعة لاعبين محترفين سابقين ومن ثم مقارنة تلك النتائج مع بيانات الصحة العامة لمواطنين عاديين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon