«فيفا»: لا مباريات من دون طبيب وجهاز إنعاش القلب

السكتة القلبية كارثة لطالما حصدت نجوماً على المستطيل الأخضر بصدد اللعب، مصيبة خلفت كثيراً من الألم والحزن في أوساط الأسرة الرياضية، و آخر الحوادث كانت على ملاعب هولندا حيث تعرض اللاعب المغربي عبد الحق نوري لأزمة قلبية خلال مباراة فريقه أياكس الأخيرة أمام نادي فيردر بريمن الألماني، ما أدى إلى إصابته بـ «تلف شديد ودائم في الدماغ» قد يوقف جميع حواسه الحركية مستقبلاً، وهو ما يعني أن فرص تعافي نوري من الإصابة معدومة.

حادثة مؤلمة جعلت الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يسارع بإلزام الاتحادات الوطنية في العالم بضرورة تواجد مسعف بجهاز إنعاش القلب، في جميع المباريات سواء درجة أولى أو مراحل سنية، ليمكن التعامل الطبي السريع في مثل تلك الحالات التي يتعرض لها اللاعبون داخل الملاعب، وسيكون تواجد هذا الجهاز إلزامياً لبدء المباريات، وقال «فيفا» إن تكلفة ألف يورو ثمن الجهاز لا يمكن مقارنتها بحياة لاعب، والتي تعتبر من أهم أولويات الاتحاد الدولي قبل النتائج.

وقال رئيس اللجنة الطبية في «فيفا» هوغي علي نيوسور: «حتى نادي الهواة الأكثر تواضعاً، يمكن أن يدفع هذا الثمن ضماناً لحياة لاعبيه».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon