الوصل والجزيرة.. الزحف نحو المقدمة

يبحث فريقا الوصل والجزيرة عن البقاء ضمن دائرة المقدمة والزحف إليها، وبلوغ المربع الذهبي بالنسبة لـ«فخر أبوظبي»، الذي يحتل المركز الخامس برصيد 21 نقطة، بينما يطمح «الإمبراطور» إلى الوصافة التي انتزعها منه الوحدة في الجولة الماضية، حيث تراجع ترتيب الفهود إلى المركز الثالث برصيد «31» نقطة، وذلك عندما يحل الجزيرة ضيفاً على الوصل في الثامنة من مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة 16 لدوري الخليج العربي، ويتطلع كلاهما إلى تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث.

يدخل الإمبراطور المواجهة وسط غياب عنصر هجومي مهم ويتمثل في المحترف البرازيلي كايو كانيدو لنيله الإنذار الثالث في مواجهة العنابي، وفي المقابل يفتقد «فخر أبوظبي» للاعب مؤثر في الهجوم بل هو نجم الهجوم علي مبخوت.

من ناحيته، أكد المدير الفني لفريق الوصل الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، ضرورة تحقيق الفوز وعودة الوصل إلى طريق الانتصارات بعد الهزيمة الأخيرة أمام الوحدة، مشيراً إلى أن فريقه تنتظره مواجهات مهمة هذا الشهر وعلى ضوئها سيتحدد مستقبله هذا الموسم.

قال: لا بد من التركيز والقتال لتحقيق الفوز، خصوصاً أننا نواجه فريقاً كبيراً، وبطلاً للنسخة الماضية للدوري، كذلك يمتلك عدداً من العناصر المهمة، موضحاً أن غياب مهاجم الجزيرة علي مبخوت عن تشكيلة «فخر أبوظبي» لن تؤثر على أداء الفريق المضيف لأنه يمتلك دكة بدلاء قوية قادرة على تعويض غياب أي لاعب.

حافز وغيابات

على جانب آخر.. أنهى فخر أبوظبي تحضيراته لمواجهة الوصل عقب الفوز الثمين على الظفرة 3-1 في الجولة الأخيرة للدوري، ويخوض الجزيرة المباراة بحافز إيجابي لهذا الانتصار لكنه يتعرض لغياب علي مبخوت الموقوف من اتحاد الكرة، ومحمد فوزي 6 أسابيع لإصابته في الركبة، بالإضافة إلى فارس جمعة الذي يعاني أيضاً من إصابة قديمة، وهناك شكوك حول مشاركة صانع ألعاب الفريق خلفان مبارك لإصابته بكدمة شديدة.

ويعمل الجهاز الفني على تعويض الغيابات، وأبرز المرشحين لتعويض مبخوت، أحمد العطاس، وزايد العامري، وإشراك العماني محمد المسلمي كقلب دفاع بديلاً عن فارس جمعة، وفي الارتكاز تصبح فرص مشاركة حارب السعدي كأساسي قوية بعد المستوى الجيد الذي قدمه أمام الظفرة كبديل، في المقابل يسترد الجزيرة خدمات المدافع لاعب الوسط محمد جمال، ويتوقع أن يدفع تين كات بتشكيلة مكونة من علي خصيف في حراسة المرمى، ورباعي الدفاع: سالم راشد، محمد المسلمي، مسلم فايز، محمد العطاس، والوسط زايد العامري، يعقوب الحوسني، حارب السعدي، مبارك بوصوفة، والهجوم رمارينهو، أحمد العطاس.

تأقلم سريع

من جانبه، أعرب العماني الدولي محمد المسلمي عن سعادته بالانضمام للجزيرة وباللعب في الدوري الإماراتي، وقال: تأقلمت سريعاً مع الجزيرة وهي بيئة محفزة لأي لاعب ينضم حديثاً، وأتطلع إلى تقديم الأفضل مع الفريق، وعن مواجهة الوصل قال نستعد لخوض اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد الفوز الأخير على الظفرة 3 -1، ونطمح إلى العودة بنقاط المباراة التي لن تكون سهلة نظراً لقوة الفريقين.

أضاف المسلمي: كأس الخليج 23 الأخيرة سلطت الضوء على القدرات المميزة للاعب العماني، وفخور أنا ومواطني حارب السعدي بالانضمام إلى فريق كبير مثل الجزيرة، وباللعب في مسابقة قوية ومتطورة كدوري الخليج العربي، وتواجدنا فيه سينعكس إيجاباً بالتأكيد على مستقبل المنتخب الوطني العماني، لأن الدوري الإماراتي ثري ومن أقوى الدوريات الآسيوية.

مصير

النقبي: فبراير يحدد مستقبل «الفهود»

أكد لاعب خط الوسط بنادي الوصل عبد الله النقبي أن فريقه طوى صفحة الهزيمة من الوحدة في الجولة الماضية، وقال: شهر فبراير الجاري سيحدد مستقبل الفريق في أكثر من بطولة، لكن علينا التركيز في كل مباراة على حدة، وعلينا فتح صفحة جديدة والتركيز في مواجهة الجزيرة اليوم، لأننا نحن سنواجه فريقاً كبيراً يضم بين صفوفه لاعبين مميزين، ولا ننسى أنه بطل الدوري الموسم الماضي، لذا نحن مطالبون بتقديم مردود طيب، حتى نتمكن من العودة بالنقاط الثلاث.

أضاف: يتبقى أمامنا سبع مباريات مهمة للغاية، وسندخلها جميعها على أنها نهائيات وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق الفوز في جميع المباريات القادمة لنحافظ على حظوظنا في الفوز ببطولة الدوري.

استعداد

الجزيرة يعلن قائمته الآسيوية

استعدادا لخوض غمار البطولة القارية.. أعلن نادي الجزيرة قائمته الآسيوية التي يستهلها 12 فبراير الجاري في دور المجموعات لدوري أبطال آسيا على استاد محمد بن زايد، وتضم القائمة علي خصيف، خالد السناني، علي مبخوت، محمد فوزي، سالم راشد، محمد عايض، مسلم فايز، مبارك بوصوفة، سالم العيدي، محمد المسلمي، خلفان مبارك، أحمد فوزي، يعقوب الحوسني، حمد الحمادي، حارب السعدي، زايد العامري، رومارينهو، سعيد حزام، محمد العطاس، بدر الشبيبي، فارس جمعة، بدر محمد، محمد جمال، خليفة الحمادي، أحمد العطاس، سالم علي، عبدالرحمن العمري، سالم خيري. ابو ظبي - البيان الرياضي

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon