الأخطاء المتكررة تهز شباك الحرّاس 26 مرة

أشار حسن جعفر مدرب حراس المرمى إلى اهتزاز مستوى بعض الحراس في الجولة 15 لدوري الخليج العربي، والتي شهدت 26 هدفاً مع وجود أخطاء كثيرة متكررة، خاصة في الكرات العرضية والأمامية، أوالخروج من مرماه في توقيت غير سليم، وفي كرات الإنفراد أو الإرتماء على الكرة بطريقة غير صحيحة، وسقوط الكرة من يده بعد الإمساك بها، وعدم التمركز الجيد أمام المرمى وعدم الإهتمام بعمل حائط الصد بدقة في الضربة الحرة، ووقوفه خلف الحائط وهذه الأخطاء كانت السبب في خسارة وتعادل بعض الفرق.

مستوى ديدا

ويقول حسن جعفر أصيب مرمى أحمد محمود ديدا حارس الشارقة بثلاثة أهداف أمام حتا، يتحمل مسؤولية الهدفين الثاني والثالث للخروج الخاطيء من مرماه، للإمساك بالكرة والإرتماء على الكرة بطريقة غير سليمة، وتستمر أخطاؤه من الجولة السابقة.

وبالرغم من إصابة مرماه بسبعة أهداف إلا أن حمد خلف حارس عجمان لا يتحمل هذه الخسارة وحده أمام العين، ويسأل فقط عن الهدف الثاني من كرة عرضية لعبها مهاجم العين برأسه، وذلك لعدم التمركز الجيد أمام المرمى، وهذه الخسارة الثقيلة يتحملها الفريق بالكامل.

وينصح حسن جعفر حراس المرمى باختيار التوقيت المناسب أثناء الخروج من مرماه للإمساك بالكرات الأمامية أو العرضية ويجب التحدث والتفاهم مع دفاعه أثناء خروجه وتحركاته داخل وخارج المرمى، وهي مشكلة كبيرة ومستمرة مع أكثر من حارس، وكذلك التركيز والإنتباه أثناء المباراة، ومدربو حراس المرمى لهم دور كبير في كيفية علاج هذه الأخطاء.

تميز

ارتدى محمد حسن الشامسي حارس الوحدة، قفاز الإجادة أمام الوصل، لقدراته العالية في التصدي لأكثر من كرة صعبة، وتصديه لضربة جزاء من كايو، طار وأخرجها بصعوبة، لينقذ فريقه من هدف مؤكد، وليثبت أنه حارس المستقبل، ويستحق 9 درجات.

تسديدة

اهتزت شباك سلطان المنذري حارس الوصل بأربعة أهداف أمام الوحدة، يتحمل مسؤولية الهدف الأول والرابع، بسبب الخروج الخاطئ والمتسرع من مرماه للإمساك بالكرات العرضية، ويرجع ذلك لعدم التمركز السليم، والتركيز والانتباه أثناء المباراة، ويحصل على 4 درجات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon