توجه بالشكر إلى القيادة الرشيدة على رعاية الرياضة

الرميثي: أعضاء «هيئة الرياضة» نخبة من الخبرات المميزة

توجه اللواء محمد خلفان الرميثي قائد عام شرطة أبوظبي رئيس الهيئة العامة للرياضة، بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على رعايته الدائمة للرياضة في الدولة، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات على دعمهم اللا محدود للرياضة والرياضيين.

وهنأ الرميثي الأعضاء الجدد الذين تضمن قرار مجلس الوزراء أسماءهم في التشكيل الجديد للهيئة مؤكدا أنهم نخبة من الخبرات المميزة في كل المجالات وأنه حان وقت العمل، وأنه على ثقة بأنهم يدركون دقة المرحلة التي تعيشها رياضة الإمارات، وحجم الجهد المطلوب للنهوض بها.

وأصدر مجلس الوزراء قرارا بتشكيل مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة برئاسة اللواء محمد خلفان الرميثي وعضوية كل من سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي وعبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي ورائد عبيد محمد الزعابي نائب مدير مراكز الدفاع المدني في عجمان.

وعدنان علي الزعابي مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة وسعيد عبد الغفار رجل الأعمال وحميد راشد الشامسي أمين عام المجلس التنفيذي في أم القيوين وشريف العوضي مدير هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة وأحمد محمد العتيبة مدير وعضو مجلس إدارة مجموعة الحبتور ،و د. مي أحمد سلطان الجابر مدير طبي بمستشفى هيلث بوينت.

وأشار الرميثي إلى أن كل الأعضاء الجدد سبق لهم العمل في المجال الرياضي، وثقتنا فيهم بلا حدود، وسنعمل بروح الفريق الواحد، ومهمتنا تقتضي مد جسور التعاون مع كل الهيئات والمؤسسات الرياضية بالدولة لتوفير أفضل بيئة محفزة لأبناء الإمارات وأبطالها وبطلاتها لاعتلاء منصات التتويج، ورفع علم الدولة في كل المحافل، وستشهد المرحلة المقبلة تعاونا كاملا بين اللجنة الأوليمبية والهيئة والمجالس الرياضية والاتحادات والأندية للوصول بالخدمة إلى الجميع بما يتوافق مع توجهات الدولة لأن الاهتمام بالجانب الرياضي يصب في النهاية في الاستراتيجية العامة التي تستهدف الاستثمار في أبناء الإمارات بكافة المجالات.

حارب: مطلوب تضافر الجهود لتحقيق التطور المنشود

أكد سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، أن التشكيل الجديد للهيئة يضم ممثلين عن المؤسسات الرياضية وعدد من الشخصيات ذات الخبرة والكفاءة، بهدف تكامل الأدوار والعمل بروح الفريق الواحد من أجل الارتقاء بالقطاع الرياضي، وتحقيق الأهداف الوطنية التي يتطلع لها الجميع.

وقال: انضمام ممثلين عن المجالس الرياضية سيكون له أثر إيجابي كبير على دعم مسيرة الهيئة. وعبر حارب عن سعادته باختياره في عضوية مجلس الإدارة، مؤكداً أن العمل في مجلس إدارة الهيئة مصدر فخر لي.

وأكد أن المرحلة المقبلة تتطلب تضافر الجهود من أجل أن ينسجم العمل مع التطور في جميع نواحي الحياة في الدولة والمكانة المرموقة التي تحتلها الرياضة في صدارة اهتمامات القيادة الرشيدة التي وضعت الرياضة كمحور أساسي في عمل الحكومة وسخرت جميع الإمكانيات لنجاح المؤسسات في تطوير الرياضة ونشر ممارستها، وقال: لدينا مواهب عديدة على مستوى التنافس والإدارة إلى جانب امتلاك الخبرة، وتم تعزيز هذه الجهود بتشريعات رياضية على المستوى الوطني، مما يجعل دور الهيئة مضاعفاً لتحقيق الآمال.

عبدالغفار: الفريق الواحد أساس النجاح وتحقيق الأهداف

تقدم سعيد عبدالغفار عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، بالشكر إلى القيادة الرشيدة لاختياره عضواً في التشكيل الجديد للمجلس مشدداً على أن العمل بروح الفريق الواحد هو أساس النجاح المنشود.

وقال: أتقدم بالشكر إلى القيادة الرشيدة على الثقة الغالية باختياري ضمن كوكبة مجلس إدارة الهيئة، وأنا لست غريباً عن العمل الرياضي، وأتمنى أن نكون على قدر المسؤولية والثقة، والعمل بروح الفريق الواحد باعتباره أساس النجاح والوصول إلى الأهداف المنشودة في المرحلة القادمة.

وأضاف عبدالغفار: المسؤولية كبيرة، ولكن الأمل أكبر ببلوغ الأهداف المنشودة بقيادة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس المجلس، الرجل المعروف للجميع بالكفاءة والخبرة الواسعة والمقدرة على الوصول إلى الأهداف المطلوبة، وتحقيق مصالح الرياضة الإماراتية على مختلف الأصعدة والمجالات محلياً وخارجياً.

وشدد عبدالغفار على أن أمام مجلس الهيئة تحديات كبيرة جدا، وآمال وطموحات لدى جميع أبناء الشارع الرياضي في الدولة، وعلى المجلس أن يعمل بقوة من اجل تجسيد تلك الآمال والطموحات إلى واقع عملي، وجعل القطاع الرياضي متطوراً أسوة بباقي القطاعات الحياتية الأخرى المتطورة في الدولة.

وأشار عبدالغفار إلى أن الخبرة والطموح وروح الشباب من ابرز ميزات المجلس الجديد للهيئة، منوهاً بكفاءة جميع الأعضاء، مبدياً ثقته العالية في أن تشهد المرحلة القادمة نقلة حقيقية في مسيرة الرياضة الإماراتية على مختلف الأصعدة.

العواني: تعزيز الشراكات للوصول إلى الريادة

تقدم عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي عضو مجلس إدارة الهيئة، بالشكر للقيادة الرشيدة على دعمها المستمر والمتواصل لقطاع الرياضة والرياضيين، مؤكداً أن رياضة الإمارات أمامها الكثير من التحديات من أجل مواكبة التقدم والازدهار الذي تشهده الدولة على كافة الأصعدة.

وقال: المرحلة المقبلـــة تتطلب تكاتـــــف الجهود والعمــــل كفريق واحد وتعزيز الشراكات وتبادل الخبرات من أجل تحقيق التميز والريادة في تقديم المبادرات الرياضية الهادفة التي تعزز مكانة الإمارات ورياضتها.

وأكد العواني حرص الهيئة بخططها الجديدة على تجسيد قيم التعاون والشراكة وتبادل الخبرات والانفتاح على المؤسسات الدولية من أجل تحقيق التقدم والتنمية الرياضية الشاملة. وقال : «فخورون بالثقة الغالية التي تتطلب منا الكثير من العمل والمزيد من الخطط التي من شأنها أن تُحقق رؤية القيادة الرشيدة ».

وأوضح العواني أن الهيئة تولي أهمية كبيرة للتعاون مع اللجنة الأولمبية والاتحادات والمؤسسات الرياضية لدفع عجلة الرياضة الإماراتية للأمام وتأهيل الرياضيين ورفع سقف طموحاتهم في المحافل الإقليمية والقارية والعالمية.

عدنان الزعابي: رياضتنا بحاجة إلى تغيير جذري

عبر عدنان علي الزعابي عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، عن بالغ سعادته باختياره عضواً في المجلس الجديد للهيئة العامة للرياضة، مقدماً الشكر والثناء إلى القيادة الرشيدة، معاهداً على أن يكون عضواً فاعلاً لخدمة الحركة الرياضية في الدولة، لافتاً إلى أن رياضة الإمارات بحاجة ماسة إلى التغيير من أجل تحقيق الأهداف المنشودة.

وأضاف: اختياري ضمن المجلس الجديد لإدارة الهيئة العامة للرياضة، ثقة غالية أعتز بها كثيراً، وهي أكثر من كونها تشريفاً، لقناعتي بأن رياضتنا تحتاج إلى التغيير الجذري ونشر روح التعاون والانسجام بعيداً عن «المناوشات»، وغيرها من الأمور الأخرى التي تؤثر سلباً على حركتنا الرياضية.

واكد الزعابي أن الرميثي معروف للجميع بكونه مسؤولاً طموحاً وبمقدوره الوصول إلى الأهداف المطلوبة بخبرة ودراية عاليتين. وأشار الزعابي إلى أنه عمل في مجلس إدارة نادي الإمارات في أكثر من موقع ، مشدداً على أنه يعرف حجم معاناة الألعاب الرياضية الأخرى، متمنياً أن يستثمر معرفته في تقديم ما يمكن تقديمه لعموم الرياضة الإماراتية.

شريف العوضي: طموحنا تعزيز النجاحات الرياضية

قدّم شريف العوضي عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الجديد، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة للثقة الغالية باختيار الأعضاء الجدد لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة معرباً عن أمله أن يكون المجلس عند حسن ظن الجميع وأن يقوموا بأداء دوره في خدمة الإمارات على أكمل وجه وفي كافة الجوانب الرياضية، من أجل تعزيز النجاحات الرياضية.

دعم

وأثنى العوضي على دعم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة ودعمه اللامحدود لكافة أنواع الرياضات مما أحدث نقلة نوعية لمختلف الرياضات في الدولة بصفة عامة والفجيرة على وجه الخصوص مشيراً إلى أنه يتشرف بالعمل ضمن هذه الكوكبة من القيادات الرياضية المعروفة بإنجازاتها وتحت قيادة محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة والذي يمتلك كاريزما رياضية عالية وسنستفيد كثيراً من خبراته.

وأكد العوضي أنه يتطلع للعمل مع زملائه في الهيئة خلال الفترة المقبلة وتعزيز النجاحات الرياضية في الدولة ووجه الشكر لكل من ساهم في اختياره عضواً بالهيئة مشيراً إلى أن الاختيار يعتبر تكليفاً وليس تشريفاً.

الجدير بالذكر أن شريف العوضي مدير منطقة الفجيرة الحرة تقلد عدة مناصب رياضية بالفجيرة منها منصبه الحالي كرئيس لمجلس إدارة نادي الفجيرة للاستثمار إلى جانب توليه نائب رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة في وقت سابق وأشرف على عدة بطولات رياضية دولية ومحلية مختلفة.

رائد الزعابي: تحدٍ جديد لدعم اتحادات مختلف الألعاب

رفع رائد عبيد الزعابي عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، أسمى آيات الشكر إلى سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي في الإمارة، لدعمه المستمر للرياضة في الإمارة كما وجه الشكر إلى اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة.

مؤكداً أن التحديات التي تنتظر مجلس إدارة الهيئة عديدة من أهمها الاهتمام بالاتحادات الرياضية التي تحتاج دعماً أكبر بعد أن أكلت كرة القدم الأخضر واليابس خلال الـ10 سنوات الماضية، وفقاً لرؤية محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة الذي أكد أهمية دعم تلك الاتحادات، خاصة الألعاب الفردية.

وأعرب عن سعادته بالعمل في الفترة المقبلة مع إخوانه أعضاء الهيئة لدفع مسيرة الرياضة وتطورها وفقاً لطموحات الشارع الرياضي والنهج الذي يضعه رئيس الهيئة، كما عبر عن اعتزازه بإكمال مسيرة والده القطب الرياضي المعروف عبيد الزعابي عضو الهيئة الأسبق رئيس مجلس إدارة نادي عجمان الأسبق.

وقال الزعابي: الفترة المقبلة في مسيرة الهيئة مهمة من منطلق أن عيون الشارع الرياضي مركزة عليها، والاختيار تكليف وليس تشريفاً.

عبدالملك: نقلة كبيرة لتحقيق الطموحات

بارك إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للرياضة الثقة الغالية التي أولتها القيادة الرشيدة لأعضاء مجلس إدارة الهيئة الجديد برئاسة اللواء محمد خلفان الرميثي ونخبة من الشخصيات والكفاءات القادرة على قيادة الحركة الرياضية بالدولة بالقدر الذي يلبي احتياجات وطموحات المرحلة المقبلة.

موجهاً الشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح لرئاسته مجلس إدارة الهيئة السابق وجميع الأعضاء على ما قدموه خلال الفترة الماضية من اسهامات ومجهودات قيمة كان لها بالغ الأثر في دعم وتطوير قطاع الشباب والرياضة وما انعكس على الإنجازات التي حققها أبناؤنا في مختلف المنافسات والاستحقاقات..

وقال: ثقتنا كبيرة في أن يحقق المجلس الجديد نقلة كبيرة في مسيرة الرياضة بدولة الإمارات من خلال الإرتقاء بها نحو المستوى الذي يعكس تطلعات وطموحات القيادة السياسية والشارع الرياضي، وخاصة بوجود شخصية قيادية ورياضية تتمتع بخبرة إدارية وفنية كبيرة مثل معالي اللواء محمد خلفان الرميثي الذي سيعمل مع باقي أعضاء مجلس الإدارة على قيادة دفة الرياضة بالشكل الإيجابي وبما يعود على الألعاب كافة بالنتائج الإيجابية، وتحقيق إنجازات تليق بالرياضة الإماراتية.

وأوضح أن المجلس الجديد يضم مزيجاً من أصحاب الخبرة والشباب ما يجعله قادراً على تسخير خبراته ومواكبة المستجدات في إيجاد الحلول التي تسهم في إحداث نقلة جديدة لرياضة الإمارات في شتى المجالات.

مشيراً إلى أن ذلك يأتي استكمالاً لسلسلة المتابعة والرعاية التي يحظى بها قطاع الرياضة من القيادة الرشيدة وتوجهاتها التي ترسخ دعائم العمل الرياضي وتقديم كل أنواع الدعم لتحقيق التقدم والتميز، وحرصها على الارتقاء بهذا القطاع وتطويره لتحقيق أفضل النتائج والإنجازات في المحافل الإقليمية والقارية والدولية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon