شباب الأهلي- دبي يواصل مسلسل التعادلات

عبدالمجيد: المنافسة على اللقب انتهت

حرمت الدقائق الأخيرة حتا من أكبر مفاجأة له في الموسم أمام ضيفه شباب الأهلي - دبي، وكان الإعصار قاب قوسين أو أدنى من تحقيق انتصار تاريخي لولا أن منافسه خطف التعادل في الدقيقة قبل الأخيرة من الوقت بدل ضائع بهدف محمد مرزوق ليخيم التعادل 1-1 على المواجهة التي استطاع أصحاب الأرض فيها الخروج بنقطة يرفع بها رصيده إلى «التاسعة» ..

فيما ارتفع رصيد شباب الأهلي - دبي إلى النقطة 16. وكانت الإصابة التي تعرض لها مدافع حتا السوري عمرو الميداني بمثابة صدمة لأسرة الإعصار حيث حرمت الإصابة الميداني من المشاركة مع فريقه الموسم الماضي ولم يلعب سوى 4 مباريات في الدوري ومباراة واحدة فقط في مسابقة كأس الخليج العربي.

وأكد عبدالمجيد حسين المشرف على الفريق الأول لكرة القدم في نادي شباب الأهلي - دبي، أن منافستهم على اللقب انتهت، وبات التركيز حالياً على تعزيز حضور الفريق ضمن المربع الذهبي في المقدمة، مشيراً إلى أن شباب الأهلي - دبي عانى من مجموعة غيابات، ولكن ذلك ليس عذراً.

حيث لم يقدم الفريق أمام حتا ما يشفع له ولم يستطع «فك شيفرة» المنافس الذي تمكن من إحراز هدف مبكر في الدقيقة الخامسة وكان أمام اللاعبين الوقت للتعويض والوصول إلى مرمى أصحاب الأرض.

ونفى عبدالمجيد حسين أن يكون التفكير في مسابقة كأس الخليج العربي أثر في تركيز اللاعبين، معتبراً أن لكل بطولة وضعها ولكل مباراة ظروفها.

وقال إن مباراة الدوري مهمة والفوز فيها كان سيرفع من المعنويات، والتفكير مفصول بين كل مواجهة أو بطولة عن غيرها، معتبراً أن لاعبي الفريق لديهم من الاحترافية ما يجعلهم يدركون الفارق ويفصلون بين المباريات.

محمود حسن: راضون عن الأداء والروح القتالية

أشاد محمود حسن لاعب حتا، بأداء زملائه اللاعبين وروحهم القتالية لمدة 90 دقيقة باستثناء الدقيقة الأخيرة التي خطف فيها المنافس التعادل، لافتاً إلى أن الفريق طوى صفحة المباراة أمام شباب الأهلي - دبي، والتفكير حالياً ينصب على مباراة كأس صاحب السمو رئيس الدولة الاثنين المقبل أمام دبا الفجيرة.

وأكد محمود حسن رضاهم عن الأداء، حيث كان الجميع يتطلع إلى الخروج بثلاث نقاط من اللقاء، وحرص اللاعبون على التركيز طوال الأسبوع الماضي بقيادة المدرب نزار محروس من حيث التنظيم والتكتيك، إلا أن قلة التركيز في الدقائق الأخيرة حرمت الإعصار من فوز ثمين.

ولفت محمود حسن إلى أنه حتى لو كان الفوز قد تحقق أمام شباب الأهلي - دبي، فإن الظروف الحالية لا تدعو للاطمئنان، إذ ثمة مباريات بحاجة إلى بذل مزيد من الجهد والعطاء في الفترة المقبلة.

صاموئيل روزا يكشف سر التألق

كشف البرازيلي صاموئيل روزا صاحب هدف حتا في مرمى شباب الأهلي - دبي، عن سر الظهور القوي لفريقه في بداية مشوار الدور الثاني من بطولة الدوري، وقال إنهم خاضوا تدريبات مكثفة في الأيام الماضية ضمن معسكر داخلي ما ساهم في تعزيز قوة الفريق، مؤكداً أن الموقف حتى الآن ما يزال جيداً وتنتظرهم مباراة مهمة في الجولة المقبلة أمام العين وعليهم القتال للخروج بالنقاط الثلاث.

وعن ضياع الهدف الثاني له أمام شباب الأهلي - دبي، كشف روزا أنه فقد السيطرة وكان عليه التركيز بشكل أكبر ولا سيما أن الهدف سيساهم في تحقيق الكثير كونه سيعزز تقدم الإعصار أمام الضيوف.

 

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon