جمال راشد.. نجومية متأخرة

ينافس جمال راشد لاعب المنتخب البحريني، على الفوز بجائزة أفضل هدافي خليجي 23، بعد تسجيل هدفين لمنتخب بلاده في مشاركته الخليجية الأولى، ليساهم في تأهل «الأحمر» إلى الدور قبل النهائي، ويصبح أحد نجوم الدورة الحالية في الكويت، وأحد أبرز نجوم الكرة البحرينية في الجيل الحالي، الذي يتم تحضيرهم للمشاركة في كأس آسيا 2019 في الإمارات.

تأخرت نجومية راشد كثيراً، إذ يبلغ اللاعب حالياً 29 سنة، ولتكتشف نجوميته الحقيقية في خليجي 23، بعدما نجح في تسجيل هدفين مؤثرين لـ«الأحمر» في البطولة الخليجية، والأول سجله في مرمى المنتخب العراقي، لتخرج البحرين بنقطة التعادل 1-1، ثم سجل هدفه الثاني في مرمى اليمن، لتقتنص البحرين فوزاً صعباً بهدف دون مقابل.

عانى راشد، من الإصابة بكدمة قوية قبل مباراة منتخب بلاده أمام المنتخب العماني، وتحول إلى الشغل الشاغل لوسائل الإعلام البحرينية، بعدما دخل منافساً على صراع الهداف مع ثلاثة لاعبين آخرين، ورصيد كل منهم هدفان فقط.

يؤكد راشد، أنه ليس مهماً بالنسبة له تسجيل الأهداف، ولكن المهم أن يحقق المنتخب البحريني الفوز في جميع مبارياته، ويتمنى أن يسجل أي من زملائه، لأن كرة القدم لعبة جماعية، وأعرب عن سعادته بمشاركته الخليجية الحالية، وبالخبرة الكبيرة التي اكتسبها وزملاؤه من تلك المشاركة مع منتخبات خليجية أخرى قوية.

تمنى راشد لاعب نادي المحرق البحريني، أن يكون في تشكيلة منتخب البحرين المشاركة في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، مشيراً إلى أن «الأحمر» تأهل إلى كأس آسيا عن جدارة واستحقاق، وبات الآن ينتظر المشاركة القارية الهامة، والتي ستكون خطوة محورية على طريق التجهيز لخوض تصفيات كأس العالم 2022.

شكر جمال راشد، الكويت على حفاوة الاستقبال والتعامل طوال مدة البطولة الخليجية، وبارك للكرة الكويتية العودة إلى الحياة، بعد رفع الحظر الذي كان مفروضاً عليها لأكثر من عامين.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon