البلوشي.. يسافر وحيداً خلف الأحمر

عشقه لمنتخب بلاده حتى الجنون، طار به من مسقط إلى الكويت، وصداع التفكير بنتيجة المربع الذهبي جعلته يصحو مبكراً يوم المباراة.. محمد البلوشي البالغ من العمر 18 عاماً.. أبرز مشجعي عمان من أصحاب الهمم، حرص على السفر وحيداً من السلطنة جواً لحضور مواجهة الأحمر العماني أمام الأحمر البحريني الشقيق في الدور نصف النهائي من خليجي 23.

حضوره في كأس الخليج هو الأول خلف منتخب عمان، ولكنه يحرص دائماً على حضور جميع المباريات الأخرى التي تقام على أرض العاصمة العمانية مسقط. قال البلوشي إن حضوره خلف منتخب بلاده في المهمة الخليجية هو واجب وطني بسيط، وجزء بسيط لرد الدين إلى بلده، معرباً عن سعادته بمؤازرة الأحمر عبر المدرجات أمام البحرين رغم كل التحديات.

وأشار البلوشي إلى أن الإعاقة لم تثنه عن المشاركة والتواجد خلف عمان رغم مشقة السفر عبر الطائرة كونه جاء وحيداً بلا رفقة، مشيراً إلى أن منتخب عمان برأيه الشخصي لم يظهر بالمستوى المطلوب في الشوط الأول من المباراة الافتتاحية أمام منتخبنا الوطني، لكنه تطور وقدم عروضا متميزة منذ الشوط الثانـــي في المباراة وصولاً إلى الدور نصف النهائي من خليجي 23.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon