مساندة كبيرة تنتظر بطل أفريقيا في مونديال الأندية

نجوم المغرب في الإمارات يدعمون الوداد

تكاتف نجوم الكرة المغاربة في دولة الإمارات، وتجمعوا صفاً واحداً لمساندة فريق الوداد المغربي في بطولة كأس العالم للأندية، واتفق المغاربة من مدربين ولاعبين، على أن يكونوا صفاً واحداً خلف ممثل المغرب في الحدث العالمي.

وأكد بدر الإدريسي مساعد مدرب الظفرة، أن الوداد يمثل المغرب، لذلك بطبيعة الحال أن يكون هنالك تنسيق بين جميع المغاربة بمختلف الانتماءات الكروية، لدعم وتشجع بطل أفريقيا، ومنحه جرعة معنوية كبيرة، حتى يظهر بصورة مشرفة.

وقال الإدريسي: أكيد سيكون لنا حضور بإذن الله في مباراة الوداد الأولى، إذا لم تتعارض مع مواعيد العمل، ونحن جميعاً على اتفاق واتصال لنكون خلف الوداد، وحالياً، هنالك اتصالات مستمرة وعمل كبير بالتنسيق مع الوفود الإعلامية التي حضرت إلى أبوظبي لتغطية الحدث، وكلها تصب في دعم الوداد وكيفية مساندته.

تشجيع قوي

وقال الإدريسي إن الوداد سيحظى بتشجيع قوي، ليس من الجمهور المغربي فقط، ولكن حتى من الجمهور الإماراتي والعربي بشكل عام، لأن بطل أفريقيا يمثل العرب، مثل الجزيرة، في هذا المحفل العالمي، ولا يمثل نفسه فقط. وأثنى مساعد مدرب الظفرة على الوداد، وقال إنه من أميز الفرق المغربية، ويكفي أنه بطل أفريقيا.

وهذا دليل كافٍ على قوته، لأن الكرة الأفريقية معروفة بالتميز، وبها العديد من العمالقة، لكن الوداد بمجهوده وتميزه، نجح في التتويج باللقب الأفريقي، والآن يتطلع للمشاركة الإيجابية في البطولة العالمية، وأضاف الإدريسي: أعرف نجوم الوداد جيداً، وهم متميزون حقاً، البعض منهم يلعب في المنتخب المغربي.

وهؤلاء الأكثر استفادة من المشاركة في مونديال الأندية قبل نهائيات كأس العالم، ونتوقع منهم مستوى متميزاً في المباراة الأولى أمام بوتشاكا المكسيكي، وفي رأيي أن المهمة تحتاج إلى الكثير من اللاعبين لتحقيق الفوز، وتقديم مستوى جيد يرضي جمهور الكرة العربية.

مهمة صعبة

وأضاف مساعد مدرب الظفرة: لا يمكن وصف المهمة بغير الصعبة، لأنها تضم نخبة أندية العالم وأبطال القارات المختلفة، مونديال الأندية حدث كبير وبطولة قوية، تتطلب تركيزاً كبيراً ولعباً حماسياً، ونظن أن نجوم الوداد يعلمون جيداً هذه الحقيقة.

وسيقدمون مستويات جيدة بإذن الله، حالياً، المهم تخطي عقبة الفريق المكسيكي، لأن البداية الجيدة خطوة مهمة في مشوار البطولة، وتحقيق مكاسب عديدة، مثل رفع الروح المعنوية، ومنح اللاعبين الثقة بإمكانية المواصلة في درب الانتصارات.

دعم الرجاء

وأكد بدر الإدريسي، أن وصول الرجاء المغربي لنهائي نسخة عام 2013، يمثل حافزاً قوياً للوداد لمواصلة تشريف الكرة المغربية، والذهاب بعيداً في المنافسة العالمية.

وأضاف: الرجاء أحسن تمثيل المغرب، وثقتنا كبيرة في الرجاء لتحقيق إنجاز جديد، يمتلك كل أدواته، أعتقد أن ما فعله الرجاء، يمثل برهاناً للاعبي الوداد، بأن بلوغ النهائي والمنافسة على اللقب ليست مستحيلة، صحيح أن البطولة كانت في ظروف مختلفة، وأن الرجاء وجد فيها مساندة كبيرة، لأنها كانت في المغرب، لكن الوداد حالياً أيضاً في بلده، لأن كل الجماهير العربية ستقف بجانبه وتشجعه، وهذا يزيد من دافعه وحماسه، حتى لا يخيب أمل من يمثلهم في هذا المحفل.

تنظيم جيد

وامتدح مساعد مدرب الظفرة، التنظيم الجيد للبطولة، والتغطية الإعلامية المكثفة التي تحظى بها، واهتمام كبار المسؤولين في الدولة بالبطولة، وقال إن ذلك ليس مستغرباً على دولة الإمارات، التي تنال شهادة النجاح دائماً في كل البطولات والفعاليات الكبيرة التي تنظمها، حتى أصبحت في القمة، ومحل ثقة كافة الاتحادات الدولية.

وأضاف: كأس العالم للأندية، ليست البطولة الأولى التي تنظمها الإمارات، ولن تكون الأخيرة، وكلها بطولات ناجحة، لأن التنظيم يتم بطريقة احترافية، لذلك، تحظى بإشادات عالمية، وكل البطولات التي تقام على أرضها تحقق صدى عالمياً عالياً وإيجابياً.

مساندة واجبة

بدوره، أكد المغربي عادل هرماش لاعب الظفرة، مساندته للوداد مع بقية زملائه اللاعبين، ذاكراً أن كل نجوم الظفرة أيضاً يقفون مع ممثل الكرة المغربية، وقال هرماش إن الوداد قادر على التقدم في المنافسة، بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في البطولة الأفريقية، وظهوره الجيد الذي أهله لتمثيل القارة السمراء.

وأضاف: بشكل عام، اللاعب المغربي يتميز بالمهارة العالية، واللعب الحماسي، لذلك أنا مطمئن على الوداد، وأثق بأنه سيكون على قدر التحدي الذي ينتظره في كأس العالم للأندية.

تشجيع

أشار بدر الإدريسي، إلى وجود مجموعة من اللاعبين المغاربة، والكباتن الذي يعملون في الأجهزة الفنية المختلفة، ذاكراً أن جميعهم يساندون الوداد، بجانب المقيمين بأرض الإمارات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon