فخر أبوظبي جاهز لتقديم عرض رائع على استاد هزاع بن زايد

الجزيرة وأوكلاند يفتتحان المونديال الليلة

عندما تميل شمس اليوم إلى المغيب، تميل القلوب وتخفق بالدعوات لممثل الوطن فريق نادي الجزيرة، وهو يفتح أولى الصفحات في تاريخ مشاركته العالمية، عندما يستضيف في التاسعة مساء نظيره فريق نادي أوكلاند سيتي النيوزلندي، بطل أوقيانوسيا على ملعب استاد هزاع بن زايد، في افتتاح النسخة 14 لكأس العالم للأندية، الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الثالثة بعد عامي 2009 و2010.

حيث شارك حينها فريق نادي شباب الأهلي دبي ممثلا للدولة باعتباره بطلا لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وكانت المصادفة أن واجه في أولى مبارياته الفريق النيوزلندي ذاته الذي سيقابله الجزيرة الليلة.

جاهزية الفريق

وأكمل فخر أبوظبي تحضيراته الميدانية وبات في كامل جاهزيته للمواجهة التاريخية اليوم، بعد أن أجرى أمس مرانا أخيرا تحت قيادة مدربه الهولندي تين كات الذي حرص على التأكد من جاهزية اللاعبين فنيا وبدنيا ونفسيا لمباراة الافتتاح بعد أن أخضعهم لتمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ وتطبيق التكتيك وأساليب اللعب المتنوعة.

وسادت أجواء المران الأخير روح معنوية عالية وثقة وتفاؤل، وظهرت الرغبة لدى اللاعبين الذين حرصوا على نيل ثقة المدرب للتواجد ضمن قائمة الشرف الأساسية لمواجهة الليلة، حيث يسعى الفريق الجزراوي لتقديم نفسه على أفضل نسق، في الظهور الأول له بهذه المسابقة العالمية البارزة مع العمل على الذهاب إلى أبعد مراحلها.

كتيبة الشباب

ويتقدم صفوف الجزيرة، في مواجهة اليوم كتيبة شبابية من اللاعبين صغار السن، الذين تم إعدادهم على مستوى عال لتدعيم خطوط الفريق، وتعويض الغيابات العديدة التي يعاني منها فخر أبوظبي، منذ بداية هذا الموسم.

حيث يغيب عنه كل من المغربي مبارك بوصوفة ومحمد فوزي، ومحمد جمال، بالإضافة للاسانا ديارا وأحمد خليل المستبعدين بداعي الإصابة، فيما تترقب جماهير الإمارات ظهورا مميزا للمهاجم القوي علي مبخوت، الذي يقود الفريق في مباراة الليلة، إلى جانب عدد من اللاعبين أصحاب الخبرة، بقيادة يعقوب الحوسني الذي يظهر للمرة الثانية في مونديال العالم للأندية.

بعد تجربته الأولى في عام 2010 عندما شارك مع فريقه السابق بنادي الوحدة، الأمر الذي أكسبه الخبرة والتجربة بما يجعله قادرا على قيادة زملائه اللاعبين داخل أرضية ملعب المباراة، وكذلك يتواجد من اللاعبين أصحاب الخبرة كل من الحارس علي خصيف ونجما الدفاع مسلم فايز وفارس جمعة، رغم أن الأخير لم تتأكد مشاركته بصفة قاطعة.

* أرقام

7 فرق تأهلت لخوض غمار بطولة كأس العالم للأندية الإمارات 2017

8 مباريات لانتزاع لقب البطولة تقام في مدينتي أبوظبي والعين.

أكثر من 140 لاعباً يتوقع وصولهم إلى أبوظبي للمشاركة في البطولة التي تستمر 11 يوماً

26 حكماً سيتولون تحكيم المباريات في مدينتي أبوظبي والعين

5 آلاف متطوع سيشاركون في دعم البطولة

38 فائزاً في برنامج القادة الشباب سيحملون علم البطولة وكرة البطولة

15 ألفاً من عشاق كرة القدم شاركوا في الأنشطة التفاعلية المتنقلة على مدى أكثر من 200 يوم

عايض مبخوت: فرصة لا تتكرر للاعبين

عبر عايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة، عن فخره بمشاركة فخر أبوظبي في كأس العالم للأندية، وهي المرة الثالثة التي تستضيفها العاصمة أبوظبي بعد استضافة نسختي 2009 و2010.

وشدد عايض على أن اللاعبين لا يحتاجون إلى تحفيز إضافي، فهم يعرفون قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، وهم لا يمثلون أنفسهم بل الدولة.

وقال مبخوت إنه يتشرف بقص ناديه شريط الافتتاح اليوم في العرس العالمي، وهذا لم يكن يتحقق إلا بثقة الفيفا والمؤسسات الرياضية بقدرات دولة الإمارات التنظيمية، وثقتهم الساحة الدولية بكرة القدم الإماراتية، وأن نادي الجزيرة لا يمثل شخصه بل يممثل الدولة، وتقدم بالشكر الجزيل إلى قيادتنا الرشيدة على الدعم اللامحدود للرياضة الإماراتية.

وأصبح نادي الجزيرة بدعم القيادة العليا للنادي سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أن يحقق قفزات نوعية كبرى خلال السنوات الماضية، آخرها التتويج بدوري الخليج العربي، ومشاركته في أكبر محفل عالمي للأندية، ممثلاً لدولة الإمارات. أبوظبي- البيان الرياضي

رئيس أوكلاند سيتي: حظوظ الفريقين متساوية

عبر إيفان فوكسيتش، رئيس نادي أوكلاند سيتي النيوزيلندي، عن سعادته وبعثة فريقه بالتواجد في أرض الإمارات العربية المتحدة، وأشاد بحفاوة الاستقبال والكرم الذي لقيته البعثة منذ وصولها.

مشيراً إلى أن حظوظ الفريقين متساوية. وقال إن كل شيء رائع هنا في الإمارات، بداية من الأجواء العامة والملاعب التي نتدرب عليها والتجهيزات الخاصة بالبطولة ومقر الإقامة والترحيل من وإلى الملعب، وهو الأمر الذي جعلنا نشعر بالسعادة وعزز كثيراً من دوافعنا للظهور على أفضل نسق في هذه النسخة من المسابقة العالمية، وسنعمل بكل وسعنا من أجل تقديم كرة قدم جميلة بما يسعد جماهيرنا، وبالطبع فسيكون هدفنا الأساسي هو الفوز في جميع المباريات بما في ذلك مباراة الليلة أمام الجزيرة. العين - البيان الرياضي

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon