منصور بن زايد:الاستضافة تدعم القطاع الرياضي

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس نادي الجزيرة الرياضي، أن استضافة الإمارات لكأس العالم للأندية لعامي 2017 و2018، تمثل قيمة كبيرة، وإضافة جديدة في الوقت ذاته لدعم مسيرة القطاع الرياضي بمنجزات مهمة تعزز مكانته وترسخ ريادة الدولة عالمياً.

ونوّه سموه بالدور البارز لمثل هذه الفعاليات الرياضية العالمية، وانعكاسها الكبير على مسارات وخطط التطوير لعمليات التنمية الرياضية، مبيناً سموه أن الحدث يشكل فرصة تاريخية كبيرة لفرقنا للتواجد بين نخبة الأندية أبطال القارات، وتمثيل كرة الإمارات والسعي لتحقيق نتائج إيجابية مهمة تعاصر التطورات التنموية التي تشهدها الدولة بكافة القطاعات الأخرى.

دعوة الجماهير

ووجه سموه الدعوة لجماهير الإمارات لمؤازرة ومساندة فريق الجزيرة، (بطل دوري الخليج العربي الموسم الماضي)، الذي يمثل الوطن في المحفل العالمي المرتقب، مؤكدا سموه أن التشجيع الحضاري الذي تتصف به عموم جماهير أندية الإمارات، سيشكل حافزاً مهماً للاعبي الجزيرة لتحقيق نتيجة مميزة، تقوده لتخطي المباراة الافتتاحية أمام اوكلاند سيتي النيوزلندي بطل أوقيانوسيا.

والانتقال للدور الثاني لمواجهة بطل القارة الآسيوية، داعياً سموه عموم مجتمع الإمارات للتفاعل مع مباريات الحدث الدولي، الذي تحتضنه أبوظبي ويقام على ملعبي مدينة زايد الرياضية واستاد هزاع بن زايد.

تعزيز الشراكات

وأشاد سموه بتحضيرات اللجنة المحلية العليا المنظمة لكأس العالم للأندية، برئاسة اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، ودورها في إكمال مراحل العمل التنظيمي للبطولة، التي تمثل استضافتها أمراً إيجابياً على صعيد تعزيز الشراكات العالمية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والاتحادات القارية والأندية المشاركة، بجانب ما تحققه من عوائد اقتصادية وسياحية وترويجية ومجتمعية مهمة، إضافة إلى ذلك فرصة جديدة للكوادر الوطنية المتطوعة لاكتساب خبرات تنظيمية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon