الحوسني يعود إلى المونديال بعد 7 سنوات

يعود لاعب وسط الجزيرة يعقوب الحوسني إلى المونديال بعد 7 سنوات وكانت المشاركة الأولى له نسخة 2010، مع الوحدة، وقد تغيب أمام هيكاري يونايتد وسيونجنام إلهوا تشونما، لكنه شارك أساسياً أمام باتشوكا المكسيكي وساهم في تعادل العنابي 2-2 قبل الخسارة بركلات الترجيح في مباراة تحديد المركز الخامس.

ويحجز الحوسني مقعداً اليوم أمام أوكلاند سيتي مع فخر أبوظبي بعد موسمين من العطاء، وبينما لم يسبق لأي لاعب آخر من الجزيرة أن شارك في البطولة من قبل، فإن الحوسني يملك الخبرة الكافية من أجل إعطاء النصائح لزملائه، خصوصاً بناء على مشاركته عام 2010.

وقال الحوسني لعبت إلى جانب عدد من اللاعبين الكبار وقد راكمت خبرة كبيرة، خصوصاً وأنني كنت صغيراً في السن في ذلك الوقت (23 عاماً). اللعب إلى جانب أسماء كبيرة مثل البرازيلي ماجراو وفي بطولة عالمية مثل كأس العالم للأندية كان أمراً مهماً بالنسبة لي، وأتمنى أن أحصل على فرصة للمشاركة في البطولة مجدداً.

وبينما كان الحوسني والوحدة قريبين من احتلال المركز الخامس في 2010، فإن طموح الجزيرة هذا العام هو «الوصول إلى أبعد مرحلة»، كما كشف الحوسني قبل أن يضيف «أولاً يجب أن نركّز على مباراة أوكلاند وبعد ذلك سنفكّر في المباريات التالية. لدينا بعض الإصابات وسنعتمد على اللاعب الجاهز».

وقال الحوسني: «لا أعرف الكثير عن الفريق والمدرّب سيُرينا بعض اللقطات والمباريات لهم. بكل تأكيد الفريق النيوزيلندي لديه خبرة في البطولة».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon