نجوم «فخر العاصمة» القدامى يرسمون خريطة النصر

تحدث نجوم الجزيرة القدامى عن الطريقة المثلى التي يمكن أن ينتهجها الفريق في المونديال لتحقيق نتائج جيدة، حيث يرى صالح عبيد المحلل الفني بقناة أبوظبي الرياضية، أن يخوض الجزيرة المباراة أمام أوكلاند سيتي بطريقة شبة دفاعية ولا ينجرف نحو الاندفاع الهجومي، مشيراً إلى أن الخطة 4-5-1 في حالة الدفاع والتحول إلى 4-2-3-1 في حالة الهجوم هي الأمثل.

وأضاف أن الجزيرة يمتلك مواهب شابة بالإضافة إلى اللاعبين أصحاب الخبرات أمثال علي مبخوت، وعلي خصيف، وغيرهما من اللاعبين أصحاب الخبرة، بجانب المحترف المغربي مبارك بوصوفة، والمباراة في متناول يد «فخر أبوظبي» وخصوصاً أنه يلعب في ملعبه وبين جماهير الدولة.

التركيز مهم

وشدد صالح عبيد على أهمية التركيز طيلة الـ90 دقيقة، والفوز على أوكلاند سيتي في المباراة الافتتاحية ليس صعباً، وبالإمكان تخطيه من دون صعوبة مع إبداء الاحترام اللازم له، وستكون الفرصة مثالية لمواجهة بطل آسيا أوراو الياباني بأريحية، كما أن الأخير ليس بالفريق الصعب أيضاً، وبالإمكان تخطيه، وقد شاهدنا مباراته أمام الهلال السعودي .

وأعتقد أن أوكلاند سيتي وبطل اليابان يمكن تجازوهما، ومن ثم التأهل إلى نصف النهائي ومواجهة ريال مدريد، وبشكل عام ليس هناك مستحيل في الكرة. وأكد نجم الجزيرة السابق أن الجيل الحالي لفخر أبوظبي يمتلك فرصة ذهبية، ولم تكن متاحة للأجيال التي سبقته.

ومشاركته للمرة الأولى في تاريخه تلقي الكثير من المسؤوليات على اللاعبين، وهي منصة للظهور الدولي، ولافتاً إلى أن المونديال ينظم على أرض الإمارات وبين جماهيرنا، فلماذا لا نشحذ الهمم ونبث روح الحماس في نفوسنا ونعلي من قدرنا أمام المنافسين؟

محفل كروي

وأوصى سبيت خاطر نجم الجزيرة السابق والمحلل بقناة دبي الرياضية، بأهمية التعريف بالكرة الإماراتية في هذا المحفل الكروي الكبير، وتقديم منتج إماراتي جيد من خلال الظهور المشرف بين المنافسين.

ويرى سبيت خاطر أهمية الفوز على أوكلاند سيتي، حتى يتأهل إلى المباراة الثانية أمام بطل آسيا أوراوا الياباني، ومفتاح الفوز يكمن في القتال على أرضية الملعب، وبالنسبة للتكتيك وخطة اللعب، فبإمكان الجزيرة إغلاق الملعب أمام الخصم واللعب على الهجمات المرتدة، ومحاولة التسجيل المبكر مع خوض الثلاثين دقيقة الأولى بحذر شديد.

وقال سبيت خاطر: الإمارات بها لاعبون متميزون وعلينا استغلال فرصة المونديال، لأن هذه الفرصة لا تأتي كثيراً، وبها صعوبة المجيء عن دوري أبطال آسيا، ولذلك فإن الفرصة ذهبية أمام الجزيرة لكي يقدم حضوره ويعكس الوجه المشرف للكرة الإماراتية أمام العالم.

جهد وتركيز

وشدد سبيت خاطر على أن المونديال محط أنظار العالم، ولا شك في أن الكثير من وسطاء اللاعبين سيحضرون وهي فرصة للاحتراف الخارجي لبعض لاعبي الجزيرة، لذلك يجب على فخر أبوظبي ممثل الدولة أن يقدم أقصى ما لديه من جهد وتركيز عال داخل الملعب. وأكد سبيت خاطر أن الفوز على اوكلاند ليس بالشيء الصعب.

ويعتقد أن الجهاز الفني للجزيرة قد درس الخصم جيداً من حيث نقاط الضعف والقوة، كما أن الجهاز الفني لديه حلول واختيارات في ظل الغيابات المتوقعة في صفوف النادي، ولديه حوالي 7 شباب جاهزين لتعويض الغيابات.

صخب إعلامي

وأوصى نجم وسط الجزيرة السابق فهمي أحمد اللاعبين بالبعد عن التوتر، وخصوصاً مع الصخب الجماهيري والإعلامي للمباريات الافتتاحية للبطولات الكبرى، مؤكداً أهمية التركيز داخل الملعب، والثقة الكبيرة بالنفس، مع وضع المنافس في حجمه الطبيعي، وإبداء الاحترام اللازم.

وأضاف نجم الجزيرة السابق والذي بدأ مع فخر أبوظبي منذ بداية الثمانينيات كلاعب في المراحل السنية، واعتزل الكرة في 2005، أن الفريق يمتلك لاعبين متميزين، واعتقد أن 8 لاعبين من فخر أبوظبي استعدوا للمنتخب الوطني، بالإضافة إلى أن جيلاً من الشباب ذوي الأعمار الصغيرة يتمتعون بالحيوية والطموح الكبير، وباستطاعتهم اللعب 90 دقيقة من دون توقف.

جس النبض

وأكد فهمي أحمد أهمية الحذر خلال مرحلة جس النبض وعدم الاندفاع الهجومي، واللعب بتوازن، والتحرك السريع وغيرها من الأمور الواجبة في مثل هذه المباريات الحساسة، والتحلي بالثقة بالنفس والوضع في الاعتبار أن لاعباً يواجهه لاعب، فلا حجة وأعذار للتراخي، وخصوصاً أن جميع الأمور مهيأة للنجاح من ملاعب مميزة وآلاف الجماهير الإماراتية سوف تحضر وتساند، وما يتبقى علينا هو الفوز وأرى أنه سهل وفي متناول اليد، نظراً لأن النادي يضم نجوماً كباراً ومحترفين جيدين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon