الخدعــــة!

(لمشاهدة ملف "الخدعــــة!" pdf اضغط هنا)

حينما اختار الاتحاد الآسيوي دورينا للتربع على عرش القارة الصفراء، للمرة الثالثة على التوالي متفوقاً على دوريات عريقة، سعد الجميع بالتفوق، الذي جاء ثمرة طبيعية للنتائج الجيدة التي حققتها أندية العين وشباب الأهلي- دبي في آخر أربع سنوات، وتصنيف المنتخب خلال تلك السنوات، ولكن تم طرح سؤال منطقي: كيف نعتلي الصدارة ومنتخبنا الوطني أخفق في التأهل لكأس العالم 2018 في روسيا، إضافة إلى خروج العين من ربع نهائي دوري أبطال آسيا، إلى جانب النتائج الضعيفة التي حققتها بقية الأندية، وضعف الإقبال الجماهيري على المدرجات، وتواضع المستوى الفني في معظم المباريات.

وتساءل البعض: هل هذا التصنيف خادع؟ هل اكتفينا بالتفوق التنظيمي وتميز المنشآت، حيث لا تزال جهود التطور الفني بطيئة لا تواكب التطلعات؟ وأبدى العديد من المختصين آراءهم في تحليل الوضع وتقديم الحلول والأفكار للارتقاء الفني لمستوى دورينا.

اقرأ أيضاً:

التصنيف الآسيوي لدورينـا..التنظيم يكسب الأداء

عزوز:الاحتراف لم يخدمنا

التطور الفني يعيد الجماهير

حمدون:التصنيف الحالي لدورينا خادع ومضلل

عبد السلام جمعة:الصدارة دافع للتطور

صالح إسماعيل: إخفاق الأبيض ليس مقياساً

العامري:الصدارة تضع أنديتنا أمام تحدٍ

تنافس 5 أندية على اللقب مؤشر إيجابي

الحوسني: تفوق دورينا طبيعي وعملية التطوير قائمة

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon