هيئة الأوراق المالية توقّع مذكرة تفاهم مع اتحاد كرة القدم

المنصوري: ندعم تحوّل الأندية إلى كيانات اقتصادية

صورة

أكد معالي سلطان المنصوري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، أن المؤسسات الرياضية في الدولة تلعب أدواراً تنموية مهمة، تتخطى حدود الأنشطة الرياضية إلى تقديم منتج رياضي احترافي متميز على مستوى عالمي، يسهم في رفع مكانة الدولة وتعزيز سمعتها في المحافل والسجلات الرياضية.

وأشار معالي وزير الاقتصاد، إلى أن اهتمام اتحاد الكرة بالأخذ بالأساليب العلمية المتطورة في إدارة الأندية الرياضية، والنظر إليها ككيانات اقتصادية تسهم في خطة التنمية بالدولة، مبادرة استثنائية تضع أسساً ومعايير لبناء شراكة استراتيجية بين الجهة التنظيمية لقطاع الأسواق المالية- ممثلة في هيئة الأوراق المالية والسلع- واتحاد كرة القدم بهدف تعزيز القدرة التنافسية للأندية الرياضية في دولة الإمارات.

استفادة الأندية

ونوه معاليه إلى أن العديد من الأندية الرياضية بالدولة، التي أسست شركات تجارية وشركات استثمارية، سوف تستفيد من المبادرات التي تضمنتها مذكرة التفاهم، التي ستضع الأساس لإطار عمل موحد يمكن من خلاله العمل على دعم جهود تحول هذه الأندية، إلى مؤسسات تدار بطريقة اقتصادية ناجحة وفق نموذج الشركات العالمية.

بحيث يكون لديها أطر تنظيمية وهياكل إدارية راسخة، تأخذ في اعتبارها قواعد الإدارة الرشيدة وضوابط الحوْكمة المؤسسية، وبحيث تستطيع توفير التمويل اللازم لأنشطتها، وإطلاق مشاريعها واستقدام أفضل الخبرات والأجهزة والمعدات الرياضية.

ولفت معاليه إلى أن الاندماجات التي تتم بين عدد من الأندية الرياضية في الدولة، من شأنها تأسيس مؤسسات رياضية عملاقة وقوية، قادرة على المنافسة إقليمياً ودولياً في مختلف المحافل والمنافسات الرياضية.

مذكرة تفاهم

جاء ذلك تعقيباً على مذكرة التفاهم التي تم توقيعها، بين هيئة الأوراق المالية والسلع واتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، واستهدفت تعزيز التعاون بينهما في مجالات الإدارة الرشيدة والحوْكمة، وتقديم المشورة والدعم الفني فيما يخص عمليات الاندماج بين المؤسسات الرياضية، وتعزيز الجهود الرامية إلى الدفع باتجاه تحول المؤسسات الرياضية إلى شركات مساهمة عامة.

وقع المذكرة عن الهيئة عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة والمهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم. ويأتي التوقيع على المذكرة انطلاقاً من الرغبة المشتركة بين الطرفين لتطوير العلاقات الثنائية لتحقيق المصالح المشتركة، إيماناً منهما بأن التعاون بين الطرفين يسهم في تعزيز برامج التنمية المحلية، ويدعم الجهود الرامية لتنفيذ خطط التنمية بالدولة.

إيقاف التضخم

وعقب التوقيع على مذكرة التفاهم، أشاد المهندس مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، بتوقيع مذكرة التفاهم مع هيئة الأوراق المالية والسلع، بهدف تفعيل وتأطير التعاون بين الجانبين، في مجال تحويل الأندية الكروية إلى شركات مساهمة عامة، ونشر وتعزيز معايير وقواعد الإدارة الرشيدة والحوكمة في شركات الأندية الرياضية، أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم، وتقديم الرأي والمشورة والدعم الفني من الهيئة لهذه الأندية.

حرص وتعاون

وأضاف بن غليطة: أشكر معالي الوزير، والهيئة على حرصهما وتعاونهما مع الاتحاد على دراسة وإعداد هذا الملف المهم، وإن شاء الله ينتج عن هذا التعاون، دراسة متكاملة وشاملة من كافة النواحي الفنية والإدارية وتكون قابلة للتطبيق، لبدء مرحلة جديدة من العمل الكبير، لتغيير وجه الكرة الإماراتية، وإدخالها في مرحلة متقدمة من الاحتراف الحقيقي، بالسعي لتأسيس شركات مساهمة بشكل قانوني لكافة شركات كرة القدم بأندية دوري الخليج العربي، حتى تعتمد هذه الأندية على إمكانياتها الذاتية وتنمية مواردها، وتكف عن الاعتماد التام على الدعم الحكومي.

سياسات جديدة

وقال بن غليطة إن السياسات الجديدة التي يتبناها اتحاد الكرة في دورته الحالية، بالاتجاه نحو الحوكمة والإدارة الرشيدة وإيقاف التضخم السائد في الأوساط الكروية والأندية، هي سياسات رائدة وتنموية وتأتي إمتثالاً للسياسات العامة للدولة وتوجيهات أصحاب السمو لتحقيق التنمية المستدامة والتطور في مجال الرياضة وكرة القدم بدون أي إهدار أو سوء استخدام للإمكانيات التي تسخرها الدولة.

ومن هذه السياسات تشكيل اللجنة العليا للرقابة المالية، والتصدي لسقف الرواتب الخيالية للاعبي كرة القدم، وتضخم الميزانيات في الأندية، ولا شك أن شراكتنا الجديدة مع هيئة الأوراق المالية والسلع، والتي ستمتد سنوات، بإذن الله، ستتيح لنا آليات عديدة لتنمية الوعي والمعرفة بقواعد الإدارة الرشيدة والحوكمة لكوادر كرة القدم بالأندية والاتحاد والهيئات المشاركة في أسرة كرة القدم الإماراتية.

فريق عمل

وتنص مذكرة التفاهم على أن يتعاون الطرفان في إطار الصلاحيات المخولة لهما، بهدف دعم فرص استفادة كل منهما من إمكانيات الآخر، ويتضمن ذلك تشكيل فريق عمل بينهما، لوضع الإطار العام بشأن تحويل أندية كرة القدم إلى شركات مساهمة عامة، تمهيداً لإدراجها في أسواق المال في الدولة.

كما يتعاون الطرفان كذلك على صعيد دعم وتعميق مفهوم الحوكمة لدى المؤسسات الرياضية بالدولة، سواء من خلال تنظيم مؤتمر حول حوكمة الشركات والمؤسسات الرياضية وأندية كرة القدم في الإمارات، كما توفر الهيئة خبراتها ومشورتها للاتحاد، للمساهمة في إعداد دليل لحوكمة شركات وأندية كرة القدم في الإمارات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon