الزوراء يستعيد صدارة الدوري العراقي

«دارك يا الأخضر» يُرحّب بالمنتخب السعودي

أطلق ناشطون وإعلاميون ورياضيون عراقيون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي ضمن «هاشتاك» موحد بعنوان «#دارك _ يا الأخضر»، التي تتضمن الترحيب بقدوم المنتخب السعودي بكرة القدم واللعب بمباراة ودية أمام المنتخب الوطني على ملعب البصرة الدولي نهاية فبراير المقبل، بهدف رفع الحظر عن الملاعب العراقية بشكل نهائي.

وقال الناشط الاجتماعي أحمد المطوري، إن الحملة تهدف للترحيب بالأشقاء السعوديين، وبمبادرتهم للعب في البصرة، وتوجيه رسالة قوية للفيفا برفع الحظر الرياضي عن الملاعب العراقية.

فيما أشار أحد الرياضيين الرواد، أحمد شرشاب، إلى أن الحملة ترحب بالأشقاء، وكسر الحواجز للعب بين أهلهم وجمهورهم العراقي في البصرة الفيحاء.

ولاقت الحملة اهتماماً وتضامناً كبيرين من قبل السعوديين، الذين تعاطفوا ورحبوا بالمبادرة ورحبوا بقدومهم إلى البصرة في نهاية فبراير القادم للعب مع المنتخب العراقي في مبادرة، وبعث رسالة لرفع الحظر الرياضي عن الملاعب العراقية.

ومن المؤمل أن تقام مباراة السعودية والعراق في البصرة في الـ 27 من فبراير، ضمن برنامج الأخضر التحضيري للمونديال، لتعود السعودية للعب في العراق بعد انقطاع دام نحو 38 عاماً.

برنامج

وكشف عادل عزت، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، عن البرنامج التحضيري للأخضر استعداداً لمونديال روسيا المقبل، وأشار إلى أن التحضير سيقام على خمس مراحل، تبدأ الأولى في 21 يناير الجاري والخامسة الأخيرة من 19 مايو، وحتى خوض المنتخب السعودي مباراته الأولى في المونديال، التي ستكون في الافتتاح ضد المنتخب الروسي المضيف، في 14 يونيو.

وأوضح عزت، أن المرحلة الأولى تمتد من 21 يناير حتى 27 منه، والثانية من 21 فبراير حتى 27 منه، والثالثة من 15 مارس حتى 27 منه في إسبانيا، والرابعة بين نهاية أبريل ومنتصف مايو، والخامسة من 19 مايو وحتى بدء المونديال.

وبحسب عزت، ستكون «المرحلة الرابعة الأصعب، والمرحلة الخامسة سنلعب مباراة فيها أمام منتخب ألمانيا القوي (حامل لقب كأس العالم 2014)، وأيضاً سنلعب أمام إيطاليا، والمباراة الأخيرة أمام منتخب قوي من أميركا الجنوبية».

ومن ضمن جدول المباريات الودية في المرحلة الثالثة، يلتقي المنتخب السعودي أوكرانيا وبلجيكا. أما في المرحلة الثانية، فسيخوض مباراة ضد المنتخب العراقي في مدينة البصرة بجنوب العراق.

وكانت إقامة هذه المباراة موضوع بحث بين الجانبين العراقي والسعودي خلال زيارة قام بها وفد عراقي إلى الرياض في ديسمبر الماضي، وشهدت توقيع مذكرة تعاون رياضي.

إنجاز

وأوضح الأرجنتيني أنطونيو بيتزي، المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم، أن هدف فريقه الأساسي في نهائيات كأس العالم المقررة بروسيا الصيف المقبل، هو تحقيق إنجاز تاريخي للكرة السعودية.

وبدأ بيتزي حديثه خلال المؤتمر الصحافي بتوجيه الشكر لتركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية؛ على منحه فرصة تدريب المنتخب، ولعادل عزت، رئيس الاتحاد السعودي.

وأضاف بيتزي «وضعنا هذه المراحل لنصل إلى أفضل النتائج، ونكون جاهزين عند انطلاق كأس العالم». وزاد: «اطلعنا وحضرنا مباريات كثيرة في الدوري السعودي، أعتقد أن هذا البرنامج للمنتخب مناسب جداً، وسيعزز من فرصنا في الظهور بمستوى مميز في البطولة العالمية».

فوز

وفي المنافسات المحلية استعاد فرق الزوراء صدارة الدوري العراقي الممتاز، بفوزه على فريق الحدود بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت على ملعب الشعب الدولي، لحساب الجولة الثامنة من المسابقة.

وسجل هدفي الزوراء أحمد فاضل ومنتظر عبد السادة «بالخطأ في مرماه» في الدقيقتين 16 و70، ليرفع رصيده إلى 24 نقطة، وينتزع الصدارة من الشرطة التي احتلها مؤقتاً، بينما تجمد رصيد الحدود عند تسع نقاط في المركز الثاني عشر.

نتيجة

وقال نائب رئيس نادي الزوراء، سعدون الشرع، في تصريح صحافي «الإدارة تثمن جهود الجهاز التدريبي واللاعبين على تحقيق الفوز الثامن على التوالي في الدوري، وفي هذه المباراة، تحقق الأهم، بحصد ثلاث نقاط أعادتنا للصدارة».

مفاجأة

وفي مباريات أخرى، حقق فريق الديوانية مفاجأة كبيرة بفوزه على الطلبة، بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جرت بملعب عفك، وأفتتح الديوانية التسجيل في الدقيقة 15 عبر اللاعب مصطفى مؤيد، وتعادل الطلبة بهدف مصطفى الأمين في الدقيقة 29، لينتهي الشوط الأول بتعادل الفريقين.

في الشوط الثاني، أضاف الديوانية هدفين، سجلهما محمد حاتم وأحمد شرشاب، في الدقيقتين 66 و85. ورفع الديوانية رصيده إلى 8 نقاط في المركز 17، بينما تجمد رصيد الطلبة عند عشر نقاط في المركز العاشر.

هدف

قال الأرجنتيني أنطونيو بيتزي مدرب المنتخب السعودي: «نهدف من المرحلة الأولى من الإعداد للتعرف أكثر على اللاعبين، وهي مرحلة مهمة جداً للتعارف فيما بيننا؛ فالمرحلة تعتبر قصيرة قبل انطلاق كأس العالم، اللاعبون الذين سيخوضون المرحلة الأولى سيكون عددهم كبيراً بلا شك، حيث سيشارك فيها العناصر التي ساهمت في التأهل لكأس العالم، بالإضافة لبعض الوجوه الجديدة؛ وهو ما يعني أن كل اللاعبين المشاركين في المرحلة الأولى لن يتواجدوا جميعهم معنا في روسيا».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon