دياز: الضغط على المـــنافس سر فوز الهلال على الرائد

قال رامون دياز المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال السعودي إن السبب الرئيسي وراء فوز فريقه على الرائد 3 - 0 أول من أمس في مباراة مؤجلة من الجولة السادسة يرجع إلى قيام اللاعبين بالضغط على المنافس منذ بداية المباراة. وعاد الهلال إلى صدارة الدوري السعودي لكرة القدم بعد تغلبه على الرائد في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة بالدوري السعودي لكرة القدم.

تقدم محمد جحفلي للهلال في الدقيقة الثامنة، وأضاف جيلمين ريفاس الهدف الثاني في الدقيقة 43 ثم أضاف سلمان الفرج الهدف الثالث من ركلة جزاء في الدقيقة 57. ورفع الهلال رصيده إلى 26 نقطة في صدارة الترتيب، ولديه مباراتان مؤجلتان، فيما توقف رصيد الرائد عند تسع نقاط في المركز الرابع عشر الأخير.

وكان الهلال فقد صدارة الدوري في الفترة الماضية لمصلحة الأهلي بعد أن تم تأجيل مباريات للفريق بسبب انشغاله بخوض مباريات في دوري أبطال آسيا. وبهذا الفوز، حافظ الهلال على سجله خالياً من الهزائم هذا الموسم، حيث فاز في ثماني مباريات وتعادل في مباراتين، فيما تعد هذه الخسارة هي السابعة للرائد هذا الموسم مقابل الفوز في مباراتين والتعادل في ثلاث.

أهمية

وأشار دياز إلى أهمية الفوز الذي حققه الهلال، وأضاف: «لدينا لاعبين جيدين، مهما تغيرت المجموعة تبقى طريقة لعبنا كما هي ويقدمون المستوى ذاته.

والأهم استيعاب طريقة اللعب». وواصل: «نحاول دائماً استغلال الكرات الثابتة والعرضية، ريفاس وسالم ونواف أمثلة على تقديم فريقنا للكرة السهلة والممتعة». وأردف: «إدواردو خضع لجراحة ناجحة وننتظر عودته للفريق مجدداً فهو لاعب كبير». واختتم دياز تصريحاته: «أشكر جمهورنا الغالي كثيراً على وقوفه الدائم معنا، ليس في هذه المباراة فقط، بل منذ المباراة الماضية ساعدونا على الوقوف من جديد».

374

من ناحية أخرى عجز النصر عن تحقيق 4 انتصارات متتالية في دوري المحترفين السعودي منذ 374 يوماً، وتحديداً في نوفمبر من العام الماضي عندما سجل 5 انتصارات متتالية كأفضل سلسلة له خلال المواسم الأخيرة.

وعقب سلسلة انتصارات مميزة حققها الأصفر مع مدربه الأرجنتيني غوستافو كوينتيروس على حساب الرائد والاتحاد والفتح، سقط النصراويون في فخ الباطن عندما خرجوا بنقطة من ملعب الأخير، لتتوقف انتصاراتهم عند الرقم 3. ووجد النصر نفسه متأخراً بهدف البرازيلي جوناثان بينيتس قبل أن يعيد مواطنه ليوناردو بيريرا الأصفر إلى المباراة عن طريق ركلة جزاء في أواخر الشوط الأول.

وكانت الفترة بين شهري أكتوبر ونوفمبر 2016 هي آخر فترة حقق فيها النصر أكثر من 3 انتصارات متتالية، عندما جمع 15 نقطة على التوالي قبل أن يتوقف ذلك الرقم يوم 25 نوفمبر عندما خسر بهدفي منير الحمداوي وسعيد الدوسري أمام التعاون مقابل هدف لحسن الراهب. وفي تلك الفترة بدأ النصر انتصاراته المتتالية عبر شباك الوحدة بأهداف الكرواتيين مارين توماسوف وإيفان توميتشاك.

ومحمد السهلاوي، وفي المباراة الثانية سجل الباراغوياني فيكتور أيالا هدفاً في مرمى أهلي جدة، وبعدها تغلب على الفيصلي بفضل هدفي إيفان توميتشاك ونايف هزازي، وأتبع ذلك بالفوز على الرائد عن طريق محمد السهلاوي وأيالا، كما عاد أيالا لتسجيل هدف ثمين في مرمى اتحاد جدة، قبل الخسارة أمام التعاون.

وكان النصر قريباً من تحقيق انتصاره الدوري الرابع على التوالي مطلع العام الميلادي الجاري، عندما تغلب على الخليج والوحدة والأهلي، قبل أن يسقط على أرضه بالتعادل السلبي أمام الفيصلي في سيناريو شبيه لما حدث الموسم الجاري.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon