غواصات محترفات: نسخّر الرياضة للاستدامة البحرية

كشفت مجموعة من الغواصات المحترفات من مختلف الجنسيات أن رياضة الغوص تعتبر من الرياضات الصديقة للبيئة، خاصة البيئة البحرية ومن أولويات الغواص وهو يمارس رياضة الغوص الحفاظ على البيئة البحرية والحرص على ممارستها في اجواء صديقة للبيئة فضلا عن المشاركة في توعية المجتمع بأهمية الاستدامة البحرية للمجتمع.

وهو الأمر الذي جعل الرباعي «نوره الفردان مدربة غوص إماراتية وموظفة في مطارات أبوظبي - فرجينيا ستيفان - باربي وين - لورا هيرناندو» أن يشاركن في الحملة التي نظمتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي بالتضامن مع شرطة دبي وعدد من أندية الغوص في مقدمتها مجموعة اكستريم لأجل نظافة البيئة البحرية في دبي.

توعية

وقالت نوره الفردان مدربة غوص إماراتية وموظفة في مطارات أبوظبي إنها تمارس رياضة الغوص باحتراف بل تتعدى الأمر في إنها مدربة غوص في أبوظبي تعمل على غرس مفاهيم رياضية سليمة من خلال الدورات التدريبية التي تنظمها في أبوظبي لأن الغواص يجب أن يحترم البيئة البحرية التي يمارس فيها رياضته وأن يكون صديقاً لها في كافة ممارسته الرياضية خاصة.

وأن الغوص رياضة تهتم باكتشاف الأعماق، وتتجلى الروعة في أن تكون أعماق البحار خالية من التعديات البيئية، وهو الأمر الذي جعلها تشارك في حملة تنظيف أعماق البحر في دبي والتي نظمتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي.

تدريب

وتوضح الفردان أن الغوص من الرياضات الممتعة لكنها تحتاج إلى تدريبات مكثفة قبل أداء أول غطسة جادة مشيرة إلى أن استخدام معدات الغوص يتطلب تدريباً ومرانـاً على استخدامها وليس معرفة نظرية فقط فكما أنه ليس من المنطقي القفز بمظلة والتحليق بها بمجرد قراءة النشرة المرفقة بها فليس من المنطقي أيضا النزول في الماء باستخدام معدات الغوص دون تدريب ومران تحت إشراف مدرب متخصص لتجنب مخاطر الغرق أثناء ممارستك لهذه الرياضة خبط عشواء وهى اهم الدروس التي تعلمها لمحبي الغوص.

ولذا كان جميع المشاركين في تنظيف البيئة البحرية في الجميرا ممن لديهن خبرات جيدة في الغوص.

صفاء

وتقول الأميركية فرجينيا ستيفان والمقيمة في العين إن مشاركتها في تنظيف البيئة البحرية ضمن الحملة التي نظمتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي تعتبرها جزءاً من واجبها تجاه هذه الدولة وبيئتها البحرية الجميلة وهي دوماً تحرص على ممارسة رياضة الغوص في أبوظبي ودبي في اجازاتها الأسبوعية فهي تعشق هذه الرياضة والتي تصفها بالنبيلة لأن كل من يمارسها تنعكس على حياته اليومية وتمنحه صفاء نفسياً رائعاً.

أمان

ووصفت فرجينيا ستيفان رياضة الغوص بأنها رياضة تتصف بروح الجماعة بمعنى أن روعتها وجمالها في ممارستها عبر مجموعات منظمة سواء للغوص الرياضي أو استكشاف الأعماق وتصويرها، والجماعية توفر الأمان لممارسي هذه الرياضة لأن الشخص عندما يكون بمفرده وهو في قاع البحار.

ويحدث له مكروه فإن العواقب تكون وخيمة، بعكس الغوص في جماعات متصلة مع بعضها البعض وهو الأمر الذي يسهل التواصل مع محبي الغوص عند دعوتهم للمشاركة في حملات تنظيف البيئة البحرية فيتنادون في مجموعات كبيرة وهو ما تحقق أخيراً في الحملة التي نظمتها ألإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، وهي كانت اقرب للماراثون البحري في فرق جماعية تنافسية

حملة

وأعربت لورا هيرناندو عضو فريق اكستريم للرياضات البحرية عن سعادتها بأنها كانت جزءاً من فريق عالمي ضم العشرات من الغواصين المحترفين للمشاركة في حملة تعمل على الاستدامة في البيئة البحرية في دبي وهو أمر يجسد أهم أهداف المجموعة التي تنتمى إليها وهى تعمل على ممارسة رياضة الغوص مع الحفاظ على البيئة البحرية وعدم الاعتداء عليها بأي شكل من الأشكال.

وليس في دبي فحسب بل في جميع إمارات الدولة وهم كفريق أو مجموعة رياضية بحرية خاضوا تجارب غوص عميقة في عدد من إمارات الدولة خاصة في إمارة الفجيرة التي تتميز بأعماق جميلة تشجع على ممارسة الرياضة في تنافسية احترافية بسبب الاستدامة وخلوها من معوقات الغوص لمسافات عميقة.

بطولة خيرية

وقالت الأميركية باربي وين إن الحملة التي نظمت أخيراً لتنظيف البيئة البحرية في منطقة الجميرا لم تكن حملة نظافة بل وصفتها بأنها بطولة عالمية في سياق خير تطوعي لأن المشاركات مارسن التنافسية الرياضية الجادة لأجل عمل خيري وهن في المقام الأول مارسن رياضة الغوص لأنك إذا لم تكوني ملمة بقواعد ممارسة رياضة الغوص بصورة جيدة إن لم تكن احترافية كاملة فلن يسمح لك من قبل اللجنة المنظمة للحدث في المشاركة لأن الأمر يمكن أن يشكل خطورة على حياتك وهي نفس القواعد المتبعة في ممارسة رياضة الغوص في أية فعالية دولية مثل الأولمبياد العالمي.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon