مها الحديوي ترفع راية التحدي العربية في غولف «دبي كلاسيك»

سترفع المغربية مها الحديوي راية التحدي بوصفها اللاعبة العربية الوحيدة، التي تخوض غمار منافسات بطولة «أوميغا دبي ليدز كلاسيك» للغولف، البطولة الختامية لموسم الجولة الأوروبية لغولف السيدات، التي تنطلق يوم غد، وتتواصل حتى يوم السبت المقبل، على ملعب المجلس في نادي الإمارات للغولف، بجوائز مالية تبلغ 500 ألف دولار أميركي تحصل البطلة منها على 75 ألف دولار.

وتسعى اللاعبة البالغة من العمر 28 عاماً إلى ترك بصمتها في دبي، وذلك بعدما اكتفت بالمركز 47 في بطولة «كأس الشيخة فاطمة بنت مبارك» في أبوظبي الشهر الماضي، وهي اللاعبة صاحبة المسيرة الحافلة التي خاضت فيها 84 بطولة في الجولة الأوروبية.

مشاركة

ونجحت الحديوي بحجز مقعدها للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الماضية في ريو دي جانيرو 2016، لتكون لاعبة الغولف العربية الوحيدة التي تواجدت في أكبر حدث رياضي على وجه الأرض، لكن طموحها ما زال قائما بمحاولة التواجد في الصفوف الأمامية في الجولة الأوروبية العريقة للغولف، وتحدثت الحديوي عن تطلعها للمشاركة في البطولة المقبلة في دبي.

وقالت: اللعب في بطولة تقام على أرض دولة عربية يعتبر مميزا، ودولة الإمارات أكثر تميزا خصوصا في دبي حيث نخوض المنافسات في أجواء رائعة للغاية، وسط تنافس مع أقوى اللاعبات في العالم، وأضافت: أسعى من خلال ممارسة الغولف أن أكون قدوة للفتاة العربية، وأبرهن أن الفتيات العربيات قادرات على بلوغ العالمية في حال أتيحت لهن الفرصة لإبراز موهبتهن.

رعاية

وتم الإعلان عن تسمية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم (EGA)، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، راعيا مؤسساً لبطولتي أوميغا دبي ديزرت كلاسيك وأوميغا دبي ليدز كلاسيك للغولف، في إطار تمديد رعاية حتى عام 2021.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon