في أكبر مسيرة على الخيول مع الأعلام احتفالاً باليوم الوطني

شرطة دبي و«ميدان» تُحطّمان رقم «غينيس» القياسي

صورة

نجحت القيادة العامة لشرطة دبي، ومؤسسة «ميدان»، في تسجيل رقم قياسي عالمي جديد بموسوعة «غينيس» للأرقام القياسية، لأكبر مسيرة على الخيول مع الأعلام، بمشاركة أكثر من 120 خيلا من إدارة الخيالة بشرطة دبي، في احتفالية كبيرة، نظمت على مضمار «ميدان» العالمي، بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني 46.

وشهد الاحتفالية، اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وسعيد الطاير الرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان»، ومساعدو القائد العام لشرطة دبي، ومديرو الإدارات العامة، ومراكز الشرطة، وعدد من الضباط، بالإضافة إلى الجماهير التي توافدت منذ الظهيرة لحضور الاحتفال الكبير.

مفهوم الشراكة

وتقدم اللواء عبد الله خليفة المري، بالتهنئة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود، وشعب الإمارات، بمناسبة اليوم الوطني 46 للدولة.

وقال اللواء عبد الله المري، إن المبادرة جاءت من ضمن مبادرات القيادة العامة لشرطة دبي، ضمن احتفالات الدولة بالعيد الوطني 46، وحاولنا من خلال الفعالية، تعزيز مفهوم الشراكة بين شرطة دبي ومؤسسة «ميدان»، وكذلك إيصال رسالة مجتمعية لكافة أطياف المجتمع من مواطنين ومقيمين، بأن شرطة دبي، هي شرطة مجتمعية، وتحاول أن تكون قريبة من المجتمع، عبر عدد من المبادرات التي تسهم في إسعاد المجتمع.

وأضاف اللواء عبد الله المري، أن الشراكة بين شرطة دبي و«ميدان» ليست بجديدة، وهناك عدد كبير من الفعاليات التي نتشارك فيها، ومنها الفعاليات الرسمية التي تقوم شرطة دبي بتأمينها وتنظيمها مع «ميدان»، وأهمها على الإطلاق، هو كأس دبي العالمي.

فرق العمل

وأكد اللواء عبد الله المري، أن المبادرات والفعاليات التي تقوم بها شرطة دبي، هي من أفكار فرق العمل العاملة فيها، وأن شرطة دبي تحاول عبر هذه المبادرات، إيصال رسالة مجتمعية، بأننا قريبون من المجتمع، وترسيخ مفهوم الأمن والإحساس بالأمان، مشيداً في الوقت ذاته بفرق العمل التي دائماً تبتكر بعض المبادرات التي تقلل المسافة بين الشرطة وأفراد المجتمع.

وأضاف اللواء عبد الله المري، أن دولتنا الحبيبة، دائماً تسعى للرقم واحد، والتفكير والمبادرات تنصب في هذا التوجه، وهي ضمن سياسة الدولة، وتخلق نوعاً من الطاقة الإيجابية بثتها القيادة الرشيدة في شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، والمقيمين عليها، لذا، نحن لا نرضى إلا بالمركز الأول، وهذه المبادرات تنصب في تحقيق الإنجازات، وشيء جديد يعكس للعالم مدى إبداع شعب الإمارات، خاصة في اليوم الوطني.

أفكار مستقبلية

وقال اللواء عبد الله المري، إن فكرة المسيرة وكسر الرقم القياسي، كانت من فريق العمل، بإشراف العميد محمد عيسى العضب مدير إدارة الخيالة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بالشراكة مع فرق العمل الموجودة في «ميدان»، وكما تعلم بأن احتفالية اليوم الوطني، تجعلنا نسعى لإطلاق عدد من المبادرات المميزة، ويتم حصر كل هذه المبادرات والأفكار، ونعمل بعدها على تعزيز الأفكار الجيدة، والتي تعكس هويتنا وتفكيرنا، ورؤية القيادة الرشيدة، فكانت هذه الفعالية على رأس أولوياتنا خلال الاحتفال بالعيد الوطني، والتي تعكس روح دولة الإمارات. وعن الخطط المستقبلية لشرطة دبي لدخول غمار سباقات القدرة في الدولة، أكد اللواء عبد الله المري، أنهم يدرسون بعض الأفكار المستقبلية بهذا الشأن.

تهنئة

تقدم سعيد بن حميد الطاير الرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان» بأسمى آيات التبريكات والتهاني إلى أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات وأولياء العهود وإلى شعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الـ46 للدولة، متمنياً الأمن والطمأنينة لدولتنا الرائدة.

وأكد سعيد الطاير في تصريح لـ«البيان الرياضي» أنهم ارتأوا إقامة شراكة كاملة وتوأمة مع شرطة دبي في هذه المناسبة السعيدة باستقدام خيالة شرطة دبي مع ميدان وإسطبلاته لتقديم أطول مسيرة من الفرسان والخيول وتحطيم الرقم القياسي بمشاركة 120 فارساً على صهوات الجياد، وهذا شيء نفتخر فيه بالتسجيل في موسوعة غينيس. وأضاف الطاير قائلاً: هذا العمل ليس وليد اليوم، وإن مؤسسة ميدان ملك للجميع ومعروفة بأرقامها القياسية.

وقال الطاير: إننا نسعى إلى تطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» حتى نصل إلى الرقم واحد. وأشاد سعيد الطاير بإنجاز المسيرة مؤكداً أنه عمل فريق مشترك بين مؤسسة ميدان وشرطة دبي وهذا ما يعد إضافة ممتازة عن طريق المؤسستين ساهم في تحقيق الرقم العالمي.

وأضاف الطاير: ليس بغريب ما يرسمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من رؤية ساعدت بكل جهد أن تترجم التعاون على أرض الواقع، وهذا دليل واضح أننا نساهم في تحديات وعمل ناجح، وأنهم يرسمون خطة طيبة للموسم المقبل. وأشاد سعيد الطاير بالتعاون بين جميع فرق العمل، مما أثمر هذا النجاح الكبير للدولة. وقال الطاير في ختام كلمته أن العمل المشترك مع شرطة دبي قاد إلى تحقيق هذا النجاح في هذا اليوم السعيد والذكرى العطرة لدولتنا الفتية.

دروع

عقب الاحتفالية، تسلم اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي وسعيد الطاير الرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان» شهادة تحطيم الرقم القياسي العالمي من محكم موسوعة «غينيس» بعدها تبادل القائد العام لشرطة دبي، والرئيس التنفيذي لمؤسسة «ميدان» الدروع التذكارية، احتفالاً بهذه المناسبة السعيدة والشراكة التي تجمع المؤسستين.

فعاليات تراثية تواكب الحدث

شهدت الاحتفالية، التي نظمتها القيادة العامة لشرطة ومؤسسة «ميدان» على مضمار «ميدان» العالمي، عدداً من الفعاليات التراثية التي عكست عادات وتقاليد شعب الإمارات التي تمثل الفروسية جزءاً لا يتجزأ من مكوناته.

وتضمنت الفعاليات الرقصات الشعبية، وتقديم المأكولات الشعبية، وإقامة المسابقات المتنوعة لكل الجماهير التي شهدت هذا الاحتفال الكبير.

كما تضمنت الفعالية عرض شرطة دبي للروبوت الذكي، وسيارات شرطة دبي الفارهة، بالإضافة إلى عرض الكلاب البوليسية .

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon