سلطان بن حمدان يتوج الفائزين بالرموز في «ختامي الوثبة»

«أسباب» تنتزع الكأس .. و«السابح» ينال شداد الحقايق

تواصلت أمس فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن (ختامي الوثبة 2017) ولليوم الثاني على التوالي بعاصمة الميادين في الوثبة بأبوظبي، بحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن.

وحلقت «أسباب» لحمد بن سالم بن حمد الجديلي بناموس الشوط الرئيس الأول المخصص للأبكار المفتوح في ختام منافسات سن الحقايق لهجن أبناء القبائل، والتي أقيمت على مدار 20 شوطاً في الفترة المسائية، وفاز «أسباب» برمز الشوط وهو عبارة عن كأس فضية .

بالإضافة إلى 250 ألف درهم، بعد أن حلت في المركز الأول محققة توقيتاً زمنياً قدره 5.51.6 دقائق، وجاءت في المركز الثاني «الشامخة» لسالم كميدش بن علوبة بفارق ثانيتين عن صاحبة المركز الأول، بينما حلت في المركز الثالث «صواب» لمحمد خلفان الغفلي.

تفوق

أما الرمز الثاني الشداد الفضي في ختام منافسات الحقايق والمخصص للجعدان المفتوح فتوج به «السابح» لعبدالله جريو المنصوري بعد أن تفوق على منافسيه كافة وأنهى السباق في زمن قدره 5.50.1 دقائق متفوقاً على «برق» لعبدالعزيز خالد العطية الذي حل في المركز الثاني بتوقيت 5.52.1 دقائق، فيما جاء في المركز الثالث «سماري» لسالم بن حمد المالكي بتوقيت 5.53.8 دقائق.

ولم تؤثر الرياح الشديدة والأتربة نتيجة الأحوال الجوية السيئة على شدة المنافسة خلال أشواط المهرجان أمس في ظل الرغبة الكبيرة من ملاك الهجن من أبناء القبائل من الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي على الدفع بأفضل المطايا في معترك المهرجان. وأسفرت نتائج الأشواط عن فوارق بسيطة بين المطايا المشاركة ولم تحسم أغلب الأشواط إلا في الأمتار الأخيرة.

شهب

ونالت «وضحة» لعلي سالم أبو ظفيرة ناموس الشوط الثالث للأبكار متفوقة على «شهب» لماجد صالح الرشيد التي حلت ثانية، و«غيوم» لمحمد مبارك المنصوري التي جاءت ثالثة، وفي الشوط الرابع فاز «صايد» لسعيد بطي الزعبي بناموس ولقب الشوط تاركاً المركز الثاني لـ«ملزوم» لعبيد راشد علي.

والمركز الثالث لـ«العابر» لمحمد سعيد ثامر، بينما أسفر الشوط الخامس للأبكار عن فوز «سرابة» لمحمد عتيق شامس العامري بالمركز الأول، وجاءت «شواهين» لمحمد عبدالله البطين ثانية، و«خيرة» لناصر بن ساعد الهاشمي ثالثة. وقدمت «هزر» لسالم هلال خلفان المزروعي أفضل أداء على الإطلاق، وتمكنت من السيطرة على الشوط السادس محققة أفضل توقيت زمني خلال منافسات أمس بتوقيت 5.48.6 دقائق.

فيما حلق «ثمين» لمحمد ناصر العوضي المنهالي بلقب الشوط السابع للجعدان المفتوح. وتألقت «الذيبة» لجابر محمد الجربوعي في الشوط الثامن للأبكار وطارت بناموس الشوط والمركز الأول بعد منافسة مثيرة مع «الشقردية» لفهد رداد العتيبي التي جاءت في المركز الثاني، و«شواهين» لمسلم متعب العامري في المركز الثالث.

سحابة

وأسفرت بقية نتائج الأشواط عن فوز «سحابة» لمحمد سيف راشد سويلم بناموس الشوط التاسع، و«الباهس» لمحمد صالح بن نصرة العامري بلقب الشوط العاشر، و«فزعة» لسعيد غصاب الطيرة العامري بالشوط الحادي عشر، و«افتخار» لناصر سعيد سهيل الراشدي بالشوط الثاني عشر، و«جلمود» لحمود ثعلوب سالم الدرعي بالشوط الثالث عشر.

أما الشوط الرابع عشر فقد شهد تتويج «الشاهينية» لمحمد الخزينة المري بالمركز الأول، وحصد لقب الشوط الخامس عشر «المختبر» لأحمد مبارك رغاش الشامسي، فيما فاز بالشوط السادس عشر «مطرة» لعبدالله حمد أبو صلعة، وحلق بلقب الشوط السابع عشر «لهب» لحمد مسفر علي المري.

بينما فاز بالمركز الأول في الشوط الثامن عشر «الشاهينية» لراشد بطي الزعبي، أما الشوط التاسع عشر فكان من نصيب «مشغل» لأحمد سيف مبارك المزروعي، وفي آخر أشواط الحقايق توجت «الفارد» لعبدالله مسفر علي المري بناموس ولقب الشوط. ونال أصحاب المركز الأول في الأشواط من الثالث وحتى العشرين سيارات، بينما نالت بقية المراكز جوائز مالية.

ثقة

كشف سلطان بن جريو المنصوري مالك القعود «السابح» عن ثقته بتحقيق الفوز وحصد الناموس في ختام منافسات سن الحقايق أمس، بعد أن حلق «السابح» بالشداد الفضي للجعدان المفتوح، مؤكداً أن القعود لم يخيب الظن واستطاع بسط نفوذه على مجريات الشوط وخاصة في الأمتار الأخيرة.

وبين المنصوري أن القعود السابح من سلالة أصيلة من الأب غزيلان والأم بنت الحنيش، مشيراً إلى أن ختامي الوثبة اعتاد تقديم أفضل المطايا بدليل المنافسة الشرسة التي يشهدها المهرجان في مختلف الفئات، لافتاً إلى أنه يسعى لمواصلة تحقيق انتصارات أخرى في منافسات المهرجان المقبلة.

الإثارة حاضرة في أشواط الفترة الصباحية

شهدت منافسات الفترة الصباحية منافسة منقطعة النظير من جميع المطايا المشاركة على مدار 30 شوطاً للحقايق الأبكار والجعدان المفتوح، إذ نجحت «متعة» لعبد الله غصاب العامري في التتويج بلقب الشوط الأول للأبكار بتوقيت 5.52.4 دقائق، وانتزع «المختبر» لحمد نافع المنصوري ناموس الشوط الثاني للجعدان بزمن 5.48.0 دقائق.

وتنافست المطايا على نيل ناموس وجائزة الأشواط وهي عبارة عن سيارة بالإضافة إلى جوائز مالية لجميع المشاركين، وحلقت «روز» لراشد شريم المري بناموس الشوط الثالث بتوقيت 5.55.8 دقائق، بينما توج «بدران» لمحمد مبارك المنصوري بلقب الشوط الرابع للجعدان المفتوح بعد أن قطع مسافة الشوط في 5.48.1 دقائق.

فيما فازت «بلقيس» لخالد شاهين الكواري بناموس الشوط الخامس للأبكار بتوقيت قدره 5.55.3 دقائق، أما الشوط السادس فكان من نصيب «فوز» لفيصل راشد المري بعد أن أنهى السباق في 5.52.0 دقائق.

إكسبو

وأحرز «إكسبو» لسالم عبيد المري لقب الشوط السابع للجعدان المفتوح، وفي الشوط الثامن جاءت «الاتحادية» لخليفة مبارك الخييلي في المركز الأول بتوقيت 5.55.1 دقائق، بينما أسفر الشوط التاسع عن فوز «الشاهينية» لسلطان بالرشيد الكتبي بزمن قدره 5.53.0 دقائق، واستطاع «الساهر» لمبارك هادي المنهالي خطف لقب الشوط العاشر منهياً السباق في زمن قدره 5.53.5 دقائق.

وحصل الفائزون بالمراكز الأولى في الأشواط من الأول وحتى العاشر على سيارات دفع رباعي، فيما نالت بقية المراكز من الثاني وحتى العاشر على جوائز نقدية.

نسايم

وتنافست المطايا في الأشواط من الحادي عشر وحتى الثلاثين على جائزة المركز الأول وقدرها 10 آلاف درهم، إذ فازت «نسايم» لمحمد مبارك الكتبي بالشوط الـ 11، و«عوايد» لسعيد طفله المري بالشوط الثاني عشر، و«مياس» لسيف دغاش العامري بالشوط الثالث عشر، وتوجت «رموز» لسالم صالح المري بلقب الشوط الرابع عشر، و«الخزنة» لسيف مظفر العامري بالشوط الخامس عشر.

و«شاهين» لمبارك سالمين العامري بالشوط السادس عشر، و«صدى لحمد نايفه الهاجري بالشوط السابع عشر، و «الهام» لهادف بخيت المنصوري بالشوط الثامن عشر، و«الرسمي» للراعي سعيد العفاري بالشوط التاسع عشر، و«مربوشة» لسيف مظفر العامري بالشوط العشرين.

وأحرزت «الدرعية» لحمود المحاربي ناموس الشوط الـ 21، و«ملبي» لعلي مكتوم الجنيبي بالشوط الـ 22، و«شوشرة» لسالم حمدان الدرعي بالشوط 23، و«محذر» لسعيد علي العمري بالشوط 24، و«زعفرانة» لسلم العويسي بالشوط 25، و«هرماش» لمبارك العامري بالشوط 26.

و«جمرة» لعبد الله حمد بالشوط 27، و«ديراب» لسعيد الجربوعي بالشوط 28، و«الذهبية» لسلطان مبارك الكتبي بالشوط 29، وفي آخر أشواط الفترة الصباحية توج «مياس» لعبد الله سعيد الجحافي بناموس ولقب الشوط.

الصراع على 8 رموز في منافسات اللقايا اليوم

يدخل مهرجان ختامي الوثبة مرحلة جديدة اليوم مع انطلاق منافسات سن اللقايا لأبناء القبائل والتي تقام في اليوم الثالث عبر 42 شوطاً لمسافة 5 كلم في الميدان الجنوبي منها 26 في الفترة الصباحية، و16 شوطاً في الفترة المسائية.

ومن المنتظر أن يشتد الصراع في الفترة المسائية في ظل التنافس على 8 رموز خصصتها اللجنة المنظمة للمرة الأولى في سن اللقايا لأبناء القبائل، إذ يحصل الفائز بالشوط الأول للقايا الإنتاج المحليات على كأس ذهبية ونصف مليون درهم، والشوط الثاني للقايا الجعدان المحليات الإنتاج على شداد ذهبي و400 ألف درهم.

فيما يحصل الفائز بالشوط الثالث للقايا الأبكار المهجنات على كأس فضية و400 ألف درهم، والشوط الرابع للقايا الجعدان المهجنات إنتاج على شداد فضي و300 ألف درهم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon