منافسات رياضية بين طالبات مزيرع وسمية والنعيمية

احتضنت مدرسة مزيرع للتعليم الأساسي والثانوي للبنات في عجمان، منافسات رياضية جمعت بين ثلاث مدارس هي: مزيرع وسمية والنعيمية، حضرتها مديرة المدرسة الشيخة عزة بنت راشد النعيمي، وموجهة الرياضة ومعلمات التربية البدنية ومجموعة من الطالبات من كل مدرسة.

 

. بدأت المنافسات بمسابقة للجري حققت فيها مدرسة مزيرع ثلاثة مراكز أولى، حيث حصلت الطالبة روضة علي على المركز الأول، تلتها ريم مصبح ونوف خميس، وذهب المركز الرابع للطالبة ميثاء سلطان من مدرسة سمية، والخامس لمدرسة مزيرع الذي حققته الطالبة وضحة عيد.

 

وجرت بعد ذلك منافسات بين طالبات كرة السلة من المرحلة الثانوية من مختلف المدارس، حيث حصلت الطالبة أماني عبدالله من مدرسة سمية على المركز الأول، وذهب المركز الثاني لمريم علي من مدرسة النعيمية، والثالث حصلت عليه ريم علي من مدرسة مزيرع، والمركزان الرابع والخامس ذهبا لمدرسة سمية للطالبتين آمنة خلفان وفاطمة أحمد.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في العلم اليوم

الفيديو

  • مقطع مذهل لولادة زرافة

     بث على مواقع التواصل الإجتماعي مقطع لزرافة وهي تلد ،فيما تحاول الزرافة الوليدة أن تقف فور ولادتها دون الحاجة إلى

  • مغربي مبدع.. شاهد ما يصنعه من النفايات‏

    السيد حسن الزخنيني متقاعد مغربي يقضي وقت فراغه في جمع العلب البلاستيكية ومختلف المواد المستعملة وتحويلها إلى نماذج مصغر من الطائرات والشاحنات والسيارات.

  • شاهد.. ناقة تصارع سيول مكة الجارفة

    بُث على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لناقة تصارع السيول الجارفة التي تعرضت لها منطقة مكة المكرمة مؤخرا.

  • صانع المجد

    هذا مقطع فيديو لقصيدة صانع المجد ملحّنة، والتي أهداها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة، رئيس

تابعنا على "فيس بوك"

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في البيان

الأكثر قراءة

  • «أوسكار» القط الذي يشم رائحة الموت

    في موضوعنا اليوم نعرفكم على القط "أوسكار" الذي يعيش في دار لرعاية المسنين في ولاية رود آيلاند الأميركية، والذي يمكنه استشعار اقتراب الموت من المرضى. ففي أكثر من 50 حالة موثقة،

  • "بالصور"ماذا حدث للطفلة التي اعترفت على "ريا وسكينة"؟

    في هذا التقرير سنسلط الضور على شخصية "بديعة " الطفلة التي عانت من ويلات الظلم والفقر المجتمعي ومن الذنب الكبير الذي حملته في قلبها بسبب ما فعلته بعائلتها ، ماذا حصل لابنة ريا بعد إعدام أسرتها ؟

  • بالصور.. تفاصيل جرائم سفاحتي الإسكندرية ريا وسكينة!

    المكان: حي اللبان بالإسكندرية في مصر.. الزمان: 1920

  • مخترع الواتس آب .. من فقير عاش على التبرعات إلى ملياردير

    من جد وجد ومن طلب العلا سهر الليالي، هذا ما طبقه الشاب الأوكراني جان كوم (37 عاماً)، إذ لم يمنعه الفقر والحرمان من تحقيق أهدافه ورؤيته في الحياة.

  • حكايات مذهلة يرويها.. عائدون من الموت

    الموت هو الحقيقة الوحيدة التي يؤمن بها كل البشر، وعلى الرغم من هذا الإجماع الشامل إلا أن وقوعه لا يزال دائما حدثا مزلزلا ثقيل الوطئة على كل النفوس.

  • دبي مدينة المستقبل تزخر بتصاميم العمران العصرية

    يعود تاريخ مدينة دبي إلى القرن السابع، ولكن قليلون هم من يربط هذه المدينة الأكبر في دولة الإمارات بالعصور القديمة، فالتوصيف الأبرز لدبي هو أنها " مدينة المستقبل " وهذا التوصيف طبيعي جدا ففي الواقع لا يمكن مشاهدة هذا الكم من التصاميم المعمارية في أي مكان آخر بالعالم وهي في مجملها تصاميم عصرية حديثة بل وتسبق عصرها بأزمان بعيدة .

  • برهوت: بئر تاريخية .. مسكونة بالأساطير!

    بئر أسطورية موجودة في اليمن تكلم فيه أهل العلم قديماً، وأفاضوا كثيراً، ولقد خرجت كثير من الإشاعات عن تلك البئر، فما هي تلك البئر؟ وما حقيقتها؟ وأين تقع؟

  • بتر أعضاء الجمال في الصين.. أبشع طريقة للتسول

    لجأ متسولين في الصين إلى حيلة جديدة بشعة لكسب تعاطف المارة وهي تشويه الجمال واستخدامها للتسول عمدا للحصول على التبرعات. هذه الحيلة الخبيثة انتشرت مؤخراً بطريقة متزايدة بعدما أثبتت نجاحها في كسب تعاطف الأشخاص الذين لا يترددون في التبرع بسخاء لمساعدة هذه الحيوانات الفقيرة.

  • هجرة "السردين" في جنوب أفريقيا .. الوليمة الكبيرة

    في كل عام بين شهري مايو ويوليو، تهجر وفود هائلة من السردين شمالا من المحيطات الجنوبية الباردة قبالة كيب بوينت جنوب أفريقيا إلى المياه الدافئة في كوا زولو ناتال، وتمر عبر الشواطئ لتشق طريقها على طول السواحل، في ظاهرة تعرف عموما باسم الهجرة السنوية للسردين.

  • الموناليزا .. لغز القرون

    هذا الموضوع يتحدث عن لغز تاريخي حير العلماء منذ خمسة قرون .. عن لوحة الموناليزا التي بات سرها يطارد علماء التاريخ والفلاسفة، فكل شخص من هؤلاء ينظر للوحة من منظور مختلف