ضجة تثيرها «منطقة الموت» في قمة جبل إيفرست

ضجة تثيرها «منطقة الموت» في قمة جبل إيفرست

طالبت الدكتورة جان أرنولد، أرملة روب هول، وهو مرشد جبال نيوزلندي أسطوري لقي مصرعه في أسوأ كارثة تتعرض لها قمة ايفرست، بترك جثة زوجها في مكانها، خلال عملية التنظيف الواسعة التي ستجري لأعلى مقبرة في العالم، الموجودة على قمة الجبل، والتي تثير ضجة عالمية كبيرة.

وتعتقد جان أن زوجها الراحل، وهو واحد من ثمانية أشخاص لقوا حتفهم في يوم واحد على قمة ايفرست عام 1996، يرغب بالرقود في المكان الذي توفي فيه، ولا يرغب بأن يخاطر أحد بحياته لاستعادة جثته.

وكان فريق إرشادي نيبالي مؤلف من 31 شخصا قد غادر العاصمة النيبالية، كاتماندو، في إطار بعثة لإزالة خمس جثث ، بما فيها جثة هول، علاوة على طنين من النفايات من «منطقة الموت»، التي ترتفع 8000 عن سطح البحر، والموجودة على قمة ايفرست.

وكانت بعثات سابقة قد أزالت بعض النفايات وأشلاء نصف 300 شخص لقوا مصرعهم في الجبل، غير أنه لم يحاول أحد القيام بالعمل نفسه في «منطقة الموت» المشؤومة، نظرا لأن قلة الأكسجين هناك تعوق الحركة بشدة.

ويقول منظمو الحملة إن لديهم تصريحا من عائلة أحد المتسلقين القتلى، وهو السويسري اوي غولتز، الذي لقي مصرعه على قمة ايفرست عام 2008. كما يسعون للحصول على تصاريح من عائلة اثنين من المتسلقين، وهما سكوت وهول فيشر، وقد لقيا مصرعهما في كارثة عام 1996، والتي وصفت في أحد أكثر الكتب مبيعا، وهو كتاب «نحو هواء رقيق».

ولم تسمع الدكتورة جان أي تعليق على موضوع نقل جثة زوجها من المنظمين، غير أنها تعتقد أن زوجها لو كان حيا لفضل البقاء في المكان الذي دفن فيه على الجبل. ويبدو ذلك المكان ملائما له.

وتقول إنها لا ترغب بالوقوف ضد رغبات أبناء الشعب النيبالي، لكنها تفضل عدم إزعاج زوجها في مرقده الأخير، ويجب تركه يرقد بسلام.

وكان هول قد وصل لتوه إلى قمة ايفرست حينما هبت عاصفة ثلجية شديدة، وأحاطت به هو وزبونه الأميركي المنهك الذي كان يقوم بإرشاده في تسلق الجبل، ويدعى دوغ هانسين. وعلى الرغم من أن هول كان بإمكانه إنقاذ نفسه، غير أنه فضل أن يعسكر مع هانسين في العراء، على بعد 150 مترا أسفل القمة مباشرة وتوفي الأخير في تلك الليلة، ولم يتم العثور على جثته مطلقا.

واستطاع هول البقاء على قيد الحياة 30 ساعة أخرى، لكنه كان بعيدا عن الطريق الرئيسي للقمة، ولم يستطع النجاة. وبقيت جثته في مكانها، ولم يعثر عليها أحد لسنوات عدة. وكانت جثة فيشر أقرب للطريق الرئيسي، واستطاع العديد من المتسلقين رؤيتها. ودفن بمراسيم بسيطة عقب الكارثة.

وقد أعربت أرملته جنيفر برايس عن ارتياحها لأن جثته ستنقل من مكانها، ويتم حرقها في سفح الجبل.وأشارت إلى أنها ناقشت هذا الأمر مع زوجها قبيل رحلته، وقال لها إنه في حال تعرض لأي مكروه، فإنه لا يرغب في أن يصبح مجرد علامة أثر على قمة ايفرست، وأن يكون إحدى تلك الجثث التي تثبط عزيمة المتسلقين الآخرين.

وقد رعت عملية التنظيف مؤسسات تسلق الجبال النيبالية، التي أعلنت أنها لا ترغب بنقل أية جثة من دون موافقة عائلات الضحايا، غير أن تركها في مكانها ينتهك القانون والعادات النيبالية.

كما ان الجبل يعتبر مصدرا لمياه الشرب، وليس من المفيد ترك الجثث هناك.

عمر حرزالله

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

    اعتبارا  من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة والمميزة .

كاريكاتير

  • IRAQ

                 

كتاب اليوم

  • كلمة السر

    التفوق صناعة في هذه الدنيا، والذين يعتقدون بأن التفوق مجرد شعار، لا يعرفون أن هذه صناعة لها شروطها، وأسرارها، وسر المهنة، أي مهنة صناعة التفوق..

  • اكتمال الدائرة

    منذ نصف قرن على وجه التحديد، وفي أعقاب هزيمة عام 1967، اهتم كثير من الباحثين والدارسين العرب بمفهوم الاغتراب، في إطار

  • المسؤولون وقرارات لا تنفذ

    على الرغم من وضوح القرارات التي تصدرها وزارة التربية والتعليم، خصوصاً فيما يتعلق بالامتحانات والأمور التي ينبغي التقيد

  • إصلاح الخلل يبدأ مبكراً

    يؤكد المسؤولون عن الجامعات الحكومية وغير الحكومية في الإمارات أهمية إجادة اللغة الإنجليزية من قبل الطلاب الملتحقين

  • أكاديمية صقر

    تعودنا أن نقول ونكتب بأن «زامر الحي لا يطرب».. وهو المصطلح المتعارف عليه في هذا الزمان إلا أنني أتوقف اليوم وأقول عكس

  • اللّكمات المتقاطعة

    لا، ليست خطأ مطبعياً.. نعم اللكمات وليس الكلمات. هذا يعكس واقع الحال العربي الذي لم يعد أحد يعرف من أين تبدأ القضية

  • نداء الواجب الوطني

    قبل أيام التحق شبابنا وبناتنا بالخدمة الوطنية، وهم قبل ذلك كانوا بلا شك جنوداً في خدمة الوطن، وسيظلون يفخرون بهذا الشرف

  • دبي.. قبلة الإنتاج السينمائي

    المتابع لما يشهده قطاع الإنتاج التلفزيوني والإعلامي في دبي لا يسعه إلا أن يقف ممتناً لما حققته الحكومة من إنجازات في هذا المجال متخطية حدود الأحلام، ليصبح النجاح واقعاً.

  • الصين والتمسك بمقولات دينغ الإصلاحية

    في الفترة ما بين 20-22 أغسطس المنصرم، احتفلت الصين بمرور مئة وعشرة أعوام على ولادة الزعيم دينغ شياو بينغ، فامتلأت

  • الإخوان والأميركان.. وشائعات قصف ليبيا

    هل هناك من يسعى لتوريط مصر والإمارات في المستنقع الليبي؟ ما جرى الأسبوع الماضي من إطلاق شائعات تفيد بأن مصر والإمارات

  • شاي مصري..

    المشي على النيل في زحمة الشوارع واكتظاظ المقاهي، وعربات الترمس والفول واللب والذرة المشوية والكشري المتناثرة على

  • إسرائيل والناجون من الهولوكوست

    وسط التضحيات الهائلة لأهل غزة، كان هناك دعم من طرف مهم. فقد نشر ثلاثمئة وستون يهودياً ممن نجوا من الهولوكست، أي المحرقة النازية،

  • فن الزعيق!

    الفنون جزء لا يتجزأ من الثقافات المختلفة في كل المجتمعات في العالم، وقد استخدمت كرسالة تحمل معاني كثيرة، وتناقش القضايا

مجلة أرى

الأكثر قراءة

تابعنا على "فيس بوك"

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion
اشترك الكترونيا