تحية القيادة لحماة الوطن

تفتخر دولة الإمارات بأبناء الوطن الأوفياء، رجال القوات المسلحة البواسل، الذين وهبوا أرواحهم فداء لتراب وطنهم، والذين قدموا قسم الولاء لقيادتهم ولراية وطنهم العزيز، والذين يقع على عاتقهم مسؤولية الدفاع عن الحق والعدل.

وحماية وصون أرض الوطن وترابه وشعبه ومكتسباته الوطنية التي تحققت بجهد وعرق الأجيال، والذين أقسموا على التصدي لأية تهديدات لوطنهم قريبة أو بعيدة، هؤلاء الأبطال البواسل الذين أثبتوا جدارتهم بثقة القيادة الرشيدة فيهم وثقة شعبهم، وقاموا، ومازالوا يقومون بدور مشرف وبطولي وتاريخي في اليمن الشقيق دفاعاً عن الحق والشرعية ضد قوى الظلم والطغيان.

ولم يبخلوا بالدم والروح، وقدموا كوكبة من أعظم الشهداء الذين بذلوا أرواحهم فداء للوطن والحق والواجب، وهذا ليس بغريب على أبناء الإمارات الذين ورثوا حب التضحية والفداء والولاء للقيادة والعَلَم، وها هي القيادة الحكيمة تعبّر عن فخرها بأبنائها الأبطال وتقدم لهم أعلى مستويات العرفان والتقدير.

حيث قلّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عدداً من أبطال القوات المسلحة «وسام الشجاعة» تقديراً لمواقفهم البطولية خلال أداء عملهم في عملية «إعادة الأمل» في اليمن.

إنها الإمارات مصنع الأبطال والوطنيين المخلصين، وهذه تحية من قيادتها العظيمة لحماة الوطن.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon