ميليشيات إيران الحوثية

جرائم وانتهاكات ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن ذاع صيتها وملأ العالم، وانهالت الإدانات والاتهامات من الدول الكبرى وغيرها، خاصة بعد سلسلة الاغتيالات والانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان ولقواعد القانون الدولي تجاه أبناء الشعب اليمني الأعزل في صنعاء.

وكذلك صواريخها الباليستية التي تستهدف المدن السعودية وغيرها من المناطق السكنية في مدن اليمن، وآخر هذه الإدانات تقرير الأمم المتحدة، والذي تحدث عن تزويد إيران للحوثيين بأسلحة خطرة، وعن دور إيران التخريبي في المنطقة.

ومن الواضح أن تصعيد ميليشيات الحوثيين الإيرانية جرائمها وانتهاكاتها، ولجوئها لإطلاق الصواريخ الباليستية عن بعد، إنما يأتي نتيجة ورطة هذه الميليشيات بعد أن ضاق الحصار عليها من قوات الشرعية والتحالف العربي، وبعد التصدع الكبير الذي شهدته صفوف هذه الميليشيات وقواتها بمختلف الجبهات والمناطق التي مازالت تسيطر عليها، وهو ما كشفت عنه وثائق سرية أعدها خبراء وباحثون من إيران ومن حزب الله اللبناني تحت إشراف القيادة الحوثية.

وحصلت عليها القوات المسلحة اليمنية، والتي تكشف عن خسائر بشرية كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي بفقدانها لعدد كبير من قياداتها وكوادرها في جبهات عدة، وتقدر الوثائق أعداد هذه الخسائر البشرية بالآلاف، الأمر الذي يصفه البعض بالمأزق الكبير الذي يكشف عن احتضار ميليشيات الحوثي وعدم قدرة إيران على إنقاذها.

الجيش الوطني اليمني يتقدم يومياً على معظم الجبهات مدعوماً بقوات التحالف العربي، وميليشيات الحوثي الإيرانية تتراجع وتتقهقر، وساعة النصر تقترب.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon