الإمارات الأولى في العطاء

كعادتها دائماً في احتلال المراكز الأولى في العديد من المجالات، تأتي دولة الإمارات العربية المتحدة في المركز الأول على مستوى العالم بين الدول الأكثر عطاء، لتؤكد منافستها لكبرى دول العالم في هذا المجال الإنساني، ولتثبت أن نهجها دائماً مد يد العون والمساعدة لكافة الشعوب والدول المحتاجة في كل أنحاء الأرض، بغض النظر عن العقيدة أو العرق أو القومية، ليمتزج مبدأ العطاء مع مبدأ التسامح اللذين تميزت بهما دولة الإمارات.

حصول دولة الإمارات على المركز الأول عالمياً وفق البيانات والأرقام النهائية التي نشرتها لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، والتي قدرت حجم المساعدات الإنمائية الرسمية الإماراتية للدول والشعوب الأخرى خلال عام 2016 بأكثر من أربعة مليارات من الدولارات، وبنسبة %1.21 من الدخل القومي الإجمالي، وهي أعلى نسبة مساعدات في العالم، يعد في حد ذاته إنجازاً كبيراً يضاف إلى الإنجازات والمراكز المتقدمة للدولة على مستوى العالم في العديد من المجالات، والذي يأتي بفضل الله سبحانه وتعالى، ثم بفضل توجيهات القيادة الرشيدة الحكيمة التي تحرص دائماً على تحقيق المراكز الأولى والمتقدمة عالمياً، كما تحرص الإمارات على أداء واجبها الإنساني بتقديم الدعم والعون للدول والشعوب الشقيقة والصديقة، ولكافة الشعوب المحتاجة، سواء كان لتحقيق التنمية الاقتصادية أو لمواجهة آثار الأزمات والكوارث.

ما حققته الإمارات من مكانة متقدمة عالمياً في الجانبين الإنساني والتنموي، يأتي نتيجة طبيعية لعمل دؤوب ومبادرات رائدة تجد كل الدعم والمساندة من القيادة الرشيدة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon