الإمارات الأكثر استعداداً للمستقبل

يمر العالم بأحداث كبيرة وتغيرات سريعة تتطلب بالضرورة استشراف المستقبل قبل أن تداهمنا التطورات، وهذا ما أخذته على عاتقها دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تسابق الزمن وتعيش المستقبل إلى جانب الحاضر، وها هو المنتدى الاستراتيجي العربي، الذي أطلقته دبي منذ أكثر من عشرة أعوام مضت، ينطلق بالأمس في دورته العاشرة، بحضور كوكبة من السياسيين والخبراء والمفكرين من مختلف أنحاء العالم، تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحت شعار «حالة العالم العربي 2018».

حيث أكد سموه أن عالمنا العربي يمر بتغيرات متسارعة سياسياً واقتصادياً، محذراً سموه الدول التي لا تواكب سرعة التغيرات بأنها تخاطر بالتأخر لسنوات طويلة، وأبدى سموه تفاؤله بمتغيرات العام 2018 مؤكداً أنها ستكون إيجابية على الإمارات، ذلك لأن الدولة، كما قال سموه: «هي الأكثر استعداداً على المستوى السياسي والاقتصادي والعلمي، بفضل قاعدة اقتصادية متنوعة وحركة تجارة دولية قوية، وخبرات كبيرة تؤهلنا للتعامل والاستفادة من كل متغيرات 2018 الاقتصادية»

دولة الإمارات، تفاعلاً منها مع قضايا أمتنا العربية التي تحتل مكانة رئيسية على قائمة اهتمام قيادتها الرشيدة المشهود لها بالمواقف العروبية الحكيمة والفعالة، والتي لم تحيد لحظة واحدة عن وحدة الصف العربي، تسعى من خلال المنتدى الاستراتيجي العربي لتقديم رؤى وأفكار إيجابية تساعد على رسم معالم المستقبل القريب لأمتنا العربية.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon