حوار الحضارات من الإمارات

منذ أيام قليلة عقدت حكومة المستقبل في دولة الإمارات أول اجتماع لها وسط ملايين الكتب في معرض الكتاب في إمارة الثقافة الشارقة، وبالأمس القريب ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» اجتماعاً لمجلس الوزراء في متحف اللوفر في أبو ظبي، إنها رسائل ذات مدلولات ومعاني واضحة للقوة الناعمة التي تتمتع بها دولة الإمارات، والتي تولي قيادتها اهتماماً غير عادي للعلم والمعرفة والثقافة والفنون والإبداع الإنساني في كافة المجالات، هذه الدولة الفتية التي تسير فيها عملية البناء والتنمية المستدامة جنباً إلى جنب مع عملية بناء الإنسان والعقول، دولة تؤمن بالحوار بين الحضارات الإنسانية وتلاقحها وتبادل المعارف والعلوم والثقافات بين الدول والشعوب، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بقوله: «ترأست اليوم اجتماعاً لمجلس الوزراء في أهم معلم ثقافي جديد.. اللوفر أبوظبي..حيث يلتقي الشرق بالغرب، وتنطلق من عاصمتنا عاصمة النور أبوظبي رؤية جديدة لترسيخ حوار وتحالف الحضارات وليس صدامها أو صراعها.. اللوفر منجز وطني.. ورمز عالمي راسخ».

إنها الإمارات بتوجهاتها الإنسانية وبنهجها القائم على مبادئ التسامح والتعايش مع كافة شعوب العالم، ها هي تؤكد قدرتها بقوتها الناعمة على محاربة الظلام بالنور، ومحاربة الجهل بالفنون، ومحاربة الانغلاق بالإبداع، ومحاربة التطرف الفكري بالجمال الفني الذي أبدعته العقول البشرية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon