الإمارات سيدة الأجواء

تقدم قطاع الطيران يعكس بوضوح مدى تطور وتقدم الدولة ومكانتها على الساحة الدولية، وما حققه قطاع الطيران في دولة الإمارات حتى الآن يعد إنجازاً كبيراً وعالمياً بكافة المقاييس، ولم تستطع العديد من الدول الكبيرة والعريقة في قطاع الطيران تحقيق ما حققته الإمارات، وذلك بشهادات عالمية من جهات دولية متخصصة منحت مطارات دولة الإمارات وشركات طيرانها أعلى الدرجات والمراتب، بحيث تفوق مطار دبي على أكبر وأعرق مطارات العالم، مثل مطار هيثرو البريطاني، وباتت شركة طيران الإمارات اليوم في صدارة قطاع النقل الجوي عالمياً.

المكانة العالمية التي وصل إليها قطاع الطيران في دولة الإمارات هي جزء من مسيرة البناء والتنمية والتطوير التي تشهدها الدولة بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة التي أولت هذا القطاع الحيوي أهمية كبيرة لدوره الفعال والحيوي في دفع مسيرة التنمية المستدامة، وقد أصبح قطاع الطيران في الإمارات نموذجاً يحتذى به إقليمياً وعالمياً، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عقب افتتاحه معرض دبي الدولي للطيران، بمشاركة 1200 شركة طيران مدني وعسكري، و260 وفداً رسمياً، و72 ألف متخصص في شؤون الطيران، حيث قال سموه: «إن دولة الإمارات تمتلك اليوم قطاع الطيران الأحدث والأفضل في المنطقة، عسكرياً وتجارياً»، كما أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بمعرض دبي الدولي للطيران، الذي وصفه سموه بأنه «حدث عالمي بارز وأحد أكبر المعارض الدولية المتخصصة وأنجحها باعتباره منصة عالمية مثالية».

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon