فلنرفعه خفاقاً في السماء

عَلَمنا رمز عزتنا وفخرنا وولائنا لهذا الوطن العظيم المعطاء، ومن حق شعب دولة الإمارات، وهو يرفع علم بلاده خفاقاً اليوم في السماء، أن يفتخر بهذا الوطن المعطاء، الذي حباه الله قيادة حكيمة ورشيدة، التف حولها شعبها، وحقق معها أعظم الإنجازات في فترة قياسية من الزمن، وها هي الإمارات بعد أربعة عقود ونيف من الزمان، تسبق عشرات الدول ذات التاريخ العريق الممتد لمئات السنين، وتنافس كبريات دول العالم في العديد من المجالات على الأرض وفي الفضاء، وفي الوقت نفسه، تمد يدها بالتعاون والعطاء إلى وطنها العربي والعالم أجمع، بمبادرات تميزت بها قيادة هذه الدولة الفتية، التي باتت يشار إليها بالبنان، وينتظر منها العالم كل يوم ما هو جديد.

إنه يوم العَلَم، الذي يفخر فيه شعب دولة الإمارات بمسيرة التمكين الشاملة، التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى أرفع المراتب في العالم.

ها هو شعب الإمارات، يلبي النداء لرفع راية الوطن عالية في السماء، كرمز لمسيرة البناء والتنمية والتطور، وكما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على أن «علم الدولة هو علم اتحادنا ورمز وحدتنا وراية مجدنا وعزنا وتضحياتنا، الذي نريده في السماء، عالياً كطموحاتنا، عزيزاً كنفوسنا، خفاقاً على جميع أركان وطننا».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon