إمارات الأمل للعرب

دولة الإمارات التي صنعت مجتمع الرفاهية والسعادة والتقدم والتنمية تأبى إلا أن تنهض بأمتها العربية وتصعد بها إلى الآفاق.

من أجل هذا انطلقت من دولة الإمارات العديد من المبادرات العملاقة الموجهة إلى عموم الأمة العربية، وها هي مبادرة جديدة واقعية وحيوية وفعالة تستجيب لطموحات وأحلام المواطنين العرب في تحسين أحوالهم وبناء مستقبلهم ومستقبل أوطانهم، إنها مبادرة «مليون مبرمج عربي» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كأكبر مشروع يسعى لتدريب مليون شاب عربي على البرمجة الإلكترونية وتقنياتها ومواكبة التطور المتسارع في علوم الحاسوب وبرمجياته، وذلك مجاناً ومقابل جوائز تشجيعية تفوق المليون دولار للمتفوقين، وذلك لتمكين الشباب العربي وتسليحهم بأدوات المستقبل التكنولوجية وبناء قدراتهم وتوفير فرص عمل تمكنهم من استغلال مهاراتهم وتوجيهها بما يخدم الاحتياجات المستقبلية والمساهمة في تطوير الاقتصاد الرقمي الذي سيشكل اقتصاد المستقبل.

هكذا تتعامل الإمارات بمبادراتها مع واقع مجتمعنا العربي واحتياجاته وتسهم في بناء مستقبله المشرق، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بقوله: «أطلقنا بحمد الله مشروعاً عربياً جديداً ومبادرة للشباب العربي» مشيراً سموه إلى أن «مبادرة مليون مبرمج عربي هدفها تمكين الشباب العربي من تقنية العصر وأداته الأساسية وهي البرمجة، لغة العصر الحديث».

مبادرة مليون مبرمج ستعطي الأمل وتحارب البطالة التي تعد من أهم أسباب التطرف عند الشباب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon