علَمنا رمز مجدنا وعزنا

علَم دولة الإمارات العربية المتحدة راية خفاقة في السماء ورمز عظيم يعكس أسمى وأصدق معاني الوفاء والولاء لوطننا الحبيب ولقيادتنا التي نفتخر ونعتز بها ويحسدنا عليها الآخرون، كما يجسد علمنا أسمى معاني الالتفاف والتلاحم بين شعب الإمارات وقيادته، ويعكس ذلك بوضوح احتفال دولة الإمارات بـ«يوم العلم» في الثالث من نوفمبر من كل عام، الذي يوافق يوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئاسة الدولة، وذلك بمبادرة أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عام 2013، تعكس مدى وحدة وتلاحم القيادة في دولة الإمارات، ومدى الثقة غير المحدودة من الشعب في قيادته الحكيمة الرشيدة صاحبة مسيرة الإنجازات العملاقة، والتي صنعت بتوجيهاتها ورؤيتها الثاقبة أحد أفضل النماذج العالمية في الرقي الحضاري والإنساني وفي التسامح والعدل والمساواة، وحققت أكبر الإنجازات في مجالات التقدم الاقتصادي والاجتماعي.

وها هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يدعو من الآن كافة المؤسسات والوزارات والمدارس والجهات الحكومية للاستعداد لرفع العلم في توقيت واحد يوم الخميس 2 نوفمبر الساعة 11 صباحاً، مؤكداً سموه أن «علم الدولة هو علم اتحادنا ورمز وحدتنا وراية مجدنا وعزنا وتضحياتنا الذي نريده في السماء، عالياً كطموحاتنا عزيزاً كنفوسنا خفاقاً على جميع أركان وطننا».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon