تنظيم الحمدين هو الإرهابي

ليست قطر العربية هي الإرهابية، ولكن تنظيم الحمدين الذي يدعم ويمول الإرهاب هو الذي يستحق هذا الوصف، وكم يحزننا أن يخرج الأوروبيون في مظاهراتهم يحملون لافتات مكتوب عليها اسم دولة عربية شقيقة ملطخاً بوصف الإرهاب.

هذا ما جناه تنظيم الحمدين على قطر وشعبها الشقيق وعلى سمعة العرب جميعاً، ولا أعتقد أن أبواق إعلام الفتنة والترويج للإرهاب ستجرؤ على الادعاء بأن هذه التظاهرات الأوروبية مفتعلة ومدبرة من قبل الدول المقاطعة لقطر، لأن هذه الدول لا يمكن أن تقبل بوصف دولة عربية شقيقة بأنها إرهابية.

لقد بات واضحاً أن كم الإدانات بالإرهاب ودعمه وتمويله ينهال على تنظيم الحمدين من خارج منطقة الخليج العربي أكثر بكثير مما يوجه من داخلها، الأمر الذي يقطع بأن هذا التنظيم متورط لقمة رأسه، ولا يستطيع بأي حال من الأحوال الخروج من هذا المستنقع الأسود، والحديث عن وجود أيادٍ قطرية في تفجيرات إسبانيا تردد كثيراً، والمطالبة بتحقيقات دولية حوله زادت حدتها.

والتظاهرات الحاشدة في المدن الإسبانية، التي شارك فيها المئات من جنسيات أوروبية مختلفة، تعكس مدى تورط تنظيم الحمدين، وتشير إلى أن هذا التنظيم الذي مازال يمارس جرائمه من خلف الكواليس، سوف يحاسب عن كل هذه الجرائم التي ارتكبها في حق شعبه والشعوب العربية والإسلامية جمعاء، ولن يفلت من العقاب، وآجلاً أم عاجلاً، سيلقى مصيره المحتوم.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon